العنف يزعزع الإستراتيجية الأميركية في العراق
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 09:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/27 الساعة 09:10 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/29 هـ

العنف يزعزع الإستراتيجية الأميركية في العراق

تعددت اهتمامات الصحف الخليجية الصادرة اليوم الاثنين، فركز بعضها على العراق معتبرة أن العنف الأخير هناك زعزع الإستراتيجية الأميركية، وأنه آن للعراقيين أن يتفقوا. واستبقت إحدى الصحف القمة العربية المقبلة لتطرح عليها بعض المطالب، كما تحدثت أخرى عن حوار الحضارات في الدوحة.

"
الإستراتيجية الأميركية بالعراق تتعرض لتعقيدات نتيجة التوتر الشديد بين الشيعة والسُنة وصعوبة المفاوضات من أجل تشكيل الحكومة والعمليات المسلحة المستمرة
"
الرأي العام الكويتية
الوضع المُعقد
قالت الرأي العام الكويتية إن الإستراتيجية الأميركية في العراق تتعرض لتعقيدات نتيجة التوتر الشديد بين الشيعة والسُنة، وصعوبة المفاوضات من أجل تشكيل الحكومة والعمليات المسلحة المستمرة.

وأكدت الصحيفة أن شبح الحرب الأهلية أطل بقوة بعد الاعتداء الذي استهدف المقام الشيعي في سامراء، وسلسلة أعمال العنف الطائفية التي تلته.

وأشارت إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش اتصل بعدد من القادة العراقيين من كل الطوائف والأعراق من أجل تشجيعهم على مواصلة العمل معا من أجل إحباط محاولات منفذي أعمال العنف, دون أن يأتي على ذكر الحرب الأهلية.

وذكرت الرأي العام أن بوش في إقرار نادر منه بخطورة الوضع, دعا إلى تشكيل حكومة تتجاوز الانقسامات السياسية والدينية والمذهبية مؤكدا أن ساعة الخيار بين العنف الطائفي والديمقراطية دقت بالنسبة للعراقيين.

عندما يجتمع العراقيون
قالت الخليج في افتتاحيتها إن ما عصف ويعصف بالعراقيين يهدد بتفتيت نسيجهم الاجتماعي وبالتالي تذويب بلدهم بالأسيد الطائفي والمذهبي والعرقي، ولا مستفيد غير من يريد إلغاء العراق من أية معادلة لتغيير وجه المنطقة وخرائطها بما يلبي مصالح العدو الصهيوني الذي يطمع إلى إلغاء أية دولة عربية يمكن أن تشكل ثقلاً بالمنطقة.

وأكدت الصحيفة أن الاحتلال كان عامل تفريق للعراقيين وتمزيق لبلدهم، خصوصا في ظل ما يسميه الفوضى البناءة التي زرعها متلاعباً بالفسيفساء العراقية ومحوّلا التعدد الذي كان مصدر غنى إلى مصدر اختلاف بين العراقيين، لغايات لم تعد تخفى على أحد بالمنطقة والعالم.

وطالبت الخليج بأن يكون الاتفاق بين العراقيين على رحيل الاحتلال والخلاص من لوثاته، لأنه لا أحد يصدق أن ما يجري في العراق بعيد عن الاحتلال أيا كانت هويات القائمين به.

وختمت بأنه قد آن الأوان لاتفاق العراقيين فيما بينهم على استرداد وطنهم وإدارة شؤونهم بأنفسهم.

اهتمام مبكر وآمال كبيرة
قالت الوطن السعودية إن الأنظار تركزت على قمة الخرطوم العربية (28-29 مارس المقبل) قبل انعقادها بحوالي شهر، تطلعا إلى ما يمكن أن تنجزه في مواجهة الأخطار المتفاقمة في العالم والمنطقة وبالذات على صعيد القضيتين العراقية والفلسطينية.

ورأت الصحيفة أن ما يزيد من حجم الاهتمام بهذه القمة أنها الأولى التي تعقد بعد جريمة الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم، وهو أمر ينتظر الشارع العربي من القادة العرب أن يضعوه في مقدمة جدول أعمالهم تمهيدا لاتخاذ موقف جماعي قاطع ضد الذين أساؤوا، حتى لا تتحول تلك الحادثة إلى سابقة للمساس بالرموز والمقدسات الإسلامية.

وعددت الوطن بعض ما هو مطلوب من القمة العربية، فطالبت بمجهود يساهم في نزع فتيل التوتر الطائفي بالعراق، وإعلان الوقوف مع الاختيار الديمقراطي للشعب الفلسطيني، ورفض حصار حماس، فضلا عن مناقشة الوضع اللبناني السوري، ووقف التصعيد السياسي داخل لبنان من جهة ثم دعم سوريا بمواجهة الضغوط الغربية التي تتعرض لها من جهة أخرى.

كما طالبت الصحيفة القمة بالنظر في قضية دارفور، والبحث عن أفضل السبل لحلها في الإطارين العربي والإفريقي.

"
اجتماع تحالف الحضارات ساند رؤية قطر التي تؤكد أن الإرهاب نتيجة لقضايا كونية متشابكة، ولا ينبغي أن يكون هو القضية ذاتها
"
الشرق والوطن القطريتان
حوار الحضارات
صحيفتا الشرق والوطن القطريتان اتفقتا على أن انعقاد الاجتماع الثاني لتحالف الحضارات في الدوحة، يعكس اهتمام القيادة القطرية بالقضايا العالمية وسعيها إلى تعزيز قيم الحوار والتفاهم.

وأكدتا أن اجتماع تحالف الحضارات ساند رؤية قطر التي تؤكد أن الإرهاب نتيجة لقضايا كونية متشابكة، ولا ينبغي أن يكون هو القضية ذاتها، آخذة بعين الاعتبار أن التطرف والإرهاب لا يرتبطان بدين معين أو ثقافة أو جنس.

وخلصت الوطن إلى أن هذه الرؤية ستكون محورا رئيسيا يساعد في تطوير توصيات موضوعية، على طريق إرساء قواعد للحوار السلمي بين الحضارات والثقافات البشرية.

المصدر : الصحافة الخليجية