ستيف أروين المعروف بـ"صياد التماسيح" يداعب جملا في حديقة حيوان بسيدني/أستراليا (الفرنسية-أرشيف)  


قالت صحيفة تايمز البريطانية الصادرة اليوم السبت إن الجمال المتوحشة هجمت على مناطق نائية في أستراليا ودمرت مبان فيها بحثا عن الماء وسط موجة الجفاف الحادة التي تضرب البلاد.

وقالت الصحيفة إن أكثر من مائتي جمل اجتاحت قرية واراكورنا التي يسكنها أستراليون من السكان الأصليين قرب صحراء جيبسون, غربي أستراليا وكسروا وحدات التكييف وسدادات الصنابير والمغاسل والمراحيض وبدأت تشرب من مياه الأنابيب المكسورة.

ونقلت عن العالم آلكس نايت الذي سافر إلى واراكورنا للاطلاع على ما وقع قوله إن الجمال هجمت على وحدات التكييف لأنها شمت رائحة النداوة بداخلها, مشيرا إلى أنها حيوانات قوية للغاية يمكنها كسر صنابير المياه بضربة واحدة.

وقالت الصحيفة إن ما يقدر بمليون جمل متوحش تجوب المناطق الأسترالية الجافة التي تمتد من شمال البلاد وتمر بغربها حتى تصل جنوبها.

رغم قوة التحمل إلا أن الجمال تحتاج الماء للبقاء على قيد الحياة (الفرنسية-أرشيف)

رحلة الجمال إلى أستراليا
وقالت تايمز إن الأستراليين استوردوا الجمال من الهند ما بين 1840 و1907 أساسا لمساعدتهم في بناء السكك الحديدية والتعدين بالمناجم.

وأضافت أن الطلب عليها تقلص مع ظهور السيارات, فأطلق الأستراليون آلاف الجمال في براريهم.

ونقلت عن عالم الطبيعة, غلين إيدواردز قوله إن عدد الجمال في أستراليا يتضاعف كل ثمان سنوات تقريبا, مضيفا أنها, على عكس الكنغر, لم تعان من نسبة وفاة عالية بسبب تفاقم التصحر.

وأشارت الصحيفة إلى أن واحدا من كل تسعة جمال كان يبقى على قيد الحياة خلال رحلة هذه الحيوانات إلى أستراليا عام 1840 وأن عددها لم يتجاوز الـ25 ألفا في عشرينيات القرن الماضي.

وذكرت أن أستراليا تنفق الآن 24 مليون جنيه إسترليني لحماية المواشي من الجمال المتوحشة.

المصدر : تايمز