الكويتيون يعودون للسياحة بأوروبا
آخر تحديث: 2006/6/18 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/18 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/22 هـ

الكويتيون يعودون للسياحة بأوروبا

ذكرت صحيفة القبس الكويتية اليوم الأحد أن صيف 2006 يشهد عودة إقبال الكويتيين وتشكل مزاجهم العام بالسفر إلى أوروبا، لتعود الدول الأوروبية من جديد تظهر على خارطة الحجوزات.

وعزت ذلك إلى تسهيلات الحصول على الفيزا الخاصة بدول "التشنغن"، إذ أنها أصبحت تصدر خلال ثلاثة أيام للمواطنين الكويتيين، بدلا من ثلاثة أسابيع كما كانت عليه الحال في السنة الماضية.

وقدرت الأوساط السياحية نسبة الزيادة في الحجوزات والإقبال على أوروبا عن السنة الماضية بـ20%، مقابل تراجع على دول شرق آسيا يقدر بـ10% وذلك بسبب المآسي والأحداث المتكررة التي شهدتها في الأشهر القليلة الماضية.

كما بينت أن صيف 2006 يشهد إقبالا على أوروبا الشرقية كبولندا وأوكرانيا وبلغاريا وكرواتيا لرخص المعيشة فيها.

وأشارت الأوساط السياحية إلى أن دبي والقاهرة وبيروت هي الأوفر حظا في الحجوزات والإقبال عليها من قبل الكويتيين عن سائر العواصم العربية.

ونقلت القبس عن رئيس مجلس إدارة مكاتب السفر والسياحة بدر المنيفي قوله "إن أوروبا تتربع على سوق الحجوزات في صيف 2006"، وأضاف أن الطلب في السفر على أستراليا ودول شرق آسيا تراجع عن السنة الماضية.

ومن جانبه أشار الرئيس التنفيذي لشركة ماستر للطيران بدر السعد أن من مفاجآت هذا الموسم تراجع الطلب على لبنان بسبب الأحداث التي شهدها خلال الأشهر القليلة الماضية، بينما بقيت القاهرة ودمشق في معدلات السنة الماضية نفسها، وشهدت عمان ارتفاعا بسيطا.

وأوضحت الصحيفة أن الوجهات المفضلة للعائلات المحافظة هي مكة وأبها والشارقة، وأشارت إلى أن وجهات سفر الكويتيين تتغير من سنة إلى أخرى بتغير الظروف السياسية والاقتصادية في الدول المقصودة، وكذلك العامل المادي الذي يلعب دورا رئيسيا في تحديد وجهات السفر.

وقالت إن أصحاب مكاتب السياحة والسفر قسموا رحلات الصيف إلى ثلاثة أنواع: الأول عائلي والمتعلق بسفر العائلة مع الأطفال، والثاني هو بهدف العلاج وبخاصة في دول كبريطانيا وألمانيا والتشيك، والثالث بغرض الزيارات الدينية.

المصدر : القبس الكويتية