أولمرت يضع حدودا نهائية لإسرائيل (أرشيف الفرنسية)
أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت في حديث نشرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية مقاطع منه اليوم الخميس وستنشره غدا كاملا، أن إسرائيل ستحدد حدودها النهائية من الآن وحتى 2010.

وقال إنه إذا تولى رئاسة الحكومة بعد الانتخابات التي ستجرى في 28 مارس/آذار، فإن إسرائيل ستعمل على أن تسمح لها حدودها الدائمة بالانفصال عن أغلبية الشعب الفلسطيني والاحتفاظ بأغلبية يهودية مهمة ومستقرة.

ولم يوضح أولمرت الرسم الدقيق للحدود التي يفكر فيها لكنه قال إن الخطوط العريضة يفترض أن تشمل الضفة الغربية خصوصا مستوطنات غوش عتصيون وحدود القدس ومستوطنتي أرئيل ومعالي أدوميم ومنطقة أمنية في غور الأردن.

من جهة أخرى قال أولمرت إنه يعتزم أن يأمر ببدء بناء 3500 مسكن بالقطاع المسمى "اي-1" بالضفة الغربية بين معالي أدوميم وشمال القدس، وهو مشروع أعلن عن تجميده بعد ضغوط من واشنطن.

وأكد أنه إذا فاز في الانتخابات المقبلة، فسينتظر فترة معقولة ليعرف ما إذا كانت حركة حماس مستعدة للاعتراف بإسرائيل والتخلي عن الإرهاب حسب تعبيره، وقبول الاتفاقات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية وامتثال خارطة الطريق.

وأضاف: "سننتظر لكنني لا أعتقد أنني سأنتظر للأبد (...) إذا تبين بعد فترة معقولة أن السلطة الفلسطينية لا تعتزم قبول هذه المبادئ فإننا سنبدأ التحرك".

المصدر : الفرنسية