العراق على كف عفريت
آخر تحديث: 2006/2/24 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/24 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/26 هـ

العراق على كف عفريت

الصحافة الأميركية الصادرة اليوم الجمعة ركزت اهتمامها على موضوعين أساسيين, فذكرت أن العراق وصل درجة الغليان مع مقتل ما يزيد على مائة بالعنف الطائفي الذي وقع في أعقاب تفجير قبة المسجد الذهبي, مرشحة تفاقم الوضع, كما حذرت من فسخ صفقة موانئ دبي.

"
الحكيم لم يكن ليصل إلى الحكم بعد أن كان لاجئا في إيران لولا مساعدة ما يزيد على مائة ألف جندي أميركي, مات منهم حتى الآن ما يزيد على الألفين
"
نيويورك تايمز
غضب بسامراء
تحت هذا العنوان قالت نيويورك تايمز في افتتاحيتها إن الدمار الذي لحق بأحد المواقع المقدسة بالنسبة للشيعة في سامراء الأربعاء الماضي لم يكن فعلا إرهابيا عاديا, مشيرة إلى أنه كان محاولة متعمدة لجعل تشكيل حكومة وحدة وطنية عراقية قادرة على بسط الاستقرار في العراق أمرا مستحيلا.

ونصحت الصحيفة في هذا الإطار جميع الزعماء العراقيين بغض النظر عن أطيافهم السياسية أو الإثنية أو الدينية, إلى ممارسة كل ما لديهم من نفوذ لتهدئة المخاطر.

كما وصفت نيويورك تايمز اتهامات عبد العزيز الحكيم لأميركا بأنها هي التي أعطت الضوء الأخضر لمهاجمة القبة عن طريق ضغطها على الشيعة لإعطاء دور للسُنة بالحكومة التي سيشكلونها، بأنها اتهامات "خسيسة" خاصة أن الحكيم لم يكن ليصل إلى الحكم بعد أن كان لاجئا بإيران لولا مساعدة ما يزيد على مائة ألف جندي أميركي مات منهم حتى الآن ما يزيد على الألفين.

وفي مقال آخر قالت الصحيفة الأميركية إن العراقيين استيقظوا يوم الخميس على عالم جديد متوتر بشكل لم يعهدوه من قبل، ومفتوح على كل الاحتمالات.

وأشارت إلى أن العنف الذي عرفه العراق الأربعاء الماضي أذهل العراقيين، وقربهم أكثر من أي وقت مضى من الحرب الأهلية.

ونقلت نيويورك تايمز عن صحيفة البينة الجديدة حثها للشيعة على الانتقام بصفحتها الأولى، حيث قالت "حان الوقت لنعلن الحرب على كل من يحاول التآمر ضدنا, كل من يقتلنا يوميا, حان الوقت للنزول إلى الشارع ومحاربة أولئك الخارجين على القانون".

"
العراق وصل درجة الغليان مع موت ما يزيد على 100 شخص في الثأر الطائفي الذي تبع تفجير سامراء
"
يو إس إيه توداي
درجة الغليان
تحت عنوان "تفجير يذكي العنف الطائفي" كتب ميغان ستاك ولويز روغ تعليقا في لوس أنجلوس تايمز قالا فيه إن العملية السياسية المتعثرة أصلا بالعراق بدت أمس على حافة الانهيار، بعد أن أعلن أكبر الأحزاب السُنية انسحابه منها إثر أعمال العنف التي طالت هذه الطائفة بعد انفجار سامراء.

وذكرت الصحيفة أن عشرات الأشخاص سحبوا من سياراتهم على الطرقات قبل أن يتم إعدامهم ورمي جثثهم في القمامة, كما دمرت عشرات المساجد التابعة للطائفة السُنية في ردة الفعل الثأرية للشيعة.

ونقلت عن الأمين العام لمجلس الحوار الوطني السُني العراقي خلف الحيان، قوله إن الأميركيين كذلك تخلوا عن أهل السُنة حيث كان بمقدورهم حماية المساجد ولم يفعلوا ذلك.

واعتبرت يو إس أيه توداي أن العراق وصل درجة الغليان مع موت ما يزيد على 100 شخص في الثأر الطائفي الذي تبع تفجير سامراء.

وأضافت الصحيفة أن هذه الموجة الجديدة من أعمال العنف تمثل انتكاسة لجهود الولايات المتحدة الرامية إلى بسط الاستقرار، في منطقة تشهد منذ سنوات تجاذبات دينية وثقافية مريرة.

وأشارت إلى أن هذه الأعمال تبعث على التشكيك بمقدرة الولايات المتحدة على تنفيذ خططها الرامية إلى تخفيض عدد قواتها بالعراق.

واعتبرت يو إس أيه توداي أن العنف المتجدد يسلط الضوء على خطر حقيقي اندس في القوات العراقية، وتمثل في إغفال الأميركيين لتسلل الطائفية إلى تلك القوات.

"
عالم موانئ دبي هو بالضبط ما تحتاجه أميركا لبناء جسر يربطها بالعالم الإسلامي
"
كريستيان ساينس مونيتور
طعم المستقبل
تحت هذا العنوان كتب ديفد إيناتوس تعليقا في  واشنطن بوست، قال فيه إن الغضب الذي أثارته صفقة الموانئ مع دبي لم يكن مبررا على أكثر من صعيد.

فذكر مثلا أنه على صعيد مكافحة الإرهاب, يؤكد الخبراء أن الإمارات المتحدة هي من أكثر الشركاء الاستخباراتيين للولايات المتحدة فعالية بالعالم العربي.

وأشار هؤلاء الخبراء إلى أن عملاء الإمارات يخاطرون بحياتهم لجمع المعلومات حول القاعدة والمجموعات الإرهابية الأخرى وتسليمها لأميركا, دون أن يثيروا صخبا حول ذلك عندما يقع حادث كما كانت الحال عندما سقطت طائرة استطلاع أميركية قرب قاعدة الظفرة في يونيو/حزيران الماضي قادمة من أفغانستان.

وتحت عنوان "لماذا تعتبر دبي جيدة للتجارة الأميركية؟" قالت كريستيان ساينس مونيتور إن عالم موانئ دبي هو بالضبط ما تحتاجه أميركا لبناء جسر يربطها بالعالم الإسلامي.

وذكرت الصحيفة أن معركة أميركا لكسب العقول والقلوب من أجل مكافحة الإرهاب عانت انتكاسة جسيمة الأسبوع الماضي، عندما عبر سياسيون أميركيون عن معارضتهم لإتمام صفقة تسير بموجبها شركة موانئ دبي ست موانئ أميركية.

وأضافت كريستيان ساينس مونيتور أن ردة الفعل هذه المعادية للمصالح الأميركية تفترض الأسوأ من حليف عربي مهم, بل وتدينه وتحاول تصنيف مؤسساته التجارية كعدوة دون أدنى دليل.

المصدر : الصحافة الأميركية