لا للتخلي عن العراق لصالح الإرهابيين
آخر تحديث: 2006/6/21 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/21 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/25 هـ

لا للتخلي عن العراق لصالح الإرهابيين

رغم تركيز بعض الصحف البريطانية الصادرة اليوم على ما اعتبرته قدرة مقلقة لكوريا الشمالية على تغيير ميزان القوى في شرق آسيا, فإن إحداها حذرت من التخلي عن العراق لصالح زمرة من الإرهابيين الساديين، وتطرقت أخرى لأهمية الضحك في تعزيز الخصوبة عند النساء.

"
وضع جدول زمني محدد  للانسحاب من العراق قد يعزز التمرد ويزيد من العنف ليس بين الشيعة والسنة فحسب, بل أيضا داخل الجماعات الشيعية نفسها  التي تتصارع لبسط هيمنتها السياسية
"
تايمز
الانسحاب من العراق
حذرت صحيفة تايمز في افتتاحيتها من "التخلي عن العراق لصالح زمرة من الإرهابيين الساديين".

وأضافت أن وقع إعلان وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكت أن قوات التحالف ستكمل التخلي عن مهماتها في العراق لصالح القوات العراقية خلال ثمانية عشر شهرا، كان شديدا على القوات اليابانية التي أعلنت انسحابها من العراق خلال الأسابيع القليلة القادمة.

لكن الصحيفة لاحظت أن خبر العثور أمس على جثتي الجنديين الأميركيين اللذين كانا مختطفين في العراق وقد بدت عليهما آثار التعذيب، وتحذير مسؤول عسكري بريطاني كبير من أن الوضع الأمني في البصرة يسوء أكثر فأكثر في ظل الصراع المحتدم على السلطة بين الجماعات الشيعية، ألقيا بظلالهما على تصريحات بيكت.

وأضافت تايمز أن هذه الأحداث مجتمعة تؤكد مدى جسامة المهمة التي تواجه قوات التحالف وهي تحاول ضمان تحويل سلس للسلطة والنفوذ إلى حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وحذرت الصحيفة في هذا الإطار من أي انسحاب مستعجل يترك فراغا أمنيا, مشيرة إلى أن وضع جدول زمني محدد لهذا الانسحاب قد يعزز التمرد ويزيد من العنف ليس بين الشيعة والسنة فحسب, بل كذلك داخل الجماعات الشيعية التي تصارع كل منها للهيمنة السياسية.

"
أزمة الصاروخ الكوري الشمالي الحالي تابودونغ2 تذكر بأن الرهانات في شرق آسيا لا تقل أهمية عن مثيلاتها في الشرق الأوسط
"
ديلي تلغراف

الصاروخ الكوري الجديد
قالت صحيفة فايننشال تايمز إن إعلان كوريا الشمالية أمس أنها غير ملزمة بالقرار الخاص بتعليق تجارب الصواريخ بعيدة المدى, عزز المخاوف من مضيها قدما في تجربة صاروخها الجديد العابر للقارات.

وأرجعت الصحيفة سبب تزايد التوتر الناجم عن هذه التجربة إلى كون مثل هذا الصاروخ سيكون قادرا على الوصول إلى اليابان وأجزاء من الولايات المتحدة.

وبدورها تحاملت صحيفة ديلي تلغراف على كوريا الشمالية التي وصفتها بأنها "دولة صغيرة مارقة لا يمكنها حتى توفير الغذاء لشعبها، غير أن لديها القدرة على تغيير ميزان القوى في شرق آسيا".

وذكّرت الصحيفة بالهلع الذي انتاب اليابانيين بعيد تجريب الكوريين الشماليين لصاروخ متوسط المدى سنة 1998 وما تلا ذلك من تعزيز اليابان لعلاقاتها العسكرية مع الولايات المتحدة, مشيرة إلى أن هذه التجربة الجديدة ستدفع اليابان إلى محاولة تغيير دستورها السلمي ليتسنى لها تعزيز ترسانتها العسكرية.

وختمت الصحيفة بالقول إن الخشية من أن يؤدي حصول إيران على السلاح النووي إلى حذو السعودية وتركيا ومصر حذوها، يجب أن تصحبها خشية من أن يؤدي حصول كوريا الشمالية على السلاح النووي إلى سعي اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان إلى امتلاك نفس الأسلحة.

واعتبرت ديلي تلغراف أن أزمة الصاروخ الكوري الحالي تابودونغ2 تذكر بأن الرهانات في شرق آسيا لا تقل أهمية عن مثيلاتها في الشرق الأوسط.

علاقة الضحك بالخصوبة
نسبت صحيفة إندبندنت لأطباء إسرائيليين قولهم إن الضحك الناجم عن "التهريج الطبي" يعزز فرص نجاح علاج الخصوبة عند النساء.

وذكر هؤلاء الأطباء أنهم استطاعوا من خلال استخدام مهرج محترف لإدخال البهجة على 93 امرأة كن خضعن جميعهن لعملية نقل جنين إلى أرحامهن, رفع نسبة نجاح حملهن من 20% إلى 35%.

وفي الإطار نفسه نقلت صحيفة غارديان عن باحثين أميركيين قولهم إن بإمكان النساء اللاتي يصارعن من أجل الحمل، أن يزدن من فرص ذلك عن طريق الخضوع لسلسلة جلسات علاجية تقلل من القلق.

وذكر هؤلاء الباحثون أنهم اكتشفوا أن القلق المتزايد يمكنه التقليل من خصوبة المرأة عن طريق تعطيل دورتها الشهرية, وفي بعض الأحيان عرقلة خروج بويضتها من المبيض.

المصدر : الصحافة البريطانية