أزمة الحجاج.. يوم سادس من الانتظار
آخر تحديث: 2006/12/18 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/18 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/28 هـ

أزمة الحجاج.. يوم سادس من الانتظار

لم تخل صحيفة موريتانية اليوم الاثنين من الحديث عما بات يعرف بأزمة الحجاج الموريتانيين التي دخلت يومها السادس دون حل، بالإضافة إلى أمور أخرى كان من بينها حديث بعضها عن المشاكل التي يطرحها التداخل المستمر بين الحزبية والقبلية.

"

شخصت أبصار الحجاج إلى السماء في انتظار وصول طائرات تقلهم إلي الديار المقدسة, وتعلقت آذانهم بأجهزة المذياع في انتظار سماع بلاغ، لكن لا الطائرة وصلت، ولا المذياع نطق
"
أخبار نواكشوط

أبصار شاخصة

في تحقيق إخباري حول ما بات يُعرف بأزمة الحجاج الموريتانيين، تناولت أخبار نواكشوط الأوضاع التي يعيشها الحجاج الذين ينتظرون منذ أسبوع طائرات لنقلهم إلى الديار المقدسة.

وجاء بالصحيفة أن الشمس تستعد، للمرة السادسة خلال أسبوع واحد، للتواري غربا في رحلة سرمدية تنتهي بطلوعها من الشرق محط أفئدة مئات الحجاج الموريتانيين الذين لا يجدون إليه سبيلا.

وقالت إن هؤلاء الحجاج قد مضي علي أغلبهم هذا الغروب وذاك الشروق وأبصارهم شاخصة إلى السماء في انتظار وصول طائرات تقلهم إلي الديار المقدسة بينما أصر الذين عجزت أقدامهم عن حملهم، أو كلت أبصارهم عن ملاحقة الأفق على أن تظل آذانهم مشدودة إلي أجهزة المذياع في انتظار سماع بلاغ من طرف الجهات المعنية يحمل البشارة بموعد جديد للرحيل، لكن لا الطائرة وصلت ولا المذياع نطق.

إجراءات متعثرة
السراج، وبنفس الموضوع، أوردت أن تعقيدات إجراءات حج هذا العام بعد استحداث قرار المحرمية بطبعته الجديدة لم تكن هي ولا الارتفاع الكبير لتكلفة الحج التي وصلت حوالي 900 ألف أوقية (3300 دولار) نهاية المطاف في معاناة الحجاج الموريتانيين.

وقالت الصحيفة إن رحلة العمر لم تبدأ بعد بالنسبة لهؤلاء حتى تنتهي حيث ما زال العشرات من حجاج الفوج الأول بانتظار تسوية الأزمة التي لا تلوح في الأفق أية نهاية وشيكة لها، لاسيما بعدما تعددت المواعيد وكثرت الشائعات والأقاويل حول أسباب التأخر في تسيير أفواج الحجيج.

وأكدت السراج أن الأمر يأتي في نفس الوقت الذي لم يصدر فيه عن السلطات الرسمية أي تعليق على الأزمة، ولا أي إيضاح حول أسبابها.

ونقلت عن مسؤول بالخطوط الجوية الموريتانية قوله: إن السبب يكمن في إجراءات التعاقد التي تمت هذا العام مع خطوط خاصة ومن خلال رجل أعمال سعودي.

بينما يقول بعض الحجاج إن الأزمة ناتجة عن الأوضاع المالية الصعبة التي تمر بها شركة الطيران الوطنية، خاصة بعد فشلها في تجديد تعاقداتها مع الشركة الأردنية التي كانت تتولى نقل الحجاج الموريتانيين بالسنوات الأخيرة.

تلاعب مقصود
أما الأخبار فقد أفردت مساحة لوصف حال الحجاج المنتظرين، فقالت "تتكدس أمتعة المسافرين في زاوية من زوايا المسجد العتيق.. يتلقفون كل وافد جديد عليهم بحثا عن خبر يتعلق بالسفر إلى البلاد المقدسة، ومن ثمة يتجاذبون أطراف الحديث أمامه عن الحالة التي وصلت إليها أوضاعهم".

