برلين-خالد شمت
أنجيلا ميركل
ذكرت صحيفة دير تاجسشبيغيل الصادرة اليوم الثلاثاء أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل دعت قيادات حزبها المسيحي الديمقراطي الحاكم تضمين الدستور الجديد للحزب نصا بالاعتراف بإسرائيل في إطار تحديث المنظومة الفكرية الموجهة للحزب واعتماد دستور جديد له بحلول نهاية العام 2007.
 
وأوضحت ميركل أمام مؤتمر حول القيم عقد أمس في برلين وشارك فيه 800 من قيادات حزبها أن الدستور القديم للحزب المسيحي الديمقراطي الذي صدر عام 1994 ضمن تداعيات الوحدة الألمانية ومتطلباتها لم يعد صالحا لمواجهة التحديات الجديدة التي تواجهها ألمانيا الآن في السياسة الخارجية والسياسة الأمنية.
 
وشددت المستشارة الألمانية علي أهمية تضمين الدستور الجديد للحزب المسيحي الديمقراطي نصا بالاعتراف بإسرائيل وضمان حقها في الوجود, مشيرة إلي أن هذا النص لم يكن موجودا في الدستور القديم للحزب.
 
وقالت إن دوافع مطالبتها بإدخال هذا النص في الدستور الجديد للحزب هو تشكيك الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في حق إسرائيل في الوجود وتهديده بإزالتها واستحالة الفصل بين الجوانب الأمنية الداخلية والخارجية بعد أن أصبحت التهديدات الإرهابية أخطارا واقعية تواجه أوروبا اليوم.



ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الألمانية