عباس صمام أمان لإسرائيل
آخر تحديث: 2006/5/7 الساعة 11:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/7 الساعة 11:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/9 هـ

عباس صمام أمان لإسرائيل

تعددت اهتمامات الصحف الإسرائيلية اليوم الأحد، فاعتبر معلق أن عباس هو صمام الأمان لإسرائيل، وتحدثت عن إخفاق إسرائيل لمؤامرة ضد عباس، كما تناولت كتابا يكشف عن حرفية إسرائيل في تسميم الفلسطينيين.

"
الرئيس الفلسطيني محمود عباس أفضل قناة لتأمين دولة يهودية ديمقراطية
"
باسكن/يديعوت أحرونوت
عباس أفضل خيار
كتب الدكتور جيرشون باسكن من معهد الدراسات للشؤون الفلسطينية والإسرائيلية تعليقا في صحيفة يديعوت أحرونوت يقول فيه إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أفضل قناة لتأمين دولة يهودية ديمقراطية.

وقال إن تشكيل الحكومة الجديدة يسهم في فتح صفحة جديدة إزاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرا إلى أنه بعد عقود من الصراع على الوجود باتت إسرائيل شعبا وحكومة تدرك أن حل الصراع يعتمد على قيام دولة فلسطينية ديمقراطية مستقلة تعيش إلى جانب إسرائيل ضمن علاقات طيبة.

ومضى يقول إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لم يعد صراعا على الوجود بل بات عائقا أمام تحقيق إسرائيل للازدهار والهدوء الحقيقي.

وأشار إلى أن العالم برمته أضحى مدركا أن سياسات إسرائيل وواشنطن وبروكسل ستفضي إلى أزمة حقيقية في المناطق الفلسطينية، لافتا النظر إلى أن عجز السلطة عن دفع رواتب أجور موظفيها يعني إضافة مليون إلى قائمة الذين يعيشون تحت خط الفقر في العالم.

وحذر من أن هذا الفقر من شأنه أن يؤدي إلى كراهية الفلسطينيين لآل صهيون وسط شكوك بأن تدفع تلك السياسات بالفلسطينيين إلى مطالبة حكومتهم الجديدة للقبول بمطالب إسرائيل التي تنطوي على الاعتراف بها.

كما أن تلك السياسات ستفاقم دون أدنى شك العنف والدخول في دوامة دموية لا توصف.

وأوضح أن عباس دأب على دعوة إسرائيل للاعتراف بقيادته، مشيرا إلى أن التزامه بسياسة تجنب العنف يجعله أهلا لاعتراف إسرائيل به.

ودعا إلى عدم تجاهل محاولاته الجادة لخلق سلطة حكومية بديلة، محذرا من أن أحدا لا يعلم كم سيطول الوقت حتى يأتي قائد فلسطيني يلتزم بطريق المفاوضات والدبلوماسية الذي اختاره عباس.

مؤامرة ضد عباس
ذكرت صحيفة هآرتس نقلا عن صحيفة صنداي تايمز أن إسرائيل أحبطت مؤامرة لحماس تستهدف قتل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مشيرة إلى أن الجناح العسكري لحماس خطط لعملية الاغتيال في مكتبه بغزة.

وقالت الصحيفة إن عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية سيستأنفان المحادثات اليوم بعد أن بدآها أمس نظرا لإخفاقهم في تضيق الخلافات في اجتماع الليلة الفائتة.

وأشارت إلى أن الخلاف يدور في مجمله حول السيطرة على القوات الأمنية، حيث دار السجال بين الطرفين منذ اعتلاء حماس للسلطة.

ومضت تقول إن هنية دأب على التذمر من أن عباس جرد حكومته من الكثير من السلطات، مضيفة أن مسؤولين تحدثوا لصحيفة القدس عن رغبة عباس بإنشاء حركة سياسية جديدة يطلق عليها "الحرس الجديد" لمنظمة التحرير الفلسطينية.

حرفية إسرائيل في التسميم

"
لا يوجد دليل على تسميم إسرائيل لعرفات وقد يستغرق الكشف عن ذلك عدة سنوات بسبب حرفية إسرائيل في التسميم
"
كلين/جيرزاليم بوست
تناولت صحيفة جيرزالم بوست كتابا عن الموساد يبين حرفية إسرائيل في تسميم المطلوبين من الفلسطينيين، مستشهدة بقتل المتهم بخطف الطائرات وديع حداد عن طريق تزويده بكميات كبيرة من الشوكولاتة.

وكان حداد قد قتل بعد ستة أشهر في أواخر السبعينيات من تناوله لشوكولاتة مسمومة مستوردة من بلجيكا عن طريق عميل فلسطيني حاول التقرب من حداد الذي كان يقيم في العراق.

وجاءت هذه التفاصيل في كتاب يدعى "سترايكنغ باك" لآرون كلين الذي قال إن قدرة الموساد على التسميم تطورت بشكل كبير على مر السنوات، مشيرا إلى أن عملاء إسرائيل تمكنوا من حقن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بالسم، غير أن السلطات الأردنية ضغطت على إسرائيل لتزويده بالمادة المضادة لإنقاذ حياة مشعل.

ونقلت الصحيفة عن كلين في تعليقه على ما يقال عن تسميم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، قوله إنه لا يوجد دليل على ذلك وقد يستغرق الكشف عن ذلك عدة سنوات بسبب حرفية إسرائيل في التسميم.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية