منظمة إيرانية تستهدف إسرائيل
قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن منظمة إيرانية متطرفة تحاول تجنيد مسلمين في بريطانيا لتنفيذ عمليات استشهادية ضد إسرائيل مستفيدة من أن جوازات سفرهم البريطانية تتيح لهم الدخول بشكل أسهل للدولة العبرية حسب ما أعلنه متحدث باسم هذه المجموعة للصحيفة.

ونقلت عن محمد صمدي المتحدث باسم لجنة تخليد ذكرى شهداء الحملة الإسلامية العالمية قوله إن الهدف الرئيسي لمنظمته هو إسرائيل.

وأوضح غداة العملية الاستشهادية في تل أبيب التي أوقعت تسعة قتلى إضافة إلى منفذها أن إسرائيل هي ميدان معركتهم، وقال إن كل اليهود يشكلون أهدافا سواء كانوا عسكريين أو مدنيين.

وأضاف "إنها بلادنا، وهم ليسوا في مكانهم الصحيح، الأمر يعود إليهم للتنبه لسلامة عائلاتهم والابتعاد عن ميدان المعركة"، وأشار صمدي أيضا إلى تجنيد فدائيين في طهران.

وتقول هذه المنظمة الإيرانية إنها مستقلة لكنها حسب الصحيفة البريطانية تتلقى دعما من النظام الإيراني.

وتفيد الغارديان أنها جندت 52 ألف شخص حتى الآن بينهم 30% من النساء منذ تأسيسها قبل سنتين.

ونقلت عن دبلوماسيين غربيين تصريحات تقلل من أهمية هذه المنظمة حيث اعتبروا أن الأمر يتعلق خصوصا بحملة لجمع تواقيع على عريضة ضد إسرائيل أكثر مما يتعلق بتجنيد انتحاريين.

وردا على سؤال حول كيفية تمكن إيرانيين أو متطوعين مسلمين من دخول إسرائيل أشار صمدي إلى حالة آصف محمد حنيف وعمر شريف المسلمين البريطانيين اللذين نفذا هجوما على حانة في تل أبيب عام 2003 أدى إلى مقتل ثلاثة إسرائيليين، وقال هذا يظهر أن دخول إسرائيل ليس صعبا.

المصدر : الفرنسية