الفراغ السياسي وراء تفجير تل أبيب
آخر تحديث: 2006/4/18 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/18 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/20 هـ

الفراغ السياسي وراء تفجير تل أبيب

انصب اهتمام الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء على تفجير تل أبيب، فعزت إحداها هذا الحادث إلى الفراغ السياسي في المنطقة، ودعت أخرى إلى الحكم على حماس من خلال ردها على هذا الحادث، كما اعتبرت ثالثة أن رد حماس لا يبشر بخير، وتطرقت كذلك إلى فوبيا الإسلام في إسبانيا.

"
هناك حقيقة مرة في الشرق الأوسط وهي أنه إذا كان ثمة فراغ سياسي، فإن رجال ونساء العنف سيملؤون هذا الفراغ
"
ذي إندبندنت
الحقيقة المرة
خصصت صحيفة ذي إندبندنت افتتاحيتها للتعليق على حادثة التفجير التي هزت تل أبيب أمس، وقالت إن هناك حقيقة مرة في الشرق الأوسط وهي أنه إذا كان ثمة فراغ سياسي، فإن رجال ونساء "العنف" سيملؤون هذا الفراغ.

وقالت إن تفجير أمس خير دليل على ذلك إذ قتل فيه تسعة مدنيين وجرح زهاء 60.

ولفتت النظر إلى أنه لا فائدة من الحديث عن الترنح في عملية السلام، طالما أنه لا توجد عملية سلام، خاصة أن الإسرائيليين منشغلون في تشكيل حكومة، ويرفضون الحديث مع حماس أو حتى مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما أن حماس التي تكابد حل مشكلتها المالية ترفض إدخال تعديلات على مواقفها بشأن الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

ومن جانبها قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها إنه ينبغي أن يحكم على حماس من خلال أقوالها وأفعالها حيال "الإرهاب"، ووصفت التفجير بأنه عمل فظيع وحدث سياسي يحمل دلالات هامة.

وعلقت الصحيفة على من يدعون إلى التفاوض بين الطرفين، الإسرائيلي والفلسطيني، كما حدث في إيرلندا الشمالية، قائلة إن التشبيه ضعيف، لأن حماس قبلت بالهدنة لا لأنها تريد أن تفكر مليا حول أهدافها الإستراتيجية والتكتيكية، بل لأن إسرائيل دمرت المسؤوليات الكبار في هذه الشبكة "الإرهابية".

ودعت الصحيفة رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت إلى استهداف الرموز السياسية والعسكرية لحركة حماس بدلا من الشعب، ساخرة ممن يدعون إلى إجراء مفاوضات بين أولمرت وإدارة لا تستطيع أن تنأى بنفسها عن "الإرهاب" بشكل صادق.

كلام حماس لا يبشر بخير
وفي هذا الإطار أيضا كتبت صحيفة ديلي تلغراف افتتاحية تحت عنوان "كلمات حماس لا تبشر بالخير" وصفت فيها التفجير بأنه عمل شرير وإرهابي.

وقالت إن هذه الجريمة لن تشكل مأساة على الضحايا وعائلاتهم فقط، بل على الشعب الفلسطيني كله وعلى حماس بشكل خاص، مشيرة إلى أن تعليق حماس على الحادث بقولها "دفاع عن النفس" يعطي انطباعا بأنها تؤيده.

وتساءلت الصحيفة عن سبب دفاع المتحدث الرسمي باسم حماس عن التفجير حين وصفه بأنه حق للفلسطينيين، مشيرة إلى أن المحللين الغربيين الذين قالوا إن التصويت لحماس كان تصويتا ضد فتح وليس ضد الإرهاب، ثبت خطأهم اليوم.

ودعت الصحيفة إلى تنحي الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مستخلصة أن سياسة كاديما "إسرائيل المحصنة" لن تحمي البلاد من مثل تلك الحوادث.

واختتمت بالقول إن كلمات حماس "المراوغة" تذكرنا بمدى صحة وجهة نظر أميركا وأوروبا بقطع المساعدات عن السلطة.

"
عمليات الحرق التي تعرضت لها الأماكن الإسلامية المقدسة في مدينة سيوتا الإسبانية تشكل خطوة أخرى لما يخشاه الخبراء من إذكاء فوبيا الإسلام في البلاد
"
ذي غارديان
فوبيا الإسلام في إسبانيا
قالت صحيفة ذي غارديان إن عمليات الحرق التي تعرضت لها الأماكن الإسلامية المقدسة في مدينة سيوتا الإسبانية تشكل خطوة إلى ما يخشاه الخبراء من إذكاء فوبيا الإسلام في البلاد.

وقالت الصحيفة إن حرق مسجد سيدي بالعباس يأتي بعد ثلاثة أشهر من حادث آخر في مدينة سيوتا الواقعة شمال أفريقيا.

ونقلت عن سلطات المدينة قولها إنها ستدرس نصب كاميرات أمنية حول المساجد والمباني التي تعود إلى الأديان الأخرى في خطوة لكبح أي هجمات محتملة.

المصدر : الصحافة البريطانية