قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لصحيفة هآرتس الإسرائيلية إن حكومة حماس بصدد الاتفاق على وقف لإطلاق النار طويل الأمد إذا ما انسحبت إسرائيل إلى حدود 1967.

وقال "إذا ما انسحبت إسرائيل إلى تلك حدود 67 فإن السلام سيسود وسنلتزم بهدنة لعدة سنوات".

وأعرب هنية عن دهشته لرفض إسرائيل قبول قرار الحكومة الفلسطينية بالسماح لوزرائها بإجراء مفاوضات مع ممثلين عن الحكومة الإسرائيلية بشأن القضايا اليومية.

ولدى سؤاله عن إخفاق الحكومة الفلسطينية في إبداء أي اهتمام بمبادرة السلام العربية التي تم التوصل إليها في بيروت عام 2002، أجاب هنية "هذه قضية بيننا وبين العرب".

كما أعرب هنية ومساعدوه عن انزعاجهم من تصوير إسرائيل للحكومة الفلسطينية على أنها حكومة حماس، مؤكدا أنها حكومة فلسطينية.

ودعا رئيس الوزراء السلطات الإسرائيلية إلى فك الحصار عن الأموال الفلسطينية، قائلا إن تحويل 50 مليون شيكل في شكل أدوية وإمدادات طبية للفلسطينيين لا يشكل سوى جزء يسير من الأموال التي تحتجزها إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية غازي حامد لدى تعليقه على الأوضاع في غزة، قوله إنه رغم التوتر في المنطقة فلن تكون هناك حرب أهلية لأن جميع الأطراف لا ترغب في نشوبها.

ووصف وزير المواصلات الفلسطيني في هذا اللقاء الهدنة بأنها "وقف لإطلاق النار قابل للتجديد تلقائيا".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية