الإعلام الغربي يخدع مشاهديه بشأن العراق
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 11:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة أنباء الشرق الأوسط: مقتل 54 على الأقل وإصابة 75 في هجوم على مسجد بشمال سيناء في مصر
آخر تحديث: 2006/5/15 الساعة 11:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/4/17 هـ

الإعلام الغربي يخدع مشاهديه بشأن العراق

إلى جانب انتقاد مراسل بي بي سي الذي سينضم إلى شبكة الجزيرة للإعلام الغربي، انصب اهتمام الصحف البريطانية اليوم الاثنين على اختراق القاعدة للأجهزة الأمنية البريطانية فضلا عن تحذير للولايات المتحدة وحلفائها من العرب باحتمال شن القاعدة لهجمات على المنشآت النفطية.

"
الجزيرة لا تكن ولاء لأحد ولن تهتم بما يوجه إليها من سوء القول لأنها حظيت منه بما فيه الكفاية
"
عمر/ذي إندبندنت
خداع غربي
في مقابلة خاصة مع صحيفة ذي إندبندنت اعتبر الصحفي راجي عمر الذي سينضم إلى قناة الجزيرة الدولية، والذي كسب شهرته كصحفي أثناء عمله في العراق لصالح بي بي سي، أن شبكات الأخبار الغربية تخدع مشاهديها عبر التغطية المضللة للحرب على العراق.

وقال عمر (35 عاما) وهو بريطاني من أصل صومالي إن الوقت حان لشبكات الأخبار أن تعترف بأن الكثير من الصور التي تصل إلى المشاهد تؤخذ من قبل مصادر عراقية مجهولة في حين يقبع الصحافيون الغربيون داخل المنطقة الخضراء المحصنة ببغداد.

وأعرب عمر عن خشيته من أن يشعر الجمهور بالخيانة إذا خرجت الفظائع والفضائح إلى النور عبر منظمات غير حكومية أو هيئات غير صحفية.

وقالت الصحيفة إن السعادة بدت على عمر لانضمامه إلى شبكة الجزيرة التي يصفها بأنها تعمل "بعيدا عن الاحتكار الغربي".

وفي معرض دفاعه عن سمعة الجزيرة وما واجهته من انتقادات قال إن أي مزاعم تمسها غير منصفة لأن الجزيرة هي الشبكة الوحيدة التي "ألقت قنابل سياسية وثقافية" في عالم عربي اعتاد على تقارير حكومية مثقلة بالمراقبة، مستشهدا بجرأتها إبان الحديث عن فضائح أبوغريب وإشارتها إلى أن ما يحدث في السجون العربية لم يكن أقل من ذلك.

وشدد عمر على أن الجزيرة لا تكن ولاء لأحد ولن تهتم بما يوجه إليها من سوء القول لأنها حظيت منه بما فيه الكفاية.

طائرات بريطانية قديمة
قالت صحيفة ديلي تلغراف إن حياة الجنود البريطانيين ستكون في خطر محدق إذا ما مضت وزارة الدفاع في خططها الرامية إلى تجديد أسطول من الطائرات المروحية القديمة بهدف خفض النفقات.

ونقلت الصحيفة عن الجنود الذين يخدمون في البصرة قولهم إن بطء وضعف أداء 30 طائرة من طراز سي كنغ في الصحراء سيعرض الجنود للخطر.

وقالت الصحيفة إن النقص في عدد طائرات النقل المروحية دفع بقادة الدفاع إلى تقديم اقتراح يقضي بجلب طائرات سي كنغ المضادة للغواصات والتابعة للبحرية الملكية من المخازن للعمل في العراق وأفغانستان.

وأدت هذه الخطوة إلى استنكار مهندس عسكري يعمل على برنامج المروحية لهذا الإجراء من التخفيض في النفقات لما قد يأتي به ذلك من نتائج سلبية على زملائه.

وعلقت ديلي تلغراف في افتتاحيتها على هذا الموضوع بالقول إن جنودنا يتحلون بالشجاعة والنظام ولكنهم غالبا ما يجهزون بعتاد قديم وغير مناسب، بل ومبالغ في ثمنه.

القاعدة تخترق الأمن البريطاني
كشفت صحيفة صنداي ميرور عن أن إرهابيين ينتمون إلى تنظيم القاعدة تمكنوا من اختراق الأجهزة الأمنية البريطانية.

ويعتقد مسؤولون في جهاز المخابرات M15 أنهم جندوا عن غير قصد "متطرفين إسلاميين" بعد تفجيرات 7 يوليو/ تموز العام المضي.

وقد عهد إلى هؤلاء المجندين -كجزء من حملة للكشف عن مسلمين آخرين وناطقين بالعربية- بالعمل جواسيس يساعدون على منع حدوث هجمات مستقبلية من قبل جماعات أسامة بن لادن.

وقد تمكن المديرون المسؤولون عن التجسس من العثور على عملاء لهم في الجامعات البريطانية وأقنعوهم بتمرير معلومات عن المشتبه بتورطهم في الإرهاب، غير أن مسؤولا وزاريا قال للصحيفة "الحقيقة أنه كانت هناك صلات تربط بعضهم بالقاعدة".

هجمات على المنشآت النفطية

"
على أميركا وحلفائها من العرب أن يتوقعوا تصعيدا في الهجمات على المنشآت النفطية في المرحلة القادمة من الحرب التي تشنها القاعدة ضد الاقتصاد الأميركي
"
مسؤول مخابرات سابق/
فاينانشال تايمز
وفي موضوع ذي صلة نقلت صحيفة فاينانشال تايمز تحذير المسؤول السابق في وكالة المخابرات المركزية الأميركية الذي أوكلت إليه مهمة القبض على أسامة بن لادن، الذي قال فيه إن على الولايات المتحدة وحلفائها من العرب أن يتوقعوا تصعيدا في الهجمات على المنشآت النفطية في المرحلة القادمة من الحرب التي تشنها القاعدة ضد الاقتصاد الأميركي.

وقال مايكل سكيوور إن عزم بن لادن على تدمير الاقتصاد الأميركي عبر التسبب في رفع الأسعار، قد يدفعه إلى شن هجمات داخل أميركا بأيدي القاعدة أو أي من الجماعات الحليفة.

ومن تلك الأهداف المحتملة مصافي هيوستن ومنشآت استيراد البترول وأنظمة الأنابيب وقنوات الشحن فضلا عن خط أنابيب النفط عبر ألاسكا.

وعزا سكيوور عزوف بن لادن عن ضرب منابع النفط والتركيز على البنية التحتية المطلوبة لتكريره ونقله إلى اعتقاده بأن الغرب يشتري نفط المسلمين بثمن بخس.

المصدر : الصحافة البريطانية