تخفيض ميزانية الحوار مع العالم الإسلامي
آخر تحديث: 2006/2/7 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/7 الساعة 14:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/9 هـ

تخفيض ميزانية الحوار مع العالم الإسلامي

برلين - خالد شمت

اهتمت معظم الصحف الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء بمتابعة تداعيات الاحتجاجات العربية والإسلامية المنددة بالإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، فتحدثت إحداها عن رفض وزير الخارجية طلب المعارضة بقطع العلاقات مع دول عربية وإسلامية وإعلانه تخفيض ميزانية الحوار الحضاري مع العالم الإسلامي، وأشارت إلى تفهم الكنيسة لمشاعر المسلمين المجروحة، وتطرقت ثالثة إلى طرد المسلمين خارج الأراضي الألمانية.

ألمانيا والعالم الإسلامي

"
أتفهم مشاعر المسلمين المجروحة لكني في الوقت نفسه أرفض تحويل الأزمة الحالية إلى صراع عنيف بين الحضارات
"
ميركل/دي فيلت
ذكرت صحيفة دي فيلت أن الحكومة زادت ضغوطها على دول عربية وإسلامية لدفعها لتحجيم المظاهرات وأعمال العنف التي اجتاحت مدنها، منددة بالإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في الصحف الدانماركية والأوروبية.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم الخارجية الألمانية تحميله حكومات هذه الدول العربية والإسلامية مسؤولية أمن السفارات الغربية الموجودة لديها، ووصفه لقيادات الدول المعنية بأنها مستبدة ومتواطئة في تطوير الاحتجاجات، وتحولها إلى أعمال عنف ضد سفارات ومنشآت أوروبية.

وأوضحت دي فيلت أن الحكومة الألمانية أعلنت عزمها هذا العام تخفيض ميزانية وزارة خارجيتها السنوية المخصصة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول للحوار الحضاري مع العالم الإسلامي، وشددت تحذيراتها لمواطنيها من السفر إلى السعودية وسوريا ولبنان والأراضي الفلسطينية واليمن.

وأشارت الصحيفة إلى رفض وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاين ماير بشدة طلب رئيس الحزب الديمقراطي الحر المعارض جيدو فيسترفيلا وقيادات بارزة في الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم، قطع ألمانيا علاقتها الدبلوماسية مع هذه الدول وإيقاف معوناتها ومساعداتها لها.

ولفتت الصحيفة إلى تعبير المستشارة ميركل ووزير خارجيتها عن تفهمها مشاعر المسلمين المجروحة، ورفضهما في الوقت نفسه تحويل الأزمة الحالية إلى صراع عنيف بين الحضارات.

وفي تصريح للصحيفة قال رئيس حزب الخضر المعارض فريتس كوهن، إنه سيدعو في جلسة البرلمان الخميس القادم إلى تحديد موقف ألماني رسمي أكثر وضوحاً من الرسوم المسيئة لنبي الإسلام صلى الله عليه وسلم، وخلق توازن بين حرية الرأي والمسؤولية المرتبطة بممارسة هذه المسؤولية.

تفهم كاثوليكي

"
الغرب قادر على تجاوز أزمته الحالية مع العالم الإسلامي إذا ما تخلى عن استعلائه وتعامل مع المسلمين بصورة مبنية على الاحترام والتفهم
"
الأسقف ياشكا /دير تاجسشبيجيل
وأجرت صحيفة دير تاجسشبيجيل مقابلة مع الأسقف هانز ياشكا مسؤول الحوار والعلاقات مع المسلمين بالكنيسة الكاثوليكية الألمانية، اعتبر فيها أن الرسوم الكاريكاتيرية الدانماركية مثلت إهانة للعقيدة الإسلامية، ورأى أن هذه الرسوم جرحت المشاعر الدينية القوية للمسلمين، بنفس درجة الإيذاء التي لحقت بأحاسيس النصارى في ثمانينيات القرن الماضي بعد تهجم فيلم سينمائي غربي على المسيح عليه السلام.

وقال الأسقف ياشكا إن الرسوم الكاريكاتورية الدانماركية صبت الزيت على مشاعر المسلمين المتقدة، وفجرت فيهم مشاعر الدفاع عن ذواتهم بعد انتهاك العالم الغربي الأميركي حقوق إخوانهم في معتقل غواناتنامو وتدنيسه لقرآنهم المقدس هناك، وتوقع أن تعمق الرسوم المسيئة الفجوة الحالية القائمة بين العالمين الإسلامي والغربي، وأن تلحق أضراراً طويلة المدى بالحوار الإسلامي-النصراني.

واعتبر الأسقف الكاثوليكي أن الغرب قادر على تجاوز أزمته الحالية مع العالم الإسلامي إذا ما تخلى عن استعلائه، وتعامل مع المسلمين بصورة مبنية على الاحترام والتفهم وأشعرهم أنهم شركاء مساوون له، وخلص إلى دعوة المسلمين إلى التعامل مع كل من يتجاوز الحدود في انتقاد دينهم أو سبه بالوسائل القانونية بعيدا عن ردود الفعل الانفعالية أو العنيفة.

ترحيل المسلمين

"
تصريحات شتاخيل تسمم أجواء المجتمع الألماني وتزيد حالة الاحتقان الحالية التي سببها نشر صحيفة دانماركية لصور مسيئة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم
"
دير شبيغل
قالت مجلة دير شبيغل إن فيلي شتاخيل وزير الشؤون الأوروبية بحكومة ولاية بادن فورتمبرغ الألماني، أثار أزمة جديدة لحكومة الولاية بعد دعوته الأحد الماضي إلى ترحيل أي مسلم يعلن عدم تقبله لمبادئ الدستور الألماني إذا تعارضت مع القرآن الكريم.

ونسبت المجلة إلي الوزير قوله في المؤتمر السنوي لحزبه المسيحي الديمقراطي بمدينة شتوتغارت عاصمة بادن فورتمبرغ: لا أخجل أن أطالب بصراحة بمنح 21% من مسلمي الولاية تذكرة مغادرة للأرضي الألمانية بعد أن عبروا في أستطلاع رأي عن عدم تقبلهم لمباديء في الدستور أعتبروها مخالفة للقرآن  الكريم.

وأشارت دير شبيغل إلى أن حزبي الخضر و الاشتراكي الديمقراطي المعارضين، وجها انتقادات شديدة لتصريحات شتاخيل، واعتبرا أنها ستسمم أجواء المجتمع الألماني وتزيد حالة الاحتقان الحالية التي سببها نشر صحيفة دانماركية لصور مسيئة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.




ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت 

المصدر : الصحافة الألمانية