تزويد القوات الأميركية ببزات مضادة للهب
آخر تحديث: 2006/12/15 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/12/15 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/25 هـ

تزويد القوات الأميركية ببزات مضادة للهب

السيارات العسكرية الأميركية في العراق تتعرض لقنابل محلية غالبا ما تشعل النار بها (الفرنسية-أرشيف)
نسبت صحيفة يو إس أي توداي الأميركية لمسؤولين بوزارة الدفاع الأميركية قولهم إن أفراد قوات بلادهم في العراق وأفغانستان سيحصلون على بزات عسكرية مضادة للهب بحلول أوئل العام 2007.

وذكر توماس إيدوردز, مساعد قائد الأركان الأميركية لشؤون اللوجستيك العسكري أن ما يزيد على 160 ألف بزة مصنوعة من مادة نوميكس -المؤخرة لمفعول اللهب- سترسل إلى الجبهات القتالية.

ونسبت الصحيفة لإيدوردز تأكيده على أن وزارته تحركت بشكل سريع لتوفير هذه البزات لأن المقاتلين العراقيين يستخدمون قنابل محلية الصنع ويستهدفون خزانات وقود السيارات, مضيفا أن هذا النوع من القنابل هو المسؤول الأول عن قتل الجنود الأميركيين في العراق.

وقال إيدوردز إن تصنيع هذه البزات وما يرافقها من قفازات وقلنسوات سيكلف سبعين مليون دولار.

وأشار إلى أن مادة نومكس, المصنوعة من ألياف الفايبر تقاوم اللهب لمدة تسع ثوان, وهو وقت كاف لتمكين الجنود من الهروب في حالة احتراق سياراتهم.

ونقلت عن متحدث باسم الجيش الأميركي قوله إن الجنود الذين يلبسون هذه البزات مطالبون بشرب سوائل إضافية لتفادي تداعيات الحرارة الزائدة بسبب الطبقة الواقية المضافة للبزة.

المصدر : الصحافة الأميركية