محمود جمعة-القاهرة
تدويل أزمة القضاة في مصر ورفض قانون الطوارئ شعبيا وتطورات ملفات الفساد في المؤسسات المصرية الحكومية موضوعات محلية شغلت الصحافة المصرية اليوم, وخارجيا تناولت الصحف مستقبل إقليم دارفور بعد توقيع اتفاق السلام بأبوجا, واجتماع اللجنة الرباعية الخاص بالقضية الفلسطينية, والمأزق الأميركي في العراق.

لجنة دولية تنظر الأزمة

"
ستشهد الفترة المقبلة بين مكتب الأمين العام للأمم المتحدة والحكومة المصرية مفاوضات من أجل دعوة المقرر الخاص لاستقلال القضاة والمحاماة لزيارة القاهرة والاطلاع علي  أزمة القضاة
"
المصري اليوم
كشفت المصري اليوم المستقلة أن اللجنة الدولية للحقوقيين بجنيف قامت بإرسال الملف المتعلق بأزمة القضاة المصريين إلي مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بناءً علي طلبه، فيما أكدت مصادر قضائية أن هناك مفاوضات ستشهدها الفترة المقبلة بين مكتب الأمين العام للأمم المتحدة والحكومة المصرية من أجل دعوة المقرر الخاص لاستقلال القضاة والمحاماة لزيارة القاهرة والاطلاع علي جميع أبعاد القضية من خلال إرسال بعثة تقصي حقائق.

وفي موضوع آخر عرضت الصحيفة نتيجة استفتاء شعبي عن مدى قبول ورفض المصريين لقرار البرلمان الأخير بالموافقة على تمديد العمل بقانون الطوارئ المعلن في البلاد منذ 1981 لمدة عامين إضافيين بناء على طلب الحكومة، وجاءت نتائجه على النحو التالي: 75.9% رفضوا القانون بينما وافق 13.7% عليه، في حين أبدى 10 % عدم اكتراثهم بما تفعله الحكومة أو البرلمان.

إعمار دارفور
الأخبار شبه الرسمية تبنت الدعوة إلى عقد مؤتمر حول إعمار إقليم دارفور المضطرب غرب السودان، وذلك عقب توقيع حكومة الخرطوم وأكبر فصيل للمتمردين على اتفاق سلام ينهى النزاع الدائر بينهم حول اقتسام السلطة والثورة في الإقليم.

وحددت الصحيفة هيكل وأهداف هذا المؤتمر بالقول "هو مؤتمر للمانحين لتحديد احتياجات التنمية والإعمار في ولايات دارفور ومساعدة الحركات في الانتقال من وضعية المقاومة إلي وضعية الأحزاب السياسية التي تتنافس بصورة سلمية علي السلطة".

وطالبت الأخبار في افتتاحيتها حركات التمرد الرافضة للتوقيع على اتفاق السلام الذي أبرم يوم الجمعة الماضي في أبوجا إلي الانضمام لعملية السلام لإنهاء واحدة من أسوأ الحروب الأهلية راح ضحيتها 180 ألف سوداني، وتم خلالها تشريد أكثر من مليوني لاجيء وسط موجة من الجوع والمرض وآلاف الأطفال الذين يموتون بسبب قلة الغذاء.

تعديل خارطة الطريق 
أما الجمهورية فقد تناولت تطورات تعثر عملية التسوية السياسية على صعيد الموقف الفلسطيني حيث رأت أن التحدي الحقيقي أمام اللجنة الرباعية الدولية المعنية بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ليس صياغة اتفاقات جديدة وإنما البحث عن وسائل تضخ الحياة للاتفاقات المعقودة والقرارات الدولية مشفوعة بإجراءات عملية تفك الحصار عن الضحية الفلسطينية، وترغم المحتل علي الإقرار بحقوقها.

وعرضت الصحيفة تصريحات وزير الخارجية أحمد أبو الغيط التي طالب فيها أعضاء الرباعية الدولية الذين سيجتمعون يوم غد في نيويورك، بوضع النقاط فوق الحروف فيما يتعلق بتحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفك الحصار اللاإنساني المفروض علي الشعب الفلسطيني لمجرد انتخابه حركة حماس حكومة له، داعية إلى إعادة صياغة خطة خارطة الطريق بشكل يكفل تحريك مياه السلام الراكدة والتحرك بجدية نحو مفاوضات الحل النهائي.

العراق يسقط المشروع الأميركي

"
مأزق القوات الأميركية في العراق يؤكد حقيقة خسارة إدارة بوش ليس فقط للمشروع الأميركي في العراق بل للمشروع الأميركي الإمبراطوري كله
"
إدريس/ الأهرام
ورأى الأستاذ محمد السعيد إدريس في مقاله بصحيفة الأهرام أن الحال المتأزم للقوات الأميركية بعد مرور ثلاث سنوات على غزو العراق، وعدم قدرتها على البقاء تحت وطأة هجمات المقاومة اليومية أو حتى الرحيل والانسحاب، يؤكد حقيقة خسارة إدارة بوش ليس فقط للمشروع الأميركي في العراق بل للمشروع الأميركي الإمبراطوري كله.

كما تناولت الصحيفة تصاعد أعمال العنف التي تستهدف قوات الجيش والشرطة والقوات الأميركية، إلى جانب مئات المدنيين في العراق، في مشهد بات مألوفا في الساحة العراقية، رغم التقدم النسبي في العملية السياسية الذي صاحب اختيار نوري المالكي لتشكيل الحكومة الجديدة .

دعوة لمراجعة ملفات الفساد
وأعادت الأهرام فتح ملف قضايا الفساد داخل الدوائر والقطاعات الحكومية، ولكن ليس بالكشف عن قضية جديدة وإنما إطلاق دعوة لتبنى أسلوب علمي ومنظم يستطيع رصد هذه الظاهرة في قطاعات الدولة المختلفة، وتوجيه أصابع الاتهام إلى الفاعلين الحقيقيين أسوة بالدول الأخرى التي تسعى إلى تطهير هياكلها الرسمية من هذا السرطان الجديد بما يحمله من تداعيات خطيرة على حاضر ومستقبل الدول، وخاصة المجتمعات النامية مثل مصر.

وجاءت دعوة الصحيفة متزامنة مع تصريحات رئيس الوزراء د. أحمد نظيف خلال مشاركته في مؤتمر حمل عنوان "دور التقنيات الحديثة في الكشف عن الفساد" والتي أكد فيها رغبة حكومته في استئصال الفساد والمفسدين في شتى قطاعات الدولة اعتمادا على منهج علمي سليم يبتعد عن المحاباة الشخصية أو العشوائية في توجيه الاتهامات. كما دعا نظيف إلى سن تشريعات جديدة لمحاربة الفساد وإشراك المواطنين في المكافحة من خلال السماح لهم بالشكوى ومنح المزيد من الحرية للصحافة والإعلام.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة المصرية