اعتبرت إحدى الصحف الفرنسية اليوم الثلاثاء أن مناورات إيران العسكرية الأخيرة وما تم الكشف عنه من أسلحة خلالها إنما هي رسالة تحذيرية للأعداء, وتناولت أخرى تجدد المشاكل بين الأكراد والأتراك, ولاحظت ثالثة أن معارضة قانون العمل الجديد بدأت تفقد بعض زخمها, كما تطرقت إلى قضية الموسوي.

"
هدف المناورات العسكرية "الرسول الأعظم" التي تجريها إيران حاليا في الخليج هو إبلاغ رسالة تحذيرية لكل من تخول له نفسه الاعتداء عليها
"
لونوفيل أوبسرفاتور
تحذير الأعداء
قالت النشرة الإلكترونية اليومية لمجلة لونوفيل أوبسرفاتور إن هدف المناورات العسكرية "الرسول الأعظم" التي تجريها إيران حاليا في الخليج هو إبلاغ رسالة تحذيرية لكل من تخول له نفسه الاعتداء عليها.

ونقلت عن الأميرال إبراهيم دحقاني قوله إن الأيام القادمة ستعرف إطلاق حراس الثورة لصواريخ جديدة, ستمثل فخرا لكل الإيرانيين.

وأضاف أن هذه المناورات خلقت جوا من القلق بين الجنود البريطانيين والأميركيين في المنطقة الموجودين حاليا في حالة طوارئ.

وذكرت النشرة أن إيران تمتلك صواريخ "شهاب3" التي يبلغ مداها 2000 كيلومتر, مما يعني أنها ستكون قادرة على ضرب إسرائيل والقواعد الأميركية في المنطقة.

وأشارت إلى أن هذه المناورات التي يشارك فيها 17 ألف جندي تأتي في الوقت الذي يتزايد فيه الضغط الغربي على البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

المظاهرات الكردية
ذكرت النشرة الإلكترونية لصحيفة لكسبريس أن القلاقل التي عرفتها بعض المدن التركية أخيرا بين قوات الأمن التركية والأكراد امتدت الآن لتشمل مدينة إسطنبول, مشيرة إلى أنها خلفت حتى الآن 15 قتيلا و360 جريحا.

وذكرت النشرة أن هذه القلاقل هي الأسوأ من نوعها منذ 10 سنوات, مضيفة أن موقع (سي أن أن) التركية عنون لها بـ"الرعب في إسطنبول".

وقالت إن هذا الوضع سيتم تداوله في اجتماع للحكومة التركية اليوم كما أن نقاشا حوله سيدور في البرلمان يوم الثلاثاء القادم.

قانون العمل
قالت صحيفة لوموند إن اليوم الخامس من الاحتجاجات الفرنسية على قانون العمل الجديد عرف مشاركة النقابات والحركات الطلابية والفاعلين السياسيين في اليسار الفرنسي.

وأشارت لوموند إلى أن المطلب الوحيد الآن لهذه الاحتجاجات هو بكل بساطة سحب هذا القانون, الذي يعتبر من الناحية النظرية معلقا منذ خطاب الرئيس الفرنسي جاك شيراك حوله يوم الجمعة الماضي.

وذكرت الصحيفة أن هذه الاحتجاجات بدأت تفقد بعض زخمها مع تقلص نسبة المشاركين فيها من نقابات النقل مثلا إلى 18.3% بعد أن كان 27.7% يوم 28 مارس/آذار الماضي.

وتقلصت نسبة الطلاب المشاركين إلى 16.4% بعد أن كانت الشهر الماضي 28.42%. وأشارت إلى أن هذه الظاهرة انسحبت على مجمل النقابات المشاركة.

"
الموسوي نفسه يبدو راغبا في أن يحكم عليه بالإعدام, كي يموت بطلا مدافعا عن قضيته, وهو لا يكاد يجد فرصة إلا سب فيها أميركا ولعنها
"
ليبراسيون
الحكم بالإعدام
ذكرت صحيفة ليبراسيون أن مصير المتهم الوحيد في أحداث 11/9/2001 الفرنسي زكريا الموسوي سيتحدد في فترة النطق بالحكم لاحقا.

وأضافت أن هيئة المحلفين كانت قد أعلنت أن الموسوي يستحق الحكم عليه بالإعدام، لكنه حسب القانون الأميركي لم يحكم عليه بعد به.

ومع ذلك أكدت الصحيفة أنه لا أحد يشك الآن في النهاية المتوقعة لهذه القضية, مشيرة إلى أن الموسوي نفسه يبدو راغبا في أن يحكم عليه بالإعدام, كي يموت بطلا مدافعا عن قضيته.

وأضافت أنه لا يكاد يجد فرصة إلا ويسب فيه أميركا ويلعنها.

المصدر : الصحافة الفرنسية