التكنولوجيا الإسرائيلية تحصد الفلسطينيين
آخر تحديث: 2006/6/22 الساعة 17:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/22 الساعة 17:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/26 هـ

التكنولوجيا الإسرائيلية تحصد الفلسطينيين

أولت الصحف الإسرائيلية اليوم الخميس اهتماما كبيرا للهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، فانتقد بعضها الخسائر المدنية رغم استخدام أحدث التكنولوجيا، ونقلت أخرى عزم القوات الجوية مواصلة هجماتها، كما تحدثت عن دعوة السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة إسرائيل لدعم المجتمع الدولي بشأن إيران.

"
إذا كانت الهجمات الجوية تنفذ بأحدث التكنولوجيا فلماذا تحدث خسائر بشرية كبيرة بين المدنيين؟
"
أموس/هآرتس

الهجمات مستمرة
كتب أموس هاريس مراسل صحيفة هآرتس تحليلا يعلق فيه على ارتفاع عدد الضحايا في أوساط المدنيين الفلسطينيين بسبب الغارات الإسرائيلية.

وقال إن هذا الارتفاع من الخسائر البشرية التي يعزوها الجيش الإسرائيلي لـ"الصدفة" ناجم عن الهجمات الإسرائيلية المتكررة على قطاع غزة فضلا عن التراخي في القيود المفروضة على استهداف المدنيين والأبرياء الذين لا دور لهم في العملية برمتها.

وبعد أن استعرض الكاتب مظاهر التقدم التي تتمتع بها وتمتلكها الأجهزة العسكرية والمخابرات الإسرائيلية من وسائل جمع معلومات وأسلحة وطائرات عالية التكنولوجيا، تساءل قائلا "إذا كانت الهجمات الجوية تنفذ بأحدث التكنولوجيا فلماذا تحدث خسائر بشرية كبيرة بين المدنيين؟".

وأشار إلى أن ثمة انطباعا خاطئا في إسرائيل ينطوي على إمكانية تنفيذ عمليات اغتيال دون إحداث أضرار بالمدنيين.

وفي هذا الإطار أيضا قال رئيس القوات الجوية اللواء إليعازر شكيدي لصحيفة يديعوت أحرونوت "رغم ما أحدثته الهجمات الصاروخية على غزة من خسائر في أوساط المدنيين الفلسطينيين، فإن واجبنا أن نستمر في مكافحة الإرهاب، وهذا ما تتوقعه دولة إسرائيل منا".

وجاءت تعليقات شكيدي عقب ساعات من إطلاق صاروخ أخطأ هدفه وأصاب مبنى سكنيا ليضيف على قائمة الخسائر البشرية بدلا من سيارة كان يشتبه بوجود مسلحين فيها.

ولفت شكيدي إلى أن "الخلايا الإرهابية غيرت أخيرا من تكتيكاتها في العمليات"، موضحا أنها "شرعت بالعمل في جميع المراحل بدءا من صناعة صواريخ القسام ونقلها وحتى إطلاقها، ضمن مناطق مزدحمة بحيث لا يكشفون أنفسهم مددا طويلة لخط النار الإسرائيلي".

وأردف قائلا "إذا ما أردنا الانتظار لخروج سيارة تقل إرهابيين إلى العراء، فسننتظر طويلا، وسيمضون في إطلاق الصورايخ على إسرائيل".

وتابع أن "على القوات الجوية الإسرائيلية أن تجري تعديلا وفقا لهذا النوع من النشاط لأنه بات أكثر تعقيدا ومثيرا للمشاكل".

وقال شكيدي إن القوات الجوية تنفذ عملياتها حصرا على غزة طالما أن الهجوم البري غير وارد في الوقت الراهن، ولكنه لم يستبعد العمليات البرية كخيار مطروح.

دعم إسرائيل

"
لن أخبر الإسرائيليين كيف يتصرفون، ولكن في الوقت الراهن لا يملكون سوى تقديم الدعم للمجتع الدولي إلى جانب القيام بإعداد الترتيبات الدفاعية
"
هولبروك/جيروزاليم بوست
في مقابلة خاصة مع صحيفة جيروزاليم بوست دعا السفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة ريتشارد هولبروك إسرائيل لمساندة كاملة للاقتراحات الدولية التي قدمت لإيران في محاولة للتخلص من برنامجها النووي.

ولكنه استطرد قائلا "على إسرائيل في نفس الوقت أن تبقى متيقظة وعلى أهبة الاستعداد لحماية نفسها بأي وسيلة ترى أنها ضرورية".

وذكرت الصحيفة بتأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت لدى زيارته واشنطن الشهر المنصرم أن الطموحات الإيرانية تعد "تهديدا قائما" لإسرائيل وينبغي أن تكبح.

وأردفت أن الرسالة الإسرائيلية لإيران هي أن طهران تمثل تهديدا للعالم برمته ولكن إسرائيل لن تقدم على قيادة الحملة لردع الطموحات الإيرانية.

وقال هولبروك إن "الإسرائيليين لديهم دور رئيس يلعبوه لأن مستقبل بلادهم دون الأخريات الأكثر عرضة لخطر النووي الإيراني".

ومضى يقول "لن أخبر الإسرائيليين كيف يتصرفون، ولكن في الوقت الراهن لا يملكون سوى تقديم الدعم للمجتع الدولي إلى جانب القيام بإعداد الترتيبات الدفاعية".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية