الليل في بكين حياة أخرى
آخر تحديث: 2006/6/21 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/21 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/25 هـ

الليل في بكين حياة أخرى

قالت صحيفة تشاينا نيوز الصينية اليوم الأربعاء إن قدوم الليل في بكين لا يعني بالضرورة توقف نشاط المدينة، بل على العكس يعتبر بداية يوم للعديد من الناس.

ومضت الصحيفة ترصد مشاهد الحياة في ليل بكين حيث تزدحم الحانات الليلية وتسمع الأغاني التي تدوي في تلك الأماكن وتفتح الأكشاك الصغيرة أبوابها.

وأشارت إلى أن الباحثين عن الاستمتاع في الليل هم في أغلب الأحيان من ذوي الدخل الممتاز، إذ إن عملهم ومتطلباته لا تتيح لهم الاستمتاع أثناء النهار، مضيفة أن حياتهم الليلية تبدأ من الساعة 6 مساء وتنتهي عند الثانية ليلا عدا العطلات.

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن سكان بكين مغرمون بارتياد النوادي الليلية والأماكن الترفيهية، حتى أن الأمر يتطلب منهم الحجز مسبقا إذا ما أرادوا قضاء الليل في الأماكن العامة وخاصة في العطلات.

ومما يجتذب سكان بكين إلى هذه الأماكن الطعام اللذيذ حيث تشتهر بكين بكثرة المطاعم الصغيرة التي تقدم الوجبات الخفيفة.

والأمر لا يقتصر على الأغنياء، فلأصحاب الدخل المحدود نصيب من المتعة الليلية، ولكن بطريقة مختلفة.

فمتعتهم تأتي من أكشاك المطاعم الصغيرة المنتشرة هنا وهناك والاستمتاع بالمشروبات المنعشة، غير أن ثمة مشكلة لا يمكن تجاهلها وهي حملات التفتيش المتواصلة التي تتسبب في معظم الأحيان في إغلاق تلك الأكشاك، ولكن سرعان ما تعيد فتح أبوابها بعد نصف ساعة.

وتنتهي حياة ذوي الدخل المحدود الليلية عادة قبل العاشرة مساء، وقالت الصحيفة إن المناخ وأسلوب الحياة يجعلان الليل في بكين أحيانا أقصر منه في المدن الجنوبية، كما أن قصر الوقت الذي تعمل فيه المواصلات يضاف إلى المعوقات التي تقف حائلا دون استمتاع الناس بشكل جيد ليلا.

المصدر : الصحافة الصينية