صورة من الدمار في غروزني (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة لوموند الفرنسية الصادرة اليوم الأحد إن الزعيم الجديد للمقاتلين الشيشان دوكو عماروف عبر عن نيته توسيع منطقة عمليات مقاتليه لتشمل كل دول القوقاز وحتى مناطق في روسيا نفسها.

وأضاف عماروف أنه سيضرب كل الأهداف العسكرية والأمنية التي يمكنه الوصول إليها.

وذكرت الصحيفة أن المنطقة التي يتصارع طرفا النزاع في الشيشان, من موالين لروسيا ومعادين لها, على الحصول على نفوذ فيها هي أنغوشيا, وأرجعت سبب ذلك إلى التقارب العرقي بين البلدين.

وأوردت بعض الأمثلة على عمليات عنيفة دارت رحاها في أنغوشيا وتلتها عمليات ثأر وثأر مضاد سواء في أنغوشيا أو الشيشان ولا تزال متواصلة حتى الآن.
 
ونقلت الصحيفة عن ألكسندر تشيركاسوف عضو المنظمة الروسية غير الحكومية "مموريال" قوله إن الصراع المسلح في شمال القوقاز أخذ منعطفا جديدا, حيث لم يعد موجها ضد قوات الأمن فحسب بل طال آخرين ومنهم عدد من الأسر الروسية المقيمة في أنغوشيا وفي كل أنحاء القوقاز.

المصدر : لوموند