التعذيب الأميركي في سجن أبو غريب
ذكرت صحيفة تليغراف الهولندية اليوم الجمعة أن أفراد القوات البحرية الهولندية أعادوا ارتكاب الانتهاكات التي قامت بها القوات الأميركية بحق المعتقلين بسجن أبو غريب الواقع على مشارف العاصمة العراقية بغداد باعتبار الأمر دعابة، والتقطوا صورا لها.

وأضافت الصحيفة اليومية أن الحادث الذي يشبه الصور الشائنة التي التقطها الجنود الأميركيون للمعتقلين العراقيين، وقع على متن سفينة الإمداد أمستردام خلال مهمة تدريبية.

وتظهر إحدى الصور بعض البحارة عرايا بوضع مذل وقد غطيت رؤوسهم بأكياس في وضع مشابه للصور التي التقطتها الجنود الأميركيون للمعتقلين العراقيين بسجن أبو غريب عام 2003.

وقال متحدث باسم الأسطول الملكي الهولندي لتليغراف إنه تم إجلاء البحارة من على السفينة في الحال عقب اكتشاف الحادث، لكنه لم يشر لتوقيت وقوعه.

ونشر تقرير الصحيفة بعد يوم من الكشف عن انتهاكات جنسية بينها ارتكاب عمليات اغتصاب على متن فرقاطة هولندية أخرى هي تيرك هيدز.

وقالت إن طاقم السفينة اعترف بانتهاك القوانين بتناول الكحوليات وتعاطي الكوكايين، والمشاركة بانتهاكات جنسية بحق نساء من أعضاء طاقم السفينة.

وطرحت استجوابات أمام البرلمان الهولندي في ساعة متأخرة مساء أمس حول الحادثين.

المصدر : الألمانية