آثار حريق في مطعم بمركز يهودي بضاحية باريس الشرقية (الفرنسية-أرشيف)
استنادا إلى المؤتمر اليهودي العالمي، قالت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية في عددها اليوم الاثنين إن الهجمات المعادية للسامية ارتفعت في أوروبا بصورة حادة في الأشهر التي تلت حرب إسرائيل مع حزب الله هذا الصيف في لبنان.

وحسب تقرير نشر أمس الأحد فإن المملكة المتحدة عرفت أكثر هذه الهجمات حدة في التصاعد بمعدل 132 هجوما ضد السامية في 33 يوما خلال يوليو/ تموز وأغسطس/آب.

وحذر التقرير من أن فرنسا التي تضم ثالث أكبر جالية يهودية خارج إسرائيل بعد الولايات المتحدة وروسيا عرفت هي الأخرى تصاعدا لهذه الهجمات بنسبة 90%.

وقد جاء هذا التحذير في الوقت الذي أكد فيه الخبراء أن هذه الظاهرة بدأت تجتاح السياسة الأوروبية، خاصة أن رئيس معهد دراسات العداء للسامية والعنصرية المعاصرة بجامعة تل أبيب دينا بورات قال "نستطيع أن نعرف صيف 2006 بأنه الفترة التي تحول فيها العداء ضد السامية بالفعل إلى تيار متنام".

ونسبت الصحيفة إلى رئيس لجنة حقوق الإنسان الأوروبية توماس همربرغ أن اتساع الدعم الذي يحصل عليه اليمين المتطرف، وانتشار أفكاره هو الذي حول عداء السامية والعنصرية إلى تيار متنام في السياسة الأوروبية.

المصدر :