الحسن السرات-الرباط
انشغلت صحف المغرب بنزيف الأرواح المتصاعد على الطرق، وتسجيل تطور نوعي في الحوادث التي يذهب ضحيتها المغاربة والأجانب. كما شغلتها قضية المجلس الاستشاري لشؤون الصحراء والمعارك الداخلية فيه، إلى جانب صدور أحكام متفاوتة في حق أعضاء حزب التحرير المعتقلين.

"
سوء تجهيزات الطرق وتدني الإسعافات الصحية والمراقبة الأمنية والمسؤولية المدنية تجتمع كلها لمضاعفة هلكى هذه الحرب المعلنة
"
ماروك إبدو إنترناسيونال
أليست هذه حربا أهلية؟
خصصت ماروك إبدو أنترناسيونال غلافها لحوادث الطرق بالمغرب، بعد الحادثة المروعة التي قتل فيها سياح فرنسيون ومغاربة وسط الأسبوع الماضي على طريق مراكش، وركزت عليها وسائل الإعلام الفرنسية.

وبعد أن عرضت الصحيفة حوادث أخرى لا تقل خطورة وقتلا وقعت من قبل، ذكرت أن عشرة قتلى يسقطون يوميا على الطرق المغربية، وأن عددهم يصل في السنة إلى 3500 قتيل.

وتساءلت "أليست هذه حربا أهلية يخوضها أشخاص مجهولون ضد آخرين مجهولين كذلك، مثل تلك الحرب الإلكترونية التي توجد في ألعاب الفيديو التي يتصارع فيها المتصارعون حتى الموت".

وأضافت الصحيفة أن مؤشر الحوادث في تصاعد مستمر حسب نشرة المرصد الوطني لحوادث السير، إذ أن شهر سبتمبر/أيلول الماضي وحده شهد 4551 حادثة سير مبلغ عنها، أي بزيادة نسبة 4%.

وأوضح المقال كذلك أن سوء تجهيزات الطرق وتدني الإسعافات الصحية والمراقبة الأمنية والمسؤولية المدنية تجتمع كلها لمضاعفة هلكى هذه الحرب المعلنة.

مهزلة الاستشاري الصحراوي
لوجرنال
استعرضت تطورات المجلس الاستشاري لشؤون الصحراء بالمغرب، واصفة ما يجري بأنه "مهزلة" و"مسخرة".

وانتقدت لوجرنال أسلوب رئيس المجلس الاستشاري خليهنا ولد الرشيد في تدبير الملف، والتكتم الكامل على مشروع الحكم الذاتي، مع إغلاق الباب نهائيا أمام أي تغيير أو مراجعة.

ونقلت آراء مراقبين ومختصين يحذرون من الوصول إلى الباب المسدود ووضع المغرب في حرج دولي.

وكشفت لوجرنال عن وجود خلافات شديدة بين أعضاء المجلس الاستشاري جعلت عددا من الأعضاء يمتنعون عن المشاركة في دورة للمجلس يوم الرابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما استلزم تدخل جهات عليا لترطيب الخواطر وتهدئة النفوس ليبدأ الاجتماع متأخرا عن موعده بسبع ساعات تقريبا.

ويشتكي أعضاء المجلس الأربعون من تدبير ولد الرشيد السيئ، وضعف تواصله مع الأعضاء ومع السكان الصحراويين.

وقالت الصحيفة "إن الأعضاء الذين جرى الاتصال بهم في الظل من طرف الصحفيين أجمعوا على أن مشروع الحكم الذاتي لم يتم إعداده داخل المجلس، وأدهى من ذلك أن مراجعته لم تتم داخله كذلك".

النكتة السخيفة
تابعت صحيفة الصحيفة تطورات محاكمة أعضاء حزب التحرير الذين ألقي القبض عليهم الصيف الماضي، وأوردت أن المحامي مصطفى الرميد اتهم النيابة العامة بتزوير المحاضر بطريقة فجة، وأنه وصف الملف كله بالنكتة السخيفة "لأن استقرار المغرب لا يمكن أن يزعزعه مبلغ 60 مليار دولار، فبالأحرى مبلغ 2000 درهم".

"
هجرة المغاربة إلى الخارج لم تعد ظاهرة خاصة بالرجال، بل إن نسبة النساء المهاجرات بلغت 45%، ممن أعمارهن تتراوح بين 35 و45 سنة
"
الصحيفة
وأضافت الصحيفة أن الرميد أكد أن النيابة العامة لا تريد أن تقبل الحقيقة المرة بوجود مخالفات قانونية في محاضرها، وأن "من بيدهم أمر الدعوى العمومية يثيرون ملفا فارغا يشنون به حربا على انتماءات نظرية".

وأوضحت الصحيفة أن الغرفة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء أصدرت أحكاما في جلسة ماراثونية تراوحت بين 3 و4 سنوات وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في قضية حزب التحرير الإسلامي، رغم إنكار المتهمين للتهم الموجهة إليهم وتصريحهم بأنهم اختطفوا في تواريخ تتناقض مع ما ذكرته المحاضر مع ممارسة التعذيب عليهم.

هجرة المرأة المغربية
الصحيفة
نفسها، كشفت في مقابلة مع الوزيرة المكلفة بشؤون الجاليات والأسرة، أن هجرة المغاربة إلى الخارج لم تعد ظاهرة خاصة بالرجال، بل إن نسبة النساء المهاجرات بلغت 45%، ممن أعمارهن تتراوح بين 35 و45 سنة.

وأشارت الوزيرة المغربية إلى انزلاق الفتيات نحو شبكات الاستغلال الجنسي، مؤكدة أنه لا بد من "حماية الشابات القاصرات اللواتي يتم التغرير بهن".

وأضافت أنه "لا بد أيضا من التعبئة لمعالجة عمق الإشكالية، فإن كان هناك عرض فهناك بالضرورة طلب".

المصدر : الصحافة المغربية