واشنطن تبدأ إستراتيجية لاحتواء إيران في الخليج
آخر تحديث: 2006/5/21 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/21 الساعة 15:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/23 هـ

واشنطن تبدأ إستراتيجية لاحتواء إيران في الخليج

أنظمة صواريخ دفاعية أميركية لإحتواء إيران
ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز أن الولايات المتحدة بدأت تطوير إستراتيجية احتواء لإيران مع جاراتها في الخليج تهدف إلى نشر أنظمة صواريخ دفاعية في المنطقة ومنع السفن التي يشتبه في أنها تنقل تكنولوجيا نووية.

وقالت إن هذه الجهود تعكس خطط الإدارة الأميركية لليوم الذي تصبح فيه إيران دولة نووية وأكثر عدوانية وهو ما يخشاه المسؤولون الأميركيون، في منطقة تؤمن صادرات النفط الحيوية إلى العالم.

وقال مساعد وزيرة الخارجية لمراقبة الأسلحة والأمن الدولي روبرت جوزف في مقابلة مع الصحيفة إن إيران تشكل تهديدا دون امتلاكها للأسلحة النووية، وإن حصولها على أسلحة نووية قد يجعلها أكثر جرأة على تحقيق خططها العدوانية.

وتابعت الصحيفة أن مسؤولا بوزارة الخارجية الأميركية قال إن الدول الخليجية في مجملها كانت منفتحة جدا على هذه الرسالة.

وقام مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون العسكرية والسياسية جوزف هيلن بجولة مماثلة على رأس وفد رفيع المستوى لمناقشات أوسع.

ونقلت الصحيفة عن هيلن قوله إن هذه المبادرة هي الأولى منذ الفترة التي تشارك فيها الولايات المتحدة فعليا في إعادة رسم نظام الأمن الإقليمي، وأضاف أن هذه الجهود قد تشكل ضغطا على إيران لتتصرف بمسؤولية.

وأكدت الصحيفة أن المسؤولين الأميركيين يريدون تحسين قدرات دول المنطقة على كشف شركات قد تكون واجهة لإيران، ورصد ووقف صفقات تمويل شراء إيران مواد لبرامجها للأسلحة غير التقليدية.

وقالت لوس أنجلوس تايمز إن السعودية والكويت تمتلكان بطاريات صواريخ باتريوت، لكن المسؤولين الأميركيين يرون أن دولا أخرى تحتاج إليها أيضا خصوصا في ضوء تقدم البرنامج الإيراني للصواريخ البالستية.

المصدر : الفرنسية