ركزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الأربعاء على عملية اعتقال سعدات أمس في أريحا, معتبرة أنها أوصلت العلاقات الفلسطينية البريطانية حافة الانهيار ومؤكدة أنها انحراف نحو الأسوأ, كما ذكرت أن الحرب الأهلية في العراق تقترب شيئا فشيئا مع تنامي العنف الطائفي.

"
بريطانيا وجدت نفسها في إعصار التصعيد الذي شهده الشرق الأوسط أمس بعد أن غادر مراقبوها السجن الذي كان يوجد به زعيم الجبهة الشعبية أحمد سعدات المتهم من قبل إسرائيل باغتيال أحد وزرائها عام 2001
"
ديلي تلغراف
العدوان الإسرائيلي
تحت عنوان "عدوان إسرائيلي وغدر بريطاني" كتب النائب البرلماني البريطاني جورج غالوي تعليقا في صحيفة غارديان قال فيه إن إسرائيل أقدمت أمس على عدوان جديد على الفلسطينيين, معتبرا أن عداء الحكومات الغربية لحماس شجعها على هذه الفعلة الجديدة.

وذكر غالوي أنه قدم رسالة إلى وزير الخارجية البريطانية جاك سترو يستفسره فيها عن سبب غدر الحكومة البريطانية الذي لا يغتفر بهؤلاء السجناء بعد أن تركتهم يواجهون مصيرهم دون أية حماية.

واعتبرت صحيفة ديلي تلغراف أن بريطانيا وجدت نفسها في إعصار التصعيد الذي شهده الشرق الأوسط أمس بعد أن غادر مراقبوها السجن الذي كان يوجد به زعيم الجبهة الشعبية أحمد سعدات المتهم من قبل إسرائيل باغتيال أحد وزرائها عام 2001.

وتحت عنوان "إسرائيل والفلسطينيون في دوامة جديدة من العنف" كتبت صحيفة تايمز في افتتاحيتها تقول إن أي فعل يحدث في منطقة الشرق الأوسط المتفجرة أصلا يمكنه أن يؤدي إلى ردود أفعال عنيفة, مشيرة إلى أن ما قامت به إسرائيل أمس أدى إلى مواجهات عسكرية وعمليات اختطاف في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وشددت الصحيفة على أن اقتراب الانتخابات الإسرائيلية والمأزق الذي دخلته عملية السلام بعد فوز حركة حماس في الانتخابات الفلسطينية الأخيرة هما العاملان الأساسيان لتنامي التوتر في المنطقة.

انحراف إلى الأسوأ
عبرت برووين مادوكس محررة الشؤون الخارجية في تايمز عن تشاؤمها مما آلت إليه الأمور, قائلة إن أحداث أمس لم تكن أحداث عنف عادية تنسى بسرعة ويتم تجاوزها, بل مثلت زلزالا دمر أي فرص لتفاوض إسرائيلي فلسطيني, فضلا عن أي أمل في سلام متفق عليه.

وأضافت أن هذه الأحداث جعلت أي بلد كان يراهن على أي أمل للمساعدة في حل ما لهذه المعضلة حائرا في الطريقة التي يمكنه أن يواصل بها جهوده تلك.

واعتبرت صحيفة إندبندنت أن العلاقات البريطانية الفلسطينية وصلت الآن حافة الانهيار, مشيرة إلى أن بريطانيا التي يساهم ضباط شرطتها في تدريب الشرطة الفلسطينية وتمنح الفلسطينيين 60 مليون جنيه من المساعدات سنويا بدأت إعادة تقييم علاقاتها مع السلطة الفلسطينية على أثر فوز حماس وأن ما حدث أمس سيزيد الأمور تعقيدا بين الطرفين.

وتحت عنوان "انحراف باتجاه الأسوأ" كتب مارتين وولكوت تعليقا في غارديان قال فيه إن آمال التعاون الواقعي بين الحكومتين الفلسطينية والإسرائيلية المتنافرتين أصلا تبددت بعد أحداث أمس.

وحذر المعلق من أن تلك الأحداث وما تبعها من مهاجمة للمنظمات الغربية التي توفر المساعدات للفلسطينيين قد تجعل البلدان التي كانت تعمل كوسطاء بين الجانبين الإسرائيليين والفلسطينيين غير قادرة على القيام بما كانت تقوم به في الماضي.

"
العثور أمس في بغداد على مقبرة جماعية لرجال تمت تصفيتهم بعد أن عرضوا للتعذيب يذكي العنف الطائفي ويجعل العراق ينحو شيئا فشيئا باتجاه الحرب الأهلية
"
إندبندنت
مقبرة جماعية
اعتبرت إندبندنت أن العثور أمس في بغداد على مقبرة جماعية لرجال تمت تصفيتهم بعد أن عرضوا للتعذيب يذكي العنف الطائفي ويجعل العراق ينحو شيئا فشيئا باتجاه الحرب الأهلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن القتلى يبدو أنهم من السنة وأنهم قتلوا انتقاما من الذين فجروا قنابل في مدينة الصدر أودت بحياة العشرات.

وذكرت الصحيفة أن العنف والعنف المضاد أصبح منتشرا في العراق منذ تفجيرات سامراء.

وعن الموضوع ذاته قال مراسل ديلي تلغراف في بغداد إن أنباء اكتشاف جثث جديدة مرمية في القمامة أو على حافة الطرق أو في المناطق النائية ظلت أمس تتوارد حتى اكتمل العدد 84 شخصا مع حلول ساعات النهار الأخيرة.

وقالت الصحيفة إن إخفاق الفرقاء السياسيين في العراق في تشكيل حكومة جديدة خلق فراغا أمنيا جعل العصابات الطائفية والإتنية وحتى المليشيات المشتركة تتجول بكل حرية في الشوارع.

وأكد مراسل تايمز في بغداد أن العراقيين العاديين يخشون العصابات الطائفية أكثر من خشيتهم السيارات المفخخة.

المصدر : الصحافة البريطانية