وجاء بالصحيفة أن المتجمعين في ذلك المكان لا يريدون، منذ عدة أيام، سوى نبأ يفيد بقرب حل الأزمة التي باتت تعرف بأزمة الحجاج الموريتانيين.

ويعلق أحد الحجاج قائلا "كل الوفود في العالم وصلت إلى البلاد المقدسة.. حتى الحجاج من عرب إسرائيل.. تمكنوا من الوصول إلى هناك".

وأضافت الأخبار أن ساعات النهار تمر على المتريثين بمحيط المسجد العتيق وهم يترقبون خبرا جديدا يزف إليهم بوصول الطائرات التي ستقلهم، لكن المعلومات متضاربة والكثير منها مجرد مهدئات في انتظار حل اللغز الذي يعترى مشاكل الخطوط الجوية الموريتانية.

وذكرت الصحيفة أن العديد من الحجاج يتحدثون عما يصفونه "بتلاعب مقصود يدفعون ثمنه، إلى جانب الفاتورة التي دفعوها مقابل الذهاب لأداء فريضة الحج".

"
قد لا يصدّق عاقل أن أغلبية مرشحي الأحزاب السياسية للانتخابات النيابية والبلدية الماضية لا علاقة لهم بالأحزاب التي ترشحوا باسمها، وانتماؤهم إليها صوري في أغلب الأحيان
"
الفجر
أوحال القبيلة

في الشأن السياسي الداخلي وتحت عنوان (مهزلة اسمها الانتماء الحزبي في موريتانيا) تطرق أحد مقالات الفجر لعلاقة الشد والجذب بين القبلية والحزبية، فقال "قد لا يصدق عاقل أن أغلبية مرشحي الأحزاب السياسية للانتخابات النيابية والبلدية الماضية، لا علاقة لهم بالأحزاب التي ترشحوا باسمها، وانتماؤهم إليها صوري في أغلب الأحيان".

ورد كاتب المقال سيد محمد ولد أبه السبب الرئيس في سطحية الحياة الحزبية إلى سيطرة الجهل على ثلاثة أرباع الناخبين تقريبا، وثانيا إلى غياب البرنامج السياسي والمشروع المجتمعي من الرؤية الحزبية الوطنية الناجم بدوره عن انعدام المرتكزات الأيديولوجية في البناء السياسي المتداعي أصلا.

وأضاف أن المتتبع للانتخابات الأخيرة يدرك إلى أي حد سقط قادة التشكيلات السياسية في أوحال القبيلة، وتحالفوا مع القوى الظلامية التي تتناقض في توجهاتها ورؤاها مع كل ما يمت إلى الدولة بصلة.

واقع سياسي جديد
في افتتاحيتها ذكرت الأمل الجديد أن اللعبة السياسية ربما أفلتت من أيدي الأحزاب السياسية، كما أفلتت من أيدي المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية سواء بسواء، ربما كان قدر موريتانيا أن تعود إلى مربع ما قبل الثالث من أغسطس/ آب على حين غرة من الناس دون أن يشاء أي أحد أو يدري أي أحد.

وقال رئيس تحرير الصحيفة الحسين ولد محنض "لقد التهم غول التخويف من المعارضة أي فرصة ممكنة للتناوب إلا إذا عادت الأمور إلى مجاريها التي كانت عليها قبل الانتخابات البرلمانية والبلدية، والتهمت أنانية الموريتانيين ونعراتهم المختلفة سواء كانت طائفية أو سياسية أو عرقية أي فرصة ممكنة للتغلب على التشرذم الحاصل في الساحة السياسية".

وأضاف أن الشائعات التي رافقت الانتخابات الأخيرة خلقت واقعا سياسيا جديدا لم يكن في الحسبان، وهذا الواقع يقود حتما إلى نتيجة ليست في الحسبان هي الأخرى.

المصدر : الصحافة الموريتانية