نسبة الأبناء إلى الأمهات آخر صيحة في مصر
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ

نسبة الأبناء إلى الأمهات آخر صيحة في مصر

محمود جمعة-القاهرة

مزيج من الهموم الوطنية والقومية حملتها الصحف المصرية، بدءا من قضية نسب الأبناء إلى الأمهات التي تطالب بها جماعات نسوية، مرورا بقضية البهائية، وانتهاء بتجارب الإصلاح في العالم العربي.

"
تطالب جماعات نسوية بأن تكتب الأسماء منسوبة إلى الأم والأب معا وأن يظهر اسم الأم قبل اسم الأب أو ينسب الأبناء إلى الأم فقط، بدعوى أنها هي التي حملت وأرضعت وتحملت أكثر من الأب
"
الأسبوع
نسبة الابن للأم عبوة ناسفة
تحت هذا العنوان كتبت صحيفة الأسبوع المستقلة تقول إن هذه الدعوة هي آخر صيحة أطلقها مدعو العدالة والمساواة بين الرجل والمرأة.

وتطالب جماعات نسوية -كما أوردت الصحيفة- بأن تكتب الأسماء منسوبة إلى الأم والأب معا وأن يظهر اسم الأم قبل اسم الأب أو ينسب الأبناء إلى الأم فقط، بدعوى أنها هي التي حملت وأرضعت وتحملت أكثر من الأب.

الصحيفة تشير إلى أن الأغلبية الكاسحة من المصريين قابلت هذه الدعوة بحالة الصدمة ورأت فيها شعارات براقة كورقة سوليفان تغلف به عبوات ناسفة تسعى لهدم المجتمع وتقاليده وعاداته بل وشرائعه.

ونبهت إلى أن هذه الدعوة تأتي استكمالا لدعوات مشابهه مثل المناداة بإباحة الإجهاض في حالة الحمل غير الشرعي والدعوة إلى تدريس التربية الجنسية في المدارس.

وفي نفس الموضوع عرضت الصحيفة آراء مجمع البحوث الإسلامية التي تجمع على أن هذه الدعوة تمثل خواء لا حدود له، لأن نسب الأبناء إلى الأم لا يمت بصلة إلى الحرية والمساواة، خاصة أن نسبة الأبناء إلى الآباء هي منتهى التكريم للمرأة إذ يثبت أن الابن لأبيه الذي يعيش مع الأم عكس الحال إذا ما نسب الابن للأم فلا يكون هناك دليل على أن والد الطفل هو الزوج أو غيره.

دستور البهائية
أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت أجزاء من كتاب البهائية "الأقدس" كجزء من التعريف بهذه الطائفة التي ارتفعت أصواتها في الأسابيع الأخيرة مطالبة بالاعتراف بالبهائية كمهذب وعقيدة.

كما طالب المنتسبون إلى هذا الفكر في دعاوى قضائية بكتابة المذهب البهائي في خانة الديانة في البطاقة أو الهوية الشخصية.

وخلصت الصحيفة، عبر نشر مقتطفات من كتاب البهائية، إلى أن البهائية فكر منحرف وشاذ وخليط من فلسفات وأديان متعددة وتعمل لخدمة الصهيونية والاستعمار.

ورأت أن كتاب "الأقدس" الذي ألفه زعيم البهائية "بهاء الله" يؤمن به أكثر من خمسة ملايين شخص في أنحاء العالم، وهو يقع في 341 صفحة ويتكون من 9 أجزاء تتضمن شرحا لأصول وأحكام العقيدة البهائية.

ومن تلك الأصول أن عدد ركعات وأوقات الصلاة تسع ركعات، وأن القبلة هي عكا المكان الذي استقر به عرش البهاء، كما أن تعدد الزوجات وحلق الرأس وصعود المنابر من المحرمات.

ولا يتم الطلاق إلا بعد سنة من الخلوة ولا مبرر للعدة، كما أن فريضة الحج تؤدى في حيفا وشيراز وبغداد، وأن الحج للرجال فقط وليس للنساء.

موريتانيا.. تجربة فريدة
يقدم الكاتب عطية عيسوي في مقال له في صحيفة الأهرام التجربة الموريتانية على أنها نموذج فريد يستحق من دول العالم الثالث أن تحذو حذوه في السعي نحو الإصلاح والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان ومحاربة الفساد.

الكاتب يرى أن تفرد التجربة الموريتانية ليس لأنها تستند إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين وشن حملة لا هوادة فيها على الفساد، وتحرير العمل السياسي والصحافة، وإنما لأنها تضمنت لأول مرة دستورا يحظر على رئيس الدولة وكل أعضاء المجلس الأعلى أن يرشحوا أنفسهم في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والبلدية المقبلة حتى لا يفكر أحد منهم في استغلال منصبه لضمان فوزه في الانتخابات.

ويخلص الكاتب إلى أن وجه موريتانيا سيتغير تماما خلال السنوات الخمس القادمة إذا استمرت قوة الدفع الراهنة عندما يستكمل التحول نحو ديمقراطية وإصلاح حقيقيين.

"
التعديلات الدستورية تهدف إلى تطوير الدستور لا إلى مجرد عمل فرقعة أو تغيير نظام الدولة
"
مبارك/روز اليوسف
تعديل الدستور ليس فرقعة
صحيفة روز اليوسف اليومية الموالية للنظام نشرت تصريحات للرئيس المصري حسني مبارك ضمن مقال لرئيس تحريرها عبد الله كمال أكد فيها مبارك "أن الحملة الإعلامية التي يشنها بعض الصحف والمحطات الفضائية سببها أننا لا نسمع الكلام.. ولا نقبل أن نخضع لما لا يتفق مع مصالحنا الدولية".

وقالت الصحيفة إن مبارك قال إن أي دولة تحترم نفسها وإرادة شعبها يجب أن تستجيب لما تقرره مبادؤها وثوابتها.

وأكدت أن مبارك رأى أن التعديلات الدستورية تهدف إلى تطوير الدستور وليس إلى مجرد عمل فرقعة أو تغيير نظام الدولة، كما سخر من وصف الحالة السياسية بأنها تعاني من احتقان، وقال إن هناك حراكا سوف يعقبه هدوء.

العيد الـ72 للإذاعة المصرية
صحيفة الوفد لسان حال حزب الوفد نشرت خبرا عن عدد من الكنوز الإذاعية من تسجيلات الإذاعة المصرية النادرة، منها تسجيلات نادرة تضم إعلان الزعيم مصطفى النحاس إلغاء معاهدة 1936 وإعلان الزعيم النازي هتلر قيام الحرب العالمية الثانية وإذاعة بيان ثورة 23 يوليو بصوت الرئيس الراحل أنور السادات.

وأضافت الصحيفة أن من بين تلك الكنوز أحاديث بصوت عباس العقاد وطه حسين وفكري أباظة، وحوارات نادرة مع الملك الأردني الراحل حسين والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وسيدة الغناء العربي أم كلثوم، والأذان بصوت المطربين الراحلين شفيق جلال وكارم محمود.
__________________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة المصرية