نائب الرئيس السوداني يدشن توسعة لمصفاة بترول الخرطوم (رويترز-أرشيف)
كتب تنغي بيرتمي المراسل الخاص لصحيفة لوفيغارو الفرنسية في السودان تقريرا عن تأثير النفط في حياة السودانيين, فأكد أن العاصمة السودانية الخرطوم بدأت تتذوق طعم هذه الثروة الجديدة.

وذكر المراسل أن سكان الخرطوم يستمتعون الآن بالحداثة تحت مكيفات قهوة "الأوزون" أو على كراسي مطعم "لوسوليتير" أو تحت قبب المركز التجاري الجديد, الذي تتنزه في ممراته أسر الأغنياء والشباب المرح.

وأضاف أن الخرطوم منغمسة الآن في ورشات بنائها وشوارعها المكتظة بالسيارات, مشيرا إلى أن الاقتصاد السوداني تضخم بعائدات النفط, بحيث أصبح يشهد ازدهارا حقيقيا.

وقال إن نمو الاقتصاد السوداني بلغ 8.2% عام 2005 ومن المتوقع أن يصل بين 10% و12% هذا العام.

وذكر أن الناتج المحلي الخام الذي لم يكن يتعدى 14.6 مليار دولار عام 2001 بلغ الآن 36 مليار دولار، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

كما أكد المراسل أن الاستثمارات الخارجية في السودان قفزت رغم الحصار الذي تفرضه عليه واشنطن من 120 مليون دولار عام 2000 إلى 2.1 مليار هذا العام.

وقال إن الصين وماليزيا ودول الخليج تمثل أهم الشركاء التجاريين للخرطوم.

المصدر : لوفيغارو