غارديان تثني على الجزيرة وتبشر بنسختها الدولية
آخر تحديث: 2006/11/15 الساعة 09:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/15 الساعة 09:57 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/24 هـ

غارديان تثني على الجزيرة وتبشر بنسختها الدولية


تحت عنوان "ثناء على الجزيرة" كتبت صحيفة غارديان في افتتاحيتها تقول إن قناة الجزيرة قطعت شوطا كبيرا منذ انطلاق بثها قبل عشر سنوات.

وأضافت الصحيفة تقول إنه وسط الرقابة الشديدة التي يخضع لها الإعلام في الشرق الأوسط جاءت هذه القناة, التي تتخذ من دولة قطر مقرا لها, لتمثل استجابة للحاجة الماسة والملحة إلى صوت عربي أقل تقييدا, فاتسع بذلك جمهورها خلال فترة وجيزة.

وذكرت غارديان أن الاهتمام بالجزيرة أصبح دوليا بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول, في ظل اعتبار الناطقين باللغة العربية عبر العالم لهذه القناة مصدرهم لمتابعة أخبار أفغانستان والعراق, التي ركزت فيها الجزيرة على التقارير المتعلقة بحياة الناس, على عكس تقارير الصحفيين المصاحبين للقوات الغربية.

وأكدت أن حضور الجزيرة في تلك المناطق الساخنة كان استفزازيا في بعض الأحيان, إلا أن نفوذها ظل يتنامى, مشيرة إلى أنه سيتعزز لا محالة بانطلاق بث قناتها الإنجليزية بعد ظهر اليوم, خاصة أن من بين صحفيي هذه القناة الجديدة أسماء لامعة في عالم الصحافة من أمثال ديفد فروست وراجح عمر ودارن جوردان.

وتنبأت غارديان كذلك بأن لا تتخلى الجزيرة الدولية عن منظورها العربي رغم ما يثيره ذلك من خلاف مع أنظمة الشرق الأوسط وواشنطن على حد سواء.

وقالت إن الجزيرة قصفت بالقنابل الأميركية في مكتبيها في كابل وبغداد, بل إن هناك تقارير, لم يتسن التأكد منها بعد, بأن الرئيس الأميركي جورج بوش تأهب مرة لقصف مقرها في الدوحة.

وختمت غارديان تقول "وبما أن للتقارير الصحفية البريطانية تحيزها, كما أثبتت دراسة جديدة عن الحرب في العراق, فإن للجزيرة تحيزها الخاص بها, إلا أن بثها تقارير تحتوي على حقائق مزعجة وآراء متنوعة ساعد المنطقة العربية, وبتوفيرها لمنبرها الجديد ستقدم الجزيرة هذا الخير لمناطق أوسع عبر العالم".

المصدر : غارديان