اجتماعات مصيرية في لبنان
آخر تحديث: 2006/3/1 الساعة 18:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :موسكو: أبلغنا واشنطن بأننا سنرد على إطلاق النار من مناطق قوات "سوريا الديمقراطية"
آخر تحديث: 2006/3/1 الساعة 18:56 (مكة المكرمة) الموافق 1427/2/1 هـ

اجتماعات مصيرية في لبنان

قالت بعض الصحف اللبنانية الصادرة اليوم تعليقا على جلسة مجلس الوزراء اليوم وجلسة الحوار المقررة غدا، إن الأولى تنذر بأحداث قد تكون غير متوقعة خلال الجلسة بعد إصرار فريق الموالاة على تحويلها لجلسة بث مواقف من رئيس الجمهورية، وتأكيده على أنه سيرد على كافة المداخلات.

"
لم تستبعد بعض المصادر أن يتولى رئيس الحكومة مهمة الدفاع عنها ضد اتهام لحود لها بتنفيذ رغبات خارجية, في حين أن وزراء آخرين سيتساءلون عن أسباب حضوره لترؤس جلسات حكومة يعارضها ويقذفها بأبشع النعوت؟
"
اللواء

ثلاثة عناوين
قالت صحيفة اللواء إن ثلاثة عناوين رئيسية ستتصدر الاجتماعات اليوم، نظرا لحساسيتها حيال الملفات المطروحة، وأهميتها على صعيد مستقبل لبنان، أو على الأقل المرحلة المنظورة منه، خصوصا أنها يفترض أن تحمل مؤشرات ذات دلالات هامة بالنسبة لتطور الأمور في البلاد.

أول هذه العناوين التوقعات المرتقبة من جلسة مجلس الوزراء خصوصا إذا ما حضرها الرئيس أميل لحود، وثانيها التحضيرات الجارية لبدء ورشة الحوار الوطني غدا، على صعيد الآمال المتوقعة منها بين احتمالات النجاح أو الفشل التي تبدو موازينها متساوية لاسيما بالنسبة لمسألتي حسم الملف الرئاسي، والخروج بحلول نهائية للمسائل المختلف عليها.

أما العنوان الثالث فهو البيان الذي سيصدر عن مجلس المطارنة الموارنة، والذي يتوقع أن يدعم المطالبة المتنامية بتنحية رئيس الجمهورية.

وعلمت اللواء أنه لم تستبعد بعض المصادر أن يتولى رئيس الحكومة فؤاد السنيورة مهمة الدفاع عن الحكومة ضد الاتهام الذي وجهه لحود إليها بأنها تنفذ رغبات خارجية، ولكن على طريقته، بحيث سيقول كلمته بهدوء دون افتعال مشاجرات، في حين أن وزراء آخرين سيتساءلون عن أسباب حضوره لترؤس جلسات حكومة يعارضها ويقذفها بأبشع النعوت؟.

جلسة صاخبة
في ذات الشأن قالت صحيفة الأنوار إنه ينتظر أن تكون جلسة مجلس الوزراء عصر اليوم صاخبة إذا ما حضرها الرئيس لحود، بعد القرار الذي اتخذته الأكثرية بإلغاء مقاطعة الجلسة وبمواجهة رئيس الجمهورية خلالها.

على صعيد آخر علمت الصحيفة أن المحقق الدولي سيرج براميرتز سأل القضاء اللبناني أمس عن تطورات التحقيق في ملف بنك المدينة، واجتمع براميرتز مع وزير العدل على مدى ساعتين بحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي والنائب العام التمييزي والمحقق العدلي، والمحامية العامة التمييزية.

فرص النجاح
من ناحيتها كتبت المستقبل تقول إن هناك 24 ساعة تفصل عن موعد انعقاد طاولة الحوار الوطني بالمجلس النيابي غدا، وفيما تتوالى الأسئلة في الوسط السياسي حول فرص نجاح المؤتمر في إنتاج حل للأزمة التي تشكل رئاسة الجمهورية عنوانها الأبرز، وبشأن المعطيات التي يملكها رئيس مجلس النواب نبيه بري وجعلته يدعو لانعقاده من جهة والمعطيات التي بحوزة فرقاء 14 مارس/آذار جعلتهم يتخذون قرار المشاركة من جهة أخرى.

وفي وقت كان الوسط السياسي يرصد فيه بدقة المعلومات عن التحرك الخارجي والاتصالات العربية الدولية حول لبنان، علمت الصحيفة أن قوى 14 مارس/آذار بصدد إعداد ورقة مشتركة للحوار، ينتظر أن يتم بتها والتنسيق بشأنها اليوم.

وفي اتصال أجرته معه الصحيفة لم يشأ رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط إعطاء أي توقع بشأن المؤتمر ونفى وجود معطيات خاصة لديه في هذا الخصوص، لكنه أكد أنه سيطالب بتطبيق الطائف والقرار 1559، مشددا على إرسال الجيش للجنوب واتفاقية الهدنة.

التواضع أفضل الطرق
أما صحيفة السفير أشارت لبدء العد العكسي لالتئام مؤتمر الحوار الوطني العتيد بالمجلس النيابي غدا، وبدأ كل طرف من الأطراف المشاركة يحسب ما يخبئه له الآخر في جعبته من نوايا، حتى صح القول إنه إذا كان الداعي للمؤتمر يراهن على النوايا، فإن التواضع هو أفضل الطرق وأكثرها اختصارا لكي لا يحمل المؤتمر أكثر مما يحتمله، ولا يتوقع اللبنانيون نتائج منه أكثر مما سيتمخض عنه فعليا.

وكشف رئيس الوزراء فؤاد السنيورة للصحيفة أن أوراق العمل الحكومية لمؤتمر بيروت واحد، للدول والمؤسسات المانحة تشارف على الإنجاز وستقدم للرأي العام اللبناني في غضون عشرة أيام، وبعضها سيصار بعد إقراره بمجلس الوزراء، لتحويله بصيغة مشاريع قوانين للمجلس النيابي، وقال نحن منفتحون على أية ملاحظات لكن من المهم بمكان أن يقول المعترضون هذه اقتراحاتنا البديلة حتى يكون النقاش مثمرا.

المصدر : الصحافة اللبنانية