وول ستريت تطالب بدعم القوى الديمقراطية في مصر (أرشيف الفرنسية)
طالبت صحيفة وول ستريت اليوم الجمعة الإدارة الأميركية بدعم القوى الديمقراطية في مصر، وذلك على خلفية ما سمته التعامل القاسي للحكومة المصرية مع المتظاهرين ضدها.

وقالت في تعليق لها إن الرئيس المصري حسني مبارك لم يبد كالهرم في رد فعله على المطالبين بالحرية في مصر الدولة العربية الكبرى من حيث عدد السكان.

وأضافت أن حكومة مبارك قمعت مظاهرات الشوارع خلال الأسبوعين الماضيين بيد قوية ورفضت إطلاق أيمن نور المرشح السابق لرئاسة الجمهورية.

وأشارت الصحيفة إلى أن مصر هي ثاني أكبر دولة تتلقى مساعدات أميركية وأن على واشنطن أن تستغل هذا النفوذ لدى مصر، مضيفة أن مصر بحاجة لإنفاق هذه المساعدات لمكافحة مشكلة الإرهاب.

وطالبت الصحيفة الإدارة الأميركية باستثمار هذه الأموال في تمويل برامج الشباب والمنظمات غير الحكومية والنقابات المستقلة وبرامج التبادل الطلابي لبذر بذور التغيير على المدى البعيد، حسب تعبير الصحيفة كما فعلت الولايات المتحدة في دول شرق أوروبا خلال الـ20 سنة الماضية.

المصدر : الألمانية