مهيوب خضر-إسلام آباد

تناولت الصحف الباكستانية الصادرة اليوم الأربعاء وعيد وزير الدفاع الهندي بإرسال مزيد من القوات العسكرية إلى كشمير على الرغم من الانعكاسات السلبية لهذا القرار على عملية السلام الجارية بين البلدين، كما سلطت الضوء على موقف الجنرال مشرف القاضي بعدم التهاون في مقاومة ما يسمى بالإرهاب في مناطق القبائل.

"
تصريحات موكيرجي عارية عن الصحة ودور باكستان بمكافحة الإرهاب أشادت به دول كثيرة في العالم
"
تسنيم أسلم/ذي نيشن

إحباط جديد لعملية السلام
تحت هذا العنوان في صفحتها الأولى سلطت صحيفة ذي نيشن الضوء على تصريحات وزير الدفاع الهندي براناب موكيرجي التي رفض فيها طلبا باكستانيا بخفض القوات العسكرية في كشمير، وتجاوز ذلك بالتهديد بأنه سيرسل مزيدا من القوات لكشمير ما لم تتوقف عمليات تسلل المقاتلين الكشميريين التي أكد أنها مستمرة من الطرف الباكستاني.

وأبرزت مطالبة موكيرجي لباكستان بالالتزام بما تعهدت به بعدم السماح باستخدام أراضيها كمعبر للإرهاب عبر الحدود.

كما أشارت لتحديد الوزير الهندي 59 معسكرا للكشميريين على الطرف الباكستاني من الحدود قال إنها لازالت فاعلة ونشطة.

وردا على التصريحات الهندية أوردت ذي نيشن تصريحات للناطقة باسم الخارجية تسنيم أسلم وصفت فيها تصريحات موكيرجي بأنها عارية عن الصحة وأن دور بلادها في مكافحة الإرهاب أشادت به دول كثيرة في العالم.

وعلى صعيد الوضع السائد بمناطق القبائل تحدثت الصحيفة في صفحتها الأولى عن إصرار الجنرال برويز مشرف على الحل العسكري لتخليص المنطقة من الإرهابيين.

وأشارت إلى أن مشرف وفي اجتماع حضره رئيس الوزراء شوكت عزيز أعطى الحكومة الضوء الأخضر للمضي قدما في العمليات العسكرية بمناطق القبائل لمحاربة الإرهاب.

كما سلطت ذين نيشن الضوء على موقف مشرف من زعماء القبائل الذين خيرهم بين أمرين إما التعاون مع الحكومة في مكافحتها للإرهاب في مناطق القبائل أو تحمل تبعات إيواء من أسماهم بالإرهابيين.

لا مسامحة مع الإرهاب
في شأن قريب أشارت صحيفة ذي بوست لإعلان الجنرال مشرف تطوير مناطق القبائل اقتصاديا وتحسين الوضع المعيشي والارتقاء بخدمات البنية التحتية وتخصيص مبلغ وقدره عشرة مليارات روبية لهذا الهدف.

كما أبرزت عزم مشرف إقصاء كل من يحاول الوقوف أمام خطط الحكومة في تطوير مناطق القبائل معتبرا أن الإرهابيين وحدهم من يريدون هذا وأنهم فئة قليلة يجب أن لا تقف سدا أمام رغبات الأكثرية من سكان القبائل الذي وصفهم بالمعتدلين.

لقاء سينغ وقادة حزب الشعب
من جانبها تطرقت صحيفة دون للقاء الذي جمع ستة من كبار قادة حزب الشعب الذي تتزعمه بنظير بوتو برئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ.

وأشارت إلى أن اللقاء وإن رشحت عنه معلومات قليلة فإنه عني بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والإشادة بأهمية التواصل الشعبي في سبيل تحقيق سلام حقيقي في المنطقة.

"
أهالي القبائل الباكستانية يقولون إن طائرات أميركية قصفت أراض باكستانية فيما يقول الجيش إنها لم تخترق الأجواء الباكستانية
"
باكستان أوبزيرفر
ونقلت تصريحات لمخدوم أمين فهيم أشار فيها إلى أن الزيارة هي من حزب لحزب ليس إلا، فيما نفى السفير الباكستاني في نيودلهي علمه بهذه الزيارة التي اعتبرها خاصة ولا تمثل وجهة النظر الرسمية.

لا اختراق للمجال الجوي
تناولت صحيفة باكستان أوبزيرفر تصريحات الناطق باسم الجيش الجنرال شوكت سلطان حول مصرع عدة أشخاص مجهولي الهوية على الحدود بين باكستان وأفغانستان عبر قصف جوي من المقاتلات الأميركية بالمنطقة.

وأشارت إلى أن أهالي القبائل الباكستانية يقولون إنها قصفت أراض باكستانية فيما يقول الجيش أن الطائرات الأميركية لم تخترق الأجواء الباكستانية.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الباكستانية