جهود مكثفة لإلحاق معارضى أبوجا بالاتفاق
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/6/1 الساعة 16:22 (مكة المكرمة) الموافق 1427/5/5 هـ

جهود مكثفة لإلحاق معارضى أبوجا بالاتفاق

عماد عبد الهادى-الخرطوم

اهتمت الصحف السودانية اليوم الخميس بانقضاء مهلة الاتحاد الأفريقي لرافضي اتفاق أبوجا دون إحراز تقدم باتجاه إقناعهم بالالتحاق بالسلام, وقالت إن اجتماعا لاحقا سينعقد غدا الجمعة بإحدى المدن الجنوبية بين رئيس حكومة الجنوب سيلفا كير ونور ومناوي وربما خليل إبراهيم فى محاولة أخيرة لحملهم على توقيع الاتفاق.

نور يرفض

"
قطع رئيس حركة تحرير السودان بعدم قبوله اتفاقية أبوجا إلا إذا تضمنت ملاحق تشمل ضمانات نزع سلاح المليشيات إضافة للتعويضات الفردية والترتيبات الأمنية
"
الرأي العام
قالت الرأي العام إن رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور جدد موقفه الرافض لأي تسوية، قبل إجراء تعديلات جوهرية على وثيقة السلام الأفريقية.

وقطع نور قبيل لحظات من انقضاء مهلة مجلس الأمن والسلم الأفريقي بعدم قبوله للوثيقة التي وقع عليها مني أركو مناوي، إلا إذا تضمنت ملاحق تشمل ضمانات نزع سلاح المليشيات إضافة إلى التعويضات الفردية والترتيبات الأمنية مؤكدا أن انقضاء المهلة لا يعنيه في شيء لأن موقفه ثابت ومبدئي. وقال إن لقاءه بسيلفا كير سيركز على تثبيت تلك المبادئ.

أما السوداني فقد أكدت أن متحدثا باسم الحركة الشعبية قال إن اجتماع ياي يهدف إلى إكمال اتفاق أبوجا، وأنه تم التشاور مع جميع الإطراف بشأن أجندة اللقاء.

ولم يستبعد الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية ياسر عرمان انضمام الدكتور خليل إبراهيم إلى الاجتماع، كاشفا عن اتصالات تمت معه خلال الساعات الماضية.

الانحياز للاتفاق
أخبار اليوم أجرت مقابلة مع رئيس وفد الحكومة لمفاوضات أبوجا الدكتور مجذوب الخليفة قال فيها إن الاتحاد الأفريقي منح جميع الأطراف فرصة كاملة للالتحاق بعملية السلام, ما أدى إلى أن تختار مجموعات ميدانية كبيرة الانحياز للاتفاق رغم رفض القادة.

وأعلن الخليفة أن الاتصالات الحكومية مع عبد الواحد ما تزال قائمة لأجل انضمامه لركب السلام. وأضاف أن حكومة الوحدة الوطنية اتفقت على عدم السماح بفتح الاتفاقية بعد التوقيع عليها "حتى لا نعطى رسالة خاطئة للمجتمع الدولي والموقعين عليها، لأن كل المطالب المشروعة لأهل دارفور قد ضمنت هذه الاتفاقية".

تضاؤل الآمال
الأيام أشارت إلى أن الغموض يكتنف الموقف الدولي والأفريقي والمحلى، إزاء الرفض القاطع لحركة تحرير السودان جناح عبد الواحد محمد نور للاتفاق.

وذكرت أن الاتحاد الأفريقي ألمح إلى صياغة معالجة حال توقيع الأطراف الرافضة، رغم أنه ليس لديه أي أنباء سعيدة بهذا الشأن.

"
الاتحاد الأفريقي يلمح إلى صياغة معالجة لاتفاقية أبوجا حال توقيع الأطراف الرافضة رغم أنه ليس لديه أي أنباء سعيدة بشأن التوقيع من قبل الرافضين
"
الأيام
وقال نور الدين المازي الناطق الرسمي باسم الاتحاد الأفريقي بالسودان للصحيفة إنه لا توجد مؤشرات حتى مساء الأمس بأن الحركتين (تحرير السودان والشعبية) تنويان التوقيع على الاتفاق.

وأضاف أن الوسطاء الدوليين مازالوا يبذلون جهودا جبارة لإقناع الرافضين. وكشف أن لقاء بذات الشأن تم بين النائب الأول سيلفا مع رئيس البعثة الأفريقية بالسودان السفير بابا كنجى، تلقى فيه الأخير الدعوة لحضور الاجتماع مع قادة الحركات المسلحة بالجنوب.

محاولة اغتيال
على صدر صفحتها الأولى، أعلنت  رأى الشعب عن نجاة مني أركو مناوي من محاولة اغتيال نفذها ملثمون مجهولون على منزله بمدينة الفاشر شمالي دارفور في وقت مبكر من صباح أمس.

وقالت إن مصادر موثوقة أبلغتها أن حراس مناوي استطاعوا رد القوة المهاجمة التي بلغ عدد أفرادها خمسة أشخاص.

وعلمت الصحيفة أن مناوي لم يصب بأي أذى. وأشارت إلى أنه رغم ذلك سيتوجه مناوي إلى جنوب السودان للقاء رئيس حكومة الجنوب غدا بمدينة ياي. ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة