خلاف أميركي ألماني بشأن الملف الإيراني
آخر تحديث: 2006/3/22 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/3/22 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/22 هـ

خلاف أميركي ألماني بشأن الملف الإيراني

خالد شمت-برلين

كشفت الصحف الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء تفاصيل أحدث خلاف ألماني أميركي بعد منع السفير الأميركي بالأمم المتحدة زميله الألماني من المشاركة بمشاورات الأعضاء الخمسة الدائمين بشأن الملف النووي الإيراني، وتطرقت للخلاف بين الولايات الألمانية حول اختبار الأجانب المتقدمين للجنسية، وأشارت لترشيح عاطلة من هامبورغ للعمل بغابات السفاري بأوغندا.

"
السفير الأميركي بالأمم المتحدة رفض حضور نظيره الألماني لمفاوضات إيران الأسبوع الماضي رغم اتصال المستشارة أنجيلا شخصيا بالرئيس الأميركي هاتفيا وحصولها بصعوبة على الموافقة "
دير شبيغيل
اعتراض أميركي

ذكرت مجلة دير شبيغيل أن معارضة الولايات المتحدة الشديدة لمشاركة ألمانيا بمشاورات الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن حول الملف النووي الإيراني جعلت هذه المشاركة تجري في نطاق محدود للغاية.

وأوضحت أن السفير الأميركي بالأمم المتحدة جون بولتون رفض حضور السفير الألماني جونتر بولويجر في المفاوضات الأسبوع الماضي رغم اتصال المستشارة أنجيلا ميركل شخصيا بالرئيس الأميركي بوش هاتفيا وحصولها بصعوبة علي موافقته على مشاركة ألمانيا بصورة استثنائية في المشاورات.

وأشارت المجلة إلى أن بولتون وصف مسودة المقترحات الألمانية الفرنسية البريطانية المترتبة على مفاوضات الدول الثلاث مع إيران سابقا بشأن برنامجها النووي بأنها مقترحات بريطانية فرنسية لا علاقة لألمانيا بها لأنها ليست عضوا دائم العضوية بمجلس الأمن.

وقالت إن الرفض الأميركي للمشاركة الألمانية دفع الدول الخمس الدائمة العضوية بالمجلس للاتفاق على حل وسط بإرسال رؤساء الأقسام السياسية بوزارات خارجياتها لنيويورك الاثنين الماضي للتشاور مع رئيس القسم السياسي بالخارجية الألمانية ميشيل شيفر بشأن مسودة مشروع قرار دولي حول مشكلة النووي الإيراني.

ولفتت إلى إصرار هذه الدول الخمس على عدم ربط اسم ألمانيا بهذا اللقاء البروتوكولي وأسمته لقاء أميركا والصين وروسيا الأعضاء الثلاثة الدائمين بمجلس الأمن مع الثلاثة الأوروبيين.

ونوهت دير شبيغيل إلى أن ألمانيا فشلت العام الماضي في الحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.

اختبارات التجنس
قالت صحيفة دي فيلت إن حزبي الائتلاف الحكومي الألماني الحالي لا يستبعدان سن قانون موحد لقواعد اختبار الأجانب المتقدمين للحصول علي الجنسية الألمانية في حالة عدم اتفاق وزراء داخلية الولايات الألمانية الستة عشر في اجتماعهم في مايو/أيار القادم على قواعد موحدة لهذه الاختبارات.

"
الاختبار الذي أعدته ولاية بادن فورتمبرج للمسلمين الراغبين بالحصول على الجنسية الألمانية يتعارض مع الفقرة الثالثة من الدستور الألماني الرافضة للتميز ضد أي إنسان بسبب دينه
"
كلوديا روث/دي فيلت
ونقلت عن فريتس كوربر نائب رئيس الهيئة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي تأكيده أهمية توحيد اختبارات التجنس بجميع الولايات الألمانية، معتبرا أن الأسئلة الواردة باختبار ولاية هيسن لا يستطيع الألمان أنفسهم الإجابة عنها وأن اختبار ولاية بادن فورتمبرج يفتش بضمائر الأجانب.

ونسبت الصحيفة لرئيسة حزب الخضر الألماني المعارض كلوديا روث قولها إن الاختبار الذي أعدته ولاية بادن فورتمبرج للمسلمين الراغبين بالحصول على الجنسية الألمانية يتعارض مع الفقرة الثالثة من الدستور الألماني الرافضة للتميز ضد أي إنسان بسبب دينه.

ودعت روث في تصريحات للصحيفة المسلمين المستهدفين بهذا القانون لرفع دعاوى أمام القضاء الألماني للمطالبة بإلغائه، واتهمت الحزب المسيحي الديمقراطي بالسعي للحصول على مكاسب سياسية من خلال حملة تحريضية تتم على حساب الأجانب والمهاجرين.

عمل في أوغندا
نشرت مجلة فوكوس أن مكتب العمل بمدينة هامبورغ ألزم المواطنة العاطلة أولريكا نيلس بقبول فرصة قدمها لها للعمل كمرشدة للسياح السفاري بحديقة الحيوان المفتوحة بغابات أوغندا.

وذكرت المجلة أن مكتب العمل قدم هذا العرض للمواطنة العاطلة رغم معرفته بتصاعد أعمال العنف الموجهة إلى الأجانب بأوغندا مؤخرا وتحذير وزارة الخارجية الألمانية للألمان من السفر لهذه الدولة الأفريقية المضطربة.

ونسبت فوكوس لأولريكا تأكيدها رفضها قبول هذا العرض رغم تحذير مكتب العمل لها من أن رفضها للفرصة المتاحة سيؤدي لتخفيض مخصصات البطالة الشهرية التي تحصل عليها بنسبة 30%.
ـــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الألمانية