على واشنطن أن تجري مباحثات مباشرة مع طهران
آخر تحديث: 2006/5/17 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/17 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/19 هـ

على واشنطن أن تجري مباحثات مباشرة مع طهران

أبرزت الصحف الإسرائيلية اليوم الأربعاء الملف الإيراني، فتعرض أحد المعلقين إلى الأسباب التي تفرض على أميركا الدخول في مباحثات مباشرة مع إيران، غير أن إحداها دعت إلى استخدام سياسة العصي ضد طهران، كما تطرقت إلى الجدار العازل وتقرير أميركي بشأن سوريا. 

"
فحوى الرسالة التي يحملها قرار أميركا تطبيع العلاقات مع ليبيا هو "ارفع يدك وتخل عن أسلحتك (الإرهاب والنووي) وسيتركك العالم وشأنك"
"
جيروزاليم بوست
سياسية أميركية فاشلة
كتب أستاذ العلاقات الدولية بمركز الشؤون الدولية بجامعة نيويورك ومدير مشروع الشرق الأوسط بمعهد السياسة العالمية مقالا في يديعوت أحرونوت يستعرض فيه الأسباب التي يجب أن تدفع أميركا للدخول في حوار مباشر مع إيران.

وقبل أن يسرد الأسباب، قال ألون بن مير في مقدمة مقاله إن إدارة بوش اتبعت سياسة فاشلة على مدى الخمس سنوات الأخيرة الأمر الذي أفضى إلى الأزمة الحالية، مشيرا إلى أن الهدف من الحوار المباشر مع طهران ليس نزع فتيل الصراع وحسب بل هو التوصل إلى ترتيب أمني شامل بالمنطقة يضم العراق ودول الخليج الأخرى.

ومن بين تلك الأسباب أن سياسة تغيير النظام التي تتبناها الولايات المتحدة ضد إيران تجعل الأخيرة تشكك في نوايا الأولى وتتهمها بالازدواجية، مضيفا أن رفض واشنطن المشاركة في المباحثات المباشرة يعزز هذه الشكوك.

أما السبب الثاني فيتعلق بالمفاوضات الماضية بين إيران وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، إذ أن الإطار التفاوضي يسهم في إقناع قوتين أساسيتين هما روسيا والصين بأن الولايات المتحدة على استعداد لاستنفاد كافة الخيارات الدبلوماسية قبل النظر في إجراءات ملزمة أخرى.

وأخيرا فإن المباحثات المباشرة -كما يقول الكاتب- تتيح لواشنطن المجال للاطلاع على الطموحات القومية الإيرانية ونواياها الحقيقية.

وفي هذا الإطار تناولت جيروزاليم بوست في افتتاحيتها تحت عنوان "ليبيا وإيران" العلاقة بين ليبيا "المارقة سابقا" ومحور الشر الحالي.

وقالت الصحيفة إن فحوى الرسالة التي يحملها قرار الولايات المتحدة الأميركية بتطبيع العلاقات مع ليبيا هو "ارفع يدك وتخل عن أسلحتك (الإرهاب والنووي) وسيتركك العالم وشأنك".

وأضافت أنه بينما تسعى إيران لامتلاك النووي بغرض تصدير أيديولوجيتها، فإن دولا أخرى مثل ليبيا وكوريا الشمالية تستخدم عدوانيتها لحماية نظامها عبر تهديد جاراتها.

ولمحت جيروزاليم بوست بأن التعامل مع الدول المارقة لا يؤتي أكله في غياب "العصي الكبيرة" مشيرة إلى أنه في الحالة الليبية استخدم المجتمع الدولي عصا كبيرة جاءت في إطار عقوبات اقتصادية ودبلوماسية إلزامية لفترة طويلة، قبل أن ينجح.

وتساءلت عن كيفية موازنة الغرب بين مبادئه الديمقراطية ومنح الحصانة لدول كانت مارقة ولكنها مازالت دكتاتورية لتجيب بتعزيز تغيير النظام في حالة الحكومات المستبدة، في حين الدفع نحو أجندة ديمقراطية أقل عدائية -ولكنها حقيقية- في حالة الدكتاتوريات غير العدوانية.

ومضت الصحيفة تقول إن الدول "المارقة" كإيران ينبغي أن تدرك أن ثمن تصرفها لن يكون عقوبات اقتصادية وحسب، بل دعما غربيا نشطا للمنشقين وتسليط الضوء على سجلاتها الحقوقية الكئيبة ودعما مفتوحا للشعوب ضد جلاديه.

وخلصت إلى أن الحالة الإيرانية تستدعي استخدام جانب العصا من المعادلة بشكل موسع لتشمل العقوبات وتعزيز تغيير النظام، والنظر في الخيار العسكري ضد منشآتها النووية.

الجدار يحتاج عاما
نقلت هآرتس عن مسؤولين بوزارة الدفاع قولهم إن إتمام الجدار العازل الذي بدأ العمل به منذ أربع سنوات، سيستغرق عاما آخر.

ووفقا للأرقام التي صدرت عن وزارة الدفاع، تم الانتهاء من 336 كلم فقط من أصل ما مجموعه 790 كلم.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الإرجاء لم يأت بسبب الميزانية أو العوامل التقنية، بل بسبب القضايا القانونية المرفوعة ضده.

نووي سوريا

"
وكالات المخابرات الأميركية تشتبه بحصول سوريا على تكنولوجيا الأسلحة النووية من جماعة باكستانية سرية يترأسها الخبير النووي عبد القدير خان
"
تقرير أميركي/يديعوت أحرونوت
نسبت يديعوت أحرونوت إلى تقرير للمخابرات الأميركية قوله إن وكالات المخابرات الأميركية تشتبه بحصول سوريا على تكنولوجيا الأسلحة النووية، من جماعة باكستانية سرية يترأسها الخبير النووي عبد القدير خان.

وحول منع انتشار الأسلحة المقدم للكونغرس، أفاد التقرير السنوي أن محققين باكستانيين أكدوا تقارير للوكالة الدولية للطاقة الذرية تشير إلى أن شبكة خان "قدمت تكنولوجيا أسلحة نووية لسوريا".

ويغطي التقرير بحسب الصحيفة عام 2004، عازية إرجاء الكشف عنه للمكتب الجديد لمدير المخابرات القومية الذي تسلم الإشراف على التقرير من CIA كخطوة من إعادة تنظيم المخابرات.

وقالت يديعوت أحرونوت إنها المرة الأولى التي تعلن فيها إدارة بوش صلة سوريا بشبكة خان المسؤولة عن تزويد ليبيا وإيران وكوريا الشمالية بالسلع النووية.

ويشير التقرير إلى أن سوريا تنشئ صواريخ سكود بالوقود السائل، وتعمل على تطوير سكود دي الذي يبلغ مداه 500 ميل بمساعدة من بيونغ يانغ وطهران.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية