اتهام الترابي بالردة عن الإسلام
آخر تحديث: 2006/4/12 الساعة 12:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/4/12 الساعة 12:35 (مكة المكرمة) الموافق 1427/3/14 هـ

اتهام الترابي بالردة عن الإسلام

الترابي يفتي بجواز زواج المسلمة من الكتابي
قالت صحيفة القدس العربي اللندنية الصادرة اليوم الأربعاء إن الشيخ محمد عبد الكريم عضو هيئة علماء السودان أقام دعوى قضائية صباح أمس الثلاثاء تحت المادة 125 من القانون الجنائي السوداني لحد الردة ضد المفكر الإسلامي السوداني الدكتور حسن الترابي.

وأشارت إلى أن الترابي كان قد أفتى بجواز زواج المرأة المسلمة من الرجل الكتابي مسيحيا كان أو يهوديا، ووصف القول بحرمة ذلك بأنه مجرد أقاويل وتخرصات وأوهام وتضليل، الهدف منها جر المرأة إلى الوراء.

واعتبر الترابي الحجاب للنساء يعني الستار وهو الخمار لتغطية الصدر وجزء من محاسن المرأة ولا يعني تكميم النساء بناء على الفهم الخاطئ لمقاصد الدين والآيات التي نزلت بخصوص الحجاب والخمار، وأن منع زواج المرأة المسلمة من غير المسلم ليس من الشرع في شيء والإسلام لم يحرمه ولا توجد آية أو حديث يحرم زواج المسلمة من الكتابي مطلقا، إلا أن الترابي نوه إلى أن الحرمة التي كانت موجودة مرتبطة بالحرب والقتال بين المسلمين وغيرهم وتزول بزوال السبب.

وأضاف الترابي في ندوة بعنوان "دور المرأة في تأسيس الحكم الراشد" أقيمت بدار حزب الأمة جناح مبارك الفاضل أنه يقدم الأسانيد لما أفتى به، ونقلت قوله إن التخرصات والأباطيل التي تمنع زواج المرأة المسلمة من الكتابي لا أساس لها من الدين، ولا تقوم على ساق من الشرع الحنيف، وأبان أن تلك الأقوال ما هي إلا مجرد أوهام وتضليل وخداع للعقول الإسلام منها براء.

وتقول الصحيفة إن الترابي عضد أقواله السابقة التي جوزت إمامة المرأة للرجل في الصلاة، وقال إن من حق المرأة المسلمة أن تؤم الرجال وتتقدم الصفوف للصلاة، إذا كانت أكثر علما وفقها في الدين من الرجال، وأبان أنه من حقها ذلك.

ومضى إلى القول إن شهادة المرأة تساوي شهادة الرجل تماما وتوازيه بناء على هذا الأمر، بل أحيانا تكون أفضل منه وأعلم وأقوى منه.

المصدر : القدس العربي