الصداقة الأردنية الإسبانية ومناصرة السلام العادل
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 13:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/25 الساعة 13:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/27 هـ

الصداقة الأردنية الإسبانية ومناصرة السلام العادل

الصحف الأردنية ركزت اهتمامها على الزيارة التي يقوم بها ملك إسبانيا للأردن، وعلى تصريحات أدلى بها الملك الأردني لصحيفة ألبايس الإسبانية، كما تناولت إدانة الملك عبد الله لهجمات دهب، وعلقت على من يحاول إفشال حماس.

"
الصداقة الأردنية الإسبانية مدعوة لمناصرة السلام العادل في فلسطين والعراق وفي كل مكان، ولاستنهاض الهمم وإحياء الضمائر كي يحل السلام محل الحرب والأمل محل اليأس والمحبة محل الكراهية
"
الدستور
الصداقة الأردنية الإسبانية
رأي صحيفة الدستور انصب على العلاقات الأردنية الإسبانية بسبب زيارة العاهل الإسباني خوان كارلوس وقرينته الملكة صوفيا للأردن، قائلا إنه يجب النظر إلى إسبانيا لا من حيث هي دولة صديقة للأردن فقط، بل على أنها مساند قوي للحوار والتعاون العربي الأوروبي إلى جانب دورها الذي تقوم به لدعم فرص السلام في الشرق الأوسط.

وذكرت الصحيفة بمؤتمر مدريد الذي اعتبرت أنه أسس لعملية سلمية بين الدول العربية وإسرائيل، بصرف النظر عن الإخفاقات التي حدثت نتيجة الموقف الإسرائيلي الرافض للانسحاب من جميع الأراضي المحتلة منذ عام 1967 ومنح الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة.

وقالت الصحيفة إن زيارة الصداقة التي يقوم بها العاهل الإسباني للأردن على قدر كبير من الأهمية لكلا البلدين، لأن العاهلين الإسباني والأردني يستطيعان معا المساهمة في إعادة صياغة العلاقات الدولية على أسس من التقارب بين الأديان والحضارات، وإزالة ما علق في الأذهان من صور مشوهة رسمتها أيد شريرة ونفوس تكره السلام والتعايش بين الشعوب.

وخلصت الدستور إلى أن الصداقة الأردنية الإسبانية مدعوة لمناصرة السلام العادل في فلسطين والعراق وفي كل مكان، ولاستنهاض الهمم وإحياء الضمائر كي يحل السلام محل الحرب والأمل محل اليأس والمحبة محل الكراهية.

لا للنووي في إيران وغيرها
قالت صحيفة الغد إن الملك عبد الله الثاني أكد أمس في مقابلة أجرتها معه مراسلة صحيفة "ألبايس" الإسبانية، أن إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط سيساعد على إيجاد منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

وأشار إلى أن ذلك لن يتأتى إلا بحل القضية الفلسطينية وبالتالي حل النزاع العربي–الإسرائيلي.

وأضاف قائلا: "إن معالجة الملف النووي الإيراني يجب أن تتم عن طريق الحوار، مبينا أنه إذا قيل لا للأسلحة النووية الإيرانية فيجب قول لا لدول أخرى أيضا".

وبخصوص الوضع في الأراضي الفلسطينية قال الملك عبد الله الثاني "إن قلقي الذي عبرت عنه للقادة الأوروبيين ولأصدقائنا في الولايات المتحدة، هو أن وقف المساعدات عن الشعب الفلسطيني سيتسبب في معاناة للفلسطينيين، الذين يعانون أصلا الكثير من المصاعب الاقتصادية والاجتماعية".

وقال عن العراق "لقد تم اختيار رئيس وزراء جديد هناك ويجب الآن التقدم بالمسيرة نحو تقوية مؤسسات الدولة العراقية"، معربا عن أمله في أن يتم ذلك بأسرع وقت ممكن، للوصول إلى وضع يسمح للقوات العراقية بأن تكون بديلا لقوات التحالف.

الملك يدين
قالت صحيفة الدستور إن جلالة الملك عبد الله الثاني أعرب عن بالغ إدانته واستنكاره للعمليات الإرهابية التي استهدفت مساء أمس منتجع دهب السياحي بمنطقة سيناء في جمهورية مصر الشقيقة مخلفة العديد من القتلى والعشرات من الجرحى الأبرياء.

وقال جلالته في برقية بعث بها إلى فخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك.. "إنني إذ أدين وأستنكر بشدة باسمي واسم شعب وحكومة المملكة الأردنية الهاشمية هذا العمل الإرهابي الجبان لأؤكد وقوفنا وتضامننا مع مصر الشقيقة في هذه الظروف الصعبة".

وأضاف "إننا ونحن نرى يد الإرهاب والإجرام تمتد من جديد لتحصد أرواح الأبرياء من أبناء مصر العزيزة، لنؤكد على ضرورة توحيد جهود المجتمع الدولي للتصدي لهذه الآفة الخطيرة التي لا تمت بصلة لقيمنا وتقاليدنا العربية الإسلامية الأصيلة جملة وتفصيلا".

وفي هذا السياق قالت الصحيفة إن وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلنت أن وزير الدفاع شاؤول موفاز عرض على مصر إرسال فرق إغاثة وأطباء بعد التفجيرات التي استهدفت منتجع دهب السياحي على البحر الأحمر.

"
بين المتربصين بحماس يقف بعض قادتها ليجعلوا الموقف صعبا على إخوانهم في الداخل، وكأنه يوقد نارا تحت مرجل في درجة الغليان
"
الشعيبي/الرأي
من يعمل لإفشال حماس؟
كتب عيسى الشعيبي مقالا في صحيفة الرأي تحت هذا العنوان قال فيه إن هناك عددا لا يحصى من الأعداء والخصوم الساعين آناء الليل وأطراف النهار لتقويض أول تداول سلمي للسلطة في العالم العربي، يبدأ من إسرائيل والولايات المتحدة، يليهم صف من الحلفاء والأتباع والكارهين لنتائج تجربة انتخابية لا نظير لها في بيئة عربية مسكونة بالاستبداد التاريخي والنظم الثيوقراطية.

لكن الكاتب يستدرك أن بين كل هؤلاء الساعين بدأب لإلحاق الهزيمة بحماس، من هو في موقع الضحية والجاني معاً، وهو أكثر هؤلاء قدرة على التعجيل في إيصال التجربة إلى نهايتها المؤسفة، خصوصا أن القلاع المحاصرة كثيراً ما كانت تؤخذ من داخلها بسهولة.

وأكد الشعيبي أن حماس تعمل كل ما في وسعها لتجنب فشل تتعدى آثاره المحتملة نطاق فلسطين لتشمل مجموع الحركة الإسلامية وتنظيمها الدولي في أرجاء المنطقة.

وأضاف أن الدليل على وعي حماس بخطورة الفشل ومضاعفاته يظهر في الأداء المتميز والرصين لبعض قادتها من أمثال الشيخ إسماعيل هنية، وبعض أركان حكومته، في وجه محاولات العزل والحصار والتركيع.

إلا أن الكاتب رأى أن بين المتربصين بحماس يقف بعض قادتها ليجعلوا الموقف صعبا على إخوانهم في الداخل، إذ يبدو مسؤول كبير من وزن السيد خالد مشعل مثلاً، وبعض رفاقه المتشبعين بنظرية المؤامرة ولغة الإثارة والاتهام والكراهية، وكأنه يوقد ناراً تحت مرجل في درجة الغليان.

المصدر : الصحافة الأردنية