جرس يستخدم لتنبيه الزبناء إلى اللحظة الأخيرة التي يمكنهم أخذ كأس من حانة في إنجلترا(الفرنسية-أرشيف)
نسبت صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي لتقرير سينشر هذا الأسبوع تأكيده أن تناول الكحول مسؤول عن موت 22 ألف بريطاني سنويا، وأن هذا الرقم يفوق بثلاثة أضعاف تقديرات الحكومة البريطانية, وهو ما يعني أن 60 بريطانيا يموتون أسبوعيا بسبب الكحول.

ونبه التقرير إلى أنه لو أضيف عدد وفيات الحوادث والأمراض التي يسببها تناول الكحول, فإن العدد الحقيقي سيكون أكبر بكثير مما أعلن عنه.

وذكر التقرير المعنون "حياة تهدر بالكحول" أن واحدا من كل ثلاثة شبان بريطانيين يقدمون على الانتحار يكون ممن يشربون حتى الثمالة قبل إقدامه على فعلته، وأن الإفراط في تناول الخمر هو ثاني أكبر مسبب لارتفاع ضغط الدم في بريطانيا بعد السمنة, كما أن 5000 حالة وفاة بسبب السرطان في بريطانيا سنويا يعزى سببها للكحول.

وتقول المنظمة الخيرية "آلكهول كونسيرن" التي أعدت هذا التقرير، إنها ستبدأ حملة دعاية وطنية لإقناع الحكومة البريطانية والمسؤولين الصحيين بإنفاق مزيد من الأموال على خدمات العلاج من الإدمان على الكحول.

ونقلت الصحيفة عن النائبة في مجلس العموم البريطاني ليندا والتو قولها إن هذا التقرير منبه مفيد بشأن التكلفة الباهظة التي تدفعها بريطانيا بسبب إهمالها هذه المسألة الحيوية, متمنية أن يدفع هذا التقرير المسؤولين البريطانيين إلى إعادة التفكير في خططهم المتعلقة بمعالجة مشاكل الإدمان على الكحول.

المصدر : إندبندنت