ضغوط أميركية وبريطانية على الشيعة
آخر تحديث: 2006/2/21 الساعة 09:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/2/21 الساعة 09:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/1/23 هـ

ضغوط أميركية وبريطانية على الشيعة

تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الثلاثاء، فتطرقت للضغوط الأميركية والبريطانية على الشيعة في العراق، وعلقت على قرار المحاكم النمساوية بسجن المؤرخ البريطاني مؤكدة على حرية التعبير، كما تطرقت إلى أسباب الغضب في العالم الإسلامي فضلا عن بعض الدراسات الاجتماعية.

"
دافعو الضرائب الأميركيون يتوقعون أن تنفق أموالهم في أوجه مناسبة لا يديرها طائفيون
"
خليل زاده/ذي إندبندنت
ضغوط على الشيعة
قالت صحيفة ذي إندبندنت في تقريرها من بغداد إن الولايات المتحدة وبريطانيا تمارسان ضغوطا على الشيعة للتخلي عن وزارتين أساسيتين للسنة والأكراد، وسط اندلاع موجة من التفجيرات حصدت ما لا يقل عن 24 شخصا.

ونقلت الصحيفة تلويح السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاده بقطع المساعدات الأميركية إذا اشتملت الحكومة الجديدة على سياسيين طائفيين، وأشار إلى أن الولايات المتحدة أنفقت المليارات لبناء أجهزة الشرطة والجيش.

وقال خليل زاده إن "دافعي الضرائب الأميركيين يتوقعون أن تنفق أموالهم في أوجه مناسبة لا يديرها طائفيون".

ورجت الصحيفة بأن يشدد وزير الخارجية البريطاني جاك سترو على نفس القضية في زيارته الليلة الفائتة إلى العراق، ونسبت إلى المتحدث باسم الخارجية قوله "في الوقت الذي يعود فيه الأمر للعراقيين في اختيار أعضاء حكومتهم، فإننا نصبو إلى أن تكون تلك الدوائر في أيدي أناس يتمتعون بالكفاءة من التكنوقراط".

واختتمت الصحيفة تقريرها بتحذير من مغبة الفشل في التوصل إلى حكومة وحدة يتمتع فيها السنة بدور قوي، لأن ذلك من شأنه أن يفشل "التمرد" ويعمل على إرجاء الخطط التي تتعلق بانسحاب القوات الأميركية التي يبلغ قوامها 138 ألفا فضلا عن 8000 بريطاني.

حق التعبير
وفي إطار التعليق على إصدار حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات على المؤرخ البريطاني ديفد إيرفينغ في المحاكم النمساوية، قالت صحيفة ذي إندبندنت في افتتاحيتها "إن القليل هنا من سيذرف الدمع على الأكاديمي الذي لم يعر اهتماما لإخفاء وجهة نظره الدنيئة".

وقالت إن الحكم كان أقل من الحد الأعلى وهو 10 سنوات في القانون النمساوي، غير أن ثلاث سنوات تعد أكثر مما يحصل عليه أي شخص لمجرد التعبير بحرية ضمن إطار الديمقراطية، مشيرة إلى أن المؤرخ لديه الحق في التعبير عن وجهات نظره للعلن.

من جانبها نقلت صحيفة ذي غارديان عن اليهودي نوح كليغر البالغ 80 عاما الذي جاء من إسرائيل لحضور تلك المحكمة، قوله "إنه ليوم هام في تاريخ إسرائيل حيث يمثل بابا المنكرين للمحرقة اليهودية أمام العدالة".

"
للفقر وغياب الديمقراطية في المناطق الإسلامية، اندلع الغضب متغذيا بما يعصف بفلسطين والعراق وبتحويل جميع المسلمين إلى متهمين عقب أحداث 11/9 في إطار الحرب على ما يسمى الإرهاب
"
تسدال/ذي غارديان
الرسوم وأسباب الغضب
أما في إطار التعليق على الغضب العارم الذي مازال يعم العالم الإسلامي والغربي حيال الرسوم المسيئة للرسول الكريم (ص)، فكتب سايمون تسدال مقالا في صحيفة ذي غارديان يسلط فيه الضوء على جوانب أخرى من أسبابه.

وقال إن الشيخ يوسف القرضاوي ليس الوحيد الذي شخص الأزمة بأنها ثورة إسلامية موحدة ضد القمع.

وأشار الكاتب إلى أن ثمة عدة قضايا قد لعبت دورا كبيرا في هذه الأزمة بدءا بإساءة معاملة المعتقلين العراقيين على أيدي الجنود الأميركيين والبريطانيين، وانتهاء بنبذ فوز حماس في فلسطين.

ومضى يقول "بفضل الفقر المدقع والافتقار للتعليم فضلا عن غياب الديمقراطية في المناطق الإسلامية، اندلع الغضب متغذيا بما يعصف بفلسطين والعراق والسياسات النفطية، فضلا عن تحويل جميع المسلمين إلى متهمين عقب أحداث 11/9 في إطار الحرب على ما يسمى الإرهاب".

مواليد خارج الزواج
نشرت صحيفة ديلي تلغراف دراسة في بريطانيا تفيد بأن نصف الأطفال سيولدون لأمهات غير متزوجات بحلول 2012 إذا ما استمر الحال على ما هم عليه، وهذا يعني اندثارا سريعا لجميع المحرمات الدينية والأخلاقية.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور بيتر بريرلي وهو خبير إحصاء سابق في الحكومة ومتخصص في الشؤون الدينية، توقعه بأن أقل من نصف العائلات ستتكون من أزواج رسميين، وأن ثلث العائلات ستتألف من أب أو أم فقط.

وجاءت توقعات بريرلي عقب نشر أرقام إحصائية أمس تشير إلى أن معدل المواليد خارج نطاق الزواج اقترب من أربعة أضعاف في العقود الأخيرة.

المصدر : الصحافة البريطانية