مهرجانات ألمانيا تتجنب استفزاز المسلمين
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 09:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 09:59 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/28 هـ

مهرجانات ألمانيا تتجنب استفزاز المسلمين

خالد شمت-برلين

واصلت الصحف الألمانية اليوم الأحد متابعة تداعيات الرسوم المسيئة، فتحدثت إحداها عن عزم المشرفين على المهرجان الابتعاد عن كل ما يسيء للمسلمين، وتطرقت أخرى إلى بريد احتجاج إلكتروني ضخم وصل وزير الخارجية الدانماركي، وتناولت ثالثة عودة الصليب إلى مكتب المستشارة الألمانية بعد اختفائه في عهد سلفها.

"
الضجة المثارة الآن عالميا حول حرية التعبير والعمل الفني تؤكد الحاجة إلى وقف هذه الحرية عند حدود معينة
"
 كورن/دي فيلت
المهرجان والمسلمون
ذكرت صحيفة دي فيلت أن الأزمة العالمية المثارة حاليا بسبب الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ألقت بظلالها على احتفالات المهرجان الألماني هذا العام، وفرضت على المشاركين فيها التحفظ في ممارسة السخرية بلا حدود.

ونقلت عن بيتر كونيج المشرف العام على مهرجان مدينة دوسلدورف قوله: رغبة في عدم الإساءة إلى أي إنسان قررت إدارة تنظيم المهرجان التخلي في الاستعراض الكبير المقرر غدا عن تقديم أي عمل فني أو تقليد أي شخصية يمكن أن تتسبب في إثارة مشاعر المسلمين، مشيرا إلى أن استعراضات المهرجان تركز بشكل رئيسي على تقديم نماذج ضاحكة وساخرة من الطبقة السياسية.

وأوضحت الصحيفة أن الفنان الألماني جاك تيلي المشهور بتقديم نماذج مجسمات فنية ساخرة على سيارات متحركة أعلن أنه سيتجه هذا العام نحو تقديم عمل فني ليس له علاقة بالأديان.

ولفتت دي فيلت النظر إلى أن تيلي أثار ضجة في مهرجان العام الماضي بتصميمه نموذجا فنيا لمطعم متحرك اسمه "ماك بوش" يقدم شطائر عملاقة اسمها "مُلا برغر" تحتوي بدل اللحم على جثة ممزقة لرجل دين إيراني.

وأشارت إلى أن احتفالات المهرجان هذا العام بمدينتي دوسلدورف وكولونيا تتضمن عملا فنيا واحدا فقط يتكتم مصمموه عليه حتى الآن بسبب صلته بقضية دينية لم يكشف النقاب عنها.

ونبهت الصحيفة على أن التغير في أسلوب المهرجان هذا العام شمل تراجع محطة راديو محلية -بنصيحة من إدارة المهرجان- عن تقديم تمثيلية قصيرة تحمل اسم "راتسا ومايزا" تسخر من بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر الألماني الأصل، والكاردينال مايزنر رئيس الكنيسة الكاثوليكية في مدينة كولونيا التي تقام بها عروض المهرجان وتصورهما كشاذين.

وفي تصريح لدي فيلت قال كريستوف كويكل كورن المشرف العام على المهرجان بكولونيا إن الضجة المثارة الآن عالميا حول حرية التعبير والعمل الفني تؤكد الحاجة إلى وقف هذه الحرية عند حدود معينة، وشدد على أن تقاليد المهرجان في كولونيا منذ تأسيسه دأبت على البعد عن أي إساءة للمعتقدات الدينية أو للذات الإلهية.

مليونا رسالة إلكترونية
قالت صحيفة فرانكفورتر الجماينة تسايتونغ إن وزير الخارجية الدانماركي بير ستيغ مولر تلقى خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من مليوني رسالة إلكترونية احتج أصحابها على نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في صحيفة دانماركية.

وذكرت الصحيفة أن الوزير الدانماركي كلف اثنين من موظفيه المدربين على قراءة الرسائل الإلكترونية بسرعة فائقة بقراءة ما ورد إليه وشكر كل من أرسل إليه مقترحات محددة لحل الأزمة.

وأشارت الصحيفة إلى تلقي المؤسسات الدانماركية في الخارج لسيل من رسائل الاحتجاج التي ذهب أكثر من عشرة آلاف منها إلى السفارة في العاصمة السويدية ستكهولم.

وأوضحت الصحيفة أن الرسائل الإلكترونية التي احتج أصحابها لدى السلطات الدانماركية في الداخل والخارج على الرسوم المسيئة كانت بمختلف لغات العالم.

"
التغيير الأبرز الذي أدخلته ميركل هو وضعها خلف مكتبها الذي تجلس عليه صليبا جديدا من البرونز الأسود لم يكن له وجود أثناء فترة حكم المستشار السابق
"
بيلد
عودة الصليب
كشفت صحيفة بيلد الشعبية أن مستشارة البلاد أنجيلا ميركل أضافت على مكتبها بدائرة المستشارية عددا من التغييرات الجديدة المعبرة عن أسلوبها وشخصيتها.

وأوضحت أن التغيير الأبرز الذي أدخلته ميركل هو وضعها خلف مكتبها الذي تجلس عليه صليبا جديدا من البرونز الأسود لم يكن له وجود أثناء فترة حكم المستشار السابق غيرهارد شرودر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصليب الذي يصل طوله 30 سم هدية تلقتها ميركل من رئيس الهيئة البرلمانية لحزبها المسيحي الديمقراطي فولكر كاودر الذي يعد من أبرز شخصيات الدائرة الضيقة المحيطة بها.

وخلصت بيلد إلى أن عمل المستشارة الألمانية فوق مكتب يعلوه الصليب يرسل إشارة ذات مغزى في اتجاهات متعددة.
__________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الألمانية
كلمات مفتاحية: