دخان ينبعث من الطابق السفلي لعمارة قيد التشييد في المنطقة التجارية في شانغهاي (رويترز-أرشيف)
ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية الصادرة اليوم الأحد أن المهندسين المعماريين الإسبانيين خافيير بيوز وماريا روزا سرفيرا، يأملان بناء "مدينة عمودية" تضم مساكن ومكاتب تتسع لـ100 ألف شخص وترتفع 1228 مترا فوق سطح الأرض.

وأضافت الصحيفة أن البرج الذي أطلق عليه اسم "بيونيك تاور"، يتوقع أن يشيد على جزيرة اصطناعية صغيرة قريبة من مدينة شنغهاي الصينية, وسيضم 300 طابق.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذين المهندسين المعماريين ما فتئا خلال العشرين سنة الأخيرة يستلهمان أعمالهما من بنية النباتات وهياكل الكائنات الحية.

ونقلت عن أحد المهندسين قوله إن هذا البرج الجديد سيكون مشابها لجناحي طائر, مكونين من عظام صغيرة, كل منها ضعيف جدا, لكنها مجتمعة تؤمن مقاومة منقطعة النظير.

وأضافت أن هذا البرج سيتم بناؤه على مراحل, وكلما انتهت منه كتلة بارتفاع 80 مترا أمكن السكن فيها، بينما يتواصل البنيان في الكتل الأخرى.

وذكرت أن المهندسين تصورا أن هذه البناية الضخمة ستحتاج لشبكة من 368 مصعدا كهربائيا كي يتمكن الناس من التنقل فيها.

وأكدت الصحيفة أن معارضي هذا البرنامج لا يشككون في إمكانية تشييده, لكنهم يتساءلون عن أهمية مثل هذا البرج وتأثيره على الحياة في المدينة.

وقالت إن هذا المشروع الذي يتوقع أن يبدأ عام 2015يدل على أن سباق الأبراج قد بدأ, خاصة أن إمارة دبي قد بدأت بالفعل في تشييد برج يصل ارتفاعه إلى 700م تقريبا.

المصدر : لوموند