برزت صور التعذيب الجديدة لمعتقل أبو غريب في مقدمة اهتمامات الصحف الخليجية اليوم الخميس والتي وصفتها بأنها كشفت عن نوع الديمقراطية التي يسعى إليها بوش في العراق, بالإضافة إلى الصراع الدائر حالياً بين السلطة وحركة حماس بشأن من يمسك بمفاتيح القرار, وقضايا محلية وعربية ودولية.

فصل جديد

"
الأميركان يروجون كذباً للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في وقت يمتهنون إنسانية الإنسان في وطن غزوه بزعم نقله إلى مرحلة متقدمة من التقدم والتحرر والعصرنة والحضارة
"
الخليج الإماراتية
فقد قالت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها إن الصور الجديدة التي كشفت أمس عن عمليات التعذيب التي مارستها قوات الاحتلال الأميركية في معتقل أبو غريب في العراق، عار جديد يضاف إلى ما لحق بهذا الاحتلال وممارساته بحق العراقيين منذ أن غزا بلدهم في مارس/آذار 2003 حتى الآن.

 

وأضافت إن فصلا جديدا من فضيحة أبو غريب يظهر إلى العلن ليكشف كم هي زائفة ومغرضة الشعارات التي يرفعها الاحتلال، والمواقف التي يدلي بها المحافظون الجدد وجميع أركان إدارة الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش.

 

وقالت إنهم يروجون كذباً للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في وقت يمتهنون إنسانية الإنسان في وطن غزوه بزعم نقله إلى مرحلة متقدمة من التقدم والتحرر والعصرنة والحضارة.

 

واختتمت الخليج افتتاحيتها بأن ما تكشف حتى الآن ليس سوى جزء يسير، كما يبدو، من فظائع ممارسات الاحتلال في العراق، عشية الذكرى الثالثة للغزو، ما يؤكد أنه لا يمكن لأي احتلال أن يقدّم غير ما يقدمه أي غازٍ أو محتل، سواء في العصور السابقة، أم في عصرنا الحالي.

 

صور جديدة

أما صحيفة الشرق القطرية فقد رأت أن الصور التي عرضتها محطة تلفزيون أسترالية مؤخرا للممارسات اللاإنسانية ضد المعتقلين العراقيين في سجن أبو غريب ذائع الصيت والتي أثارت غضبا عربيا ودوليا في عام 2004 هي تنشيط للذاكرة لمن نسي جرائم السجانين الأميركان في هذا السجن .

 

وتساءلت الصحيفة عن الحرية التي تتحدث عنها الولايات المتحدة وتعتزم تطبيقها في العراق مؤكدة أن هذا هو حقيقة القبح الأميركي والعداء والكراهية التي يضمرها الجندي الأميركي للعرب العزل، فأي مهانة أكثر من هذا، وهل تستطيع إدارة الرئيس جورج بوش أن تكذب هذه المشاهد لجنودها "الذين ينشرون الحرية والمبادئ الأميركية".

 

وقالت إن هذه الممارسات الإجرامية الأميركية حذت حذوها بريطانيا في السابق وحاليا وليس غريبا على الأميركيين والبريطانيين القيام بمثل هذه الأفعال فقد مارسوها في كل سجن تحت سيطرتهم في العراق من شماله إلى جنوبه. 

 

بوصلة مرتبكة  

وفي شأن الجدل الدائر حالياً بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس بشأن الآليات، التي تخفي صراعاً حول السلطات والإمساك بمفاتيح القرار، قالت صحيفة البيان الإماراتية إن أقل ما يقال فيه إنه في غير محله ولا وقته.  

 

"
كان من المفترض والمنطقي أن يهرول الوضع الفلسطيني إلى تأجيل تناقضاته الداخلية ويلتفت إلى تغليب موجبات مواجهة الهجمة التي تستهدفه, لكن ما حصل كان العكس
"
البيان الإماراتية

وقالت إن الوضع الفلسطيني يدخل في معادلة جديدة, والوضع الإسرائيلي يستعد للقيام، بعد الانتخابات القريبة، بخطوات وإجراءات حاسمة، من المؤكد أن يكون لها آثار عميقة على مستقبل الأراضي المحتلة.

 

فبدلاً من تجميع القدرات -كما تقول الصحيفة-ووضعها في خدمة مشروع تحالفي وطني بالحد الأدنى، لمواجهة الهجمة التصفوية الإسرائيلية المقبلة، الأحادية أو الإلحاقية، ينصرف الوضع الفلسطيني إلى الغرق بأوحال نزاعات سلطوية تزيد من تبعثر قواه وتوسيع الفجوة بينها.

 

وفي ضوء التصعيد الدولي ضد الحكومة الفلسطينية الجديدة قالت البيان كان من المفترض والمنطقي أن يهرول الوضع الفلسطيني إلى تأجيل تناقضاته الداخلية ويلتفت إلى تغليب موجبات مواجهة الهجمة، السياسية والاحتلالية، التي تستهدفه. لكن ما حصل كان العكس.

 

إنجازات صناعية  

صحيفة عمان العمانية اختارت شأنا داخليا لتقول إن الحكومة تبذل جهودا كبيرة في سبيل الارتقاء بالقطاع الصناعي لما له من أهمية كبرى في زيادة وتنويع مصادر الدخل وإتاحة الفرصة أمام الشباب العماني للحصول على فرص عمل، ونتيجة لذلك زادت أعداد المنشآت الصناعية المتوسطة والكبيرة خلال السنوات الماضية.

 

وأضافت أن القطاع الصناعي حقق إنجازات متميزة خاصة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حيث تؤكد الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة التجارة والصناعة لعام 2004 أن هذا القطاع نما بمعدلات متزايدة عما كان عليه في عامي 2002 و2003.

 

كما أن متوسط معدل نمو الصناعات التحويلية خلال السنوات الأربع الأولى من الخطة الخمسية الماضية قد وصل إلى 281% وهو أكبر من المستهدف في الخطة الخمسية السادسة والبالغ 117%، وقد أدت التداعيات الإيجابية لارتفاع أسعار النفط على أنشطة القطاعات غير النفطية وعلى مبادرات التنويع الاقتصادي لارتفاع قيمة الصادرات لقطاع الصناعات التحويلية.

 

وأكدت الصحيفة أن المستقبل يحمل آمالا كبيرة لتوسيع وزيادة الاستثمار الصناعي خلال الخطة الخمسية السابعة حيث تجري وزارة التجارة والصناعة دراسات بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس حول التعمين بالقطاع الصناعي، وترشيد استهلاك الطاقة إضافة إلى الدراسات التشخيصية التي أجريت لقطاعي البتروكيمياويات والبلاستيك. 

المصدر : الصحافة الخليجية