عدالة المنتصر تعمق شقاق العراقيين
آخر تحديث: 2006/12/28 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/28 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/7 هـ

عدالة المنتصر تعمق شقاق العراقيين

في معرض حديثها عن قرار تأكيد حكم إعدام صدام حسين, حذرت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخميس من أن ذلك سيعمق الهوة بين العراقيين ويهدد وحدتهم, كما تحدثت عن اتهامات لتوني بلير بإهمال قوات بلاده في العراق, وحذرت إثيوبيا من تكرار التجربة الأميركية في مقديشو.

"
قرار تثبيت الحكم بإعدام صدام مؤسف للغاية, وكان على بلير أن يعبر صراحة عن معارضته له, خاصة أنه سيزيد لا محالة من اشتعال أتون الحرب الطائفية في العراق
"
مادوكس/تايمز
عدالة المنتصر
كتبت برنوين مادوكس تعليقا في صحيفة تايمز تحت عنوان "عدالة المنتصر ستعمق الهوة بين العراقيين وتهدد وحدتهم" قالت فيه إن التثبيت السريع لحكم الإعدام الصادر بحق الرئيس العراقي السابق صدام حسين يعتبر خطوة كبيرة إلى الوراء في العراق.

وأضافت أن هذا لا يعدو كونه عرضا قاسيا ووحشيا لعضلات عدالة المنتصر, مشيرة إلى أنه يتنافى بشكل صريح مع المبادئ التي بررت الولايات المتحدة بها إسقاط صدام.

ونبهت إلى أن مثل هذا القرار لن يزيد الشقاق بين سنة العراق وشيعته إلا تعمقا.

واستهجنت الترحيب الكبير الذي لقيه هذا القرار في الولايات المتحدة, مستغربة اعتبار المحكمة التي أصدرت الحكم هيئة مستقلة.

وقالت في هذا الصدد إن هذه المحكمة التي كانت في بدايتها مستقلة إلى حد كبير تغيرت بعد استقالة رئيسها الأول بسبب ما يمارس عليه من ضغوط من قبل الحكومة العراقية.

وذكرت أن المحكمة المذكورة فشلت بعد تلك الاستقالة في إظهار الاستقلالية المطلوبة في مثل هذه الأمور, بل إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تنبأ قبل صدور تثبيت الحكم بأسابيع بأنه سيثبت, كما أن قرار محكمة التمييز بتثبيت الحكم جاء على لسان مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي وليس المحكمة كما هو معهود.

واستنتجت مما حصل أن قرار الحكم بإعدام صدام مؤسف للغاية, مشيرة إلى أنه كان على رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن يعبر صراحة عن معارضته له، خاصة أنه سيزيد لا محالة من اشتعال أتون الحرب الطائفية في العراق.

وفتحت تايمز كذلك صفحة حوار تحت عنوان "هل يجب أن نحترم قرار تنفيذ حكم الإعدام في صدام؟" اتفق المشاركون فيها هذا حتى الآن على أن تنفيذ هذا القرار لن يجلب خيرا للعراق, وإن طالب عدد منهم بعدم التدخل في قرارات الدول إن كنا فعلا نعتبرها دولا مستقلة.

وفي موضوع متصل قالت صحيفة غارديان إن قائد القوات البريطانية في العراق الجنرال ريتشارد شيريف اتهم بلير بعدم إعطاء العناية اللازمة للقوات المسلحة البريطانية في العراق، وذلك في معرض حديثه أمس عن العملية الأخيرة التي نفذتها قواته في البصرة.

"
يبدو أن قوات المحاكم تنفذ أوامر قائدها بالتراجع إلى داخل مقديشو والتحضير لصراع طويل الأمل, وهذا التكتيك يعني أن القوات الإثيوبية قد تكون دخلت حربا لن تنتهي قريبا بل إنها ستمثل بداية لحرب عصابات طويلة جدا
"
ديلي تلغراف
انتظار الحصار
تحت عنوان "القوات الإسلامية تنتظر الحصار" قالت صحيفة ديلي تلغراف إن قوات المحاكم الإسلامية في الصومال تراجعت إلى قاعدتها الأساسية في مقديشو، بعد أن استولى الإثيوبيون على المدن والقرى التي كانت تحت سيطرتهم واحدة تلو الأخرى.

وأضافت أن أمراء الحرب بدؤوا يعودون إلى المناطق التي كانوا يسيطرون عليها من قبل, مشيرة إلى أن أمير الحرب محمد ديري, الممقوت من أهل مدينة جوهر, عاد لتلك المدينة أمس واحتل إذاعتها وأبدل ما كانت تبثه من قرآن بموسيقى غربية صاخبة.

ونبهت الصحيفة إلى أن على القوات الإثيوبية ألا تنسى أن مقديشو هدف صعب المنال, حيث إنها هي التي أرغم الأميركيون على الانسحاب منها سنة 1993 بعد أن أسقطت لهم مروحيتان وتكبدوا خسائر في الأرواح والمعدات.

وقالت إن البديل هو حصار مقديشو, لكن ذلك لن يكون مجديا، حسب الصحيفة، بسبب طول شاطئ هذه المدينة, ما سيؤمن لقوات المحاكم إمدادات بالمال والعتاد عبر المحيط الهندي يصعب التصدي لها.

وذكرت أنه يبدو أن قوات المحاكم تنفذ أوامر قائدها بالتراجع إلى داخل مقديشو والتحضير لصراع طويل الأمل, مضيفة أن هذا التكتيك يعني، حسب المحللين، أن القوات الإثيوبية قد تكون دخلت حربا لن تنتهي قريبا بل إنها ستمثل بداية لحرب عصابات طويلة جدا.

أزمة الغاز
تحت عنوان "إمدادات الغاز الشتوية تتعرض لخطر من جديد" قالت تايمز إن شركة الغاز الروسية العملاقة غازبروم هددت أمس بقطع إمدادات الغاز عن أوروبا الغربية إذا لم تتوصل لحل نزاعها مع روسيا البيضاء بحلول عطلة نهاية هذا الأسبوع.

وقالت الصحيفة إن ما يحدث الآن تكرار لما حدث بين روسيا وأوكرانيا خلال يناير/ كانون الثاني الماضي وأدى حينها إلى أزمة كادت تسفر عن قطع إمدادات الغاز الروسي عن عدد كبير من الدول الأوروبية.

وذكرت أن ما يقدر بـ20% من الغاز الروسي المتجه إلى أوروبا يمر عبر روسيا البيضاء, مشيرة إلى أن قطعه سيعني وقف الإمدادات عن كل من بولندا وألمانيا وليتوانيا.

المصدر : الصحافة البريطانية
كلمات مفتاحية: