الانتخابات المبكرة هي الحل في فلسطين
آخر تحديث: 2006/10/30 الساعة 11:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/30 الساعة 11:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/8 هـ

الانتخابات المبكرة هي الحل في فلسطين

محمود جمعة-القاهرة
استمرار الخلافات بين حماس وفتح وفشل جهود تشكيل حكومة تكنوقراط في فلسطين وتصاعد وتيرة المقاومة العراقية وتضييق الخناق حول قوات التحالف واستمرار حالة السخط الشعبي من السياسات التي يمارسها الأمن المصري بحق المعارضة, كلها مواضيع أفردت لها الصحف المصرية مساحات واسعة من تغطياتها.

"
ثمة تناقض جوهري بين رؤية كل من فتح وحماس لبرنامج العمل الوطني، والحل الوحيد أصبح الدعوة إلى انتخابات مبكرة يقرر الشعب فيها أي برنامج يريد، وعلى الطرف الخاسر أن يقبل بلعب دور المعارضة الوطنية
"
الأهرام
الانتخابات المبكرة هي الحل

هذا العنوان هو النتيجة التي وصلت إليها صحيفة الأهرام في افتتاحيتها، بعد أن أكدت فشل كل الجهود التي بذلها الرئيس الفلسطيني في إقناع حركة حماس بتشكيل حكومة تكنوقراط تتولى تسيير الأمور لفترة زمنية محددة يعاد فيها النظر في التجربة.

ونوهت الصحيفة أيضا بفشل الجهود التي بذلتها أطراف عربية من بينها مصر وقطر من أجل إنهاء أزمة الجندي الإسرائيلي الأسير مقابل الإفراج عن عدد كبير من المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وخلصت الأهرام إلى أن ثمة تناقضا جوهريا بين رؤية كل من فتح وحماس لبرنامج العمل الوطني، وأن الحل الوحيد أصبح الدعوة إلى انتخابات مبكرة يقرر الشعب فيها أي برنامج يريد، وعلى الطرف الخاسر في الانتخابات أن يقبل بلعب دور المعارضة الوطنية.

تصعيد ما قبل الفرار
أشار تحليل إخباري نشرته صحيفة الأسبوع المستقلة إلى أن التحالف الهلامي بين حلفاء الحرب والغزو: الولايات المتحدة وبريطانيا قد أوشك أن يتفتت أو يثقب بعد أن بدا أن ثمة انقساما وتباينا في الرأي بين رفيقي السلاح اللذين أدار كل منهما ظهره للآخر منسحبا من مستنقع العراق، كل على طريقته.

التحليل يشير إلى إعلان بريطانيا إمكانية سحب قواتها من العراق في غضون عام مع إقرارها بصعوبة الأوضاع في العراق، ويرى أن هذا الإعلان الذي سيحدث فراغا أمنيا كبيرا يؤكد أن القوات البريطانية أصبحت في مأزق وأنها قررت أن تترك الحليف الأميركي في مواجهة المجهول في العراق.

ويرصد التحليل حالة الارتباك بين تصريحات المسؤولين الأميركيين إذ يعلن الرئيس الأميركي أن قواته تتكبد خسائر فادحة في العراق، في الوقت الذي يؤكد فيه الجنرال كيسي قائد قواته أن الخطط الأمنية الجديدة حققت نجاحا كبيرا في خفض معدلات العنف.

ويختتم التحليل بأن واشنطن تمارس لعبة التصعيد قبل الفرار من المستنقع العراقي، ما يعكس الغرور الأميركي المتواصل.

كتيبة التغيير في مصر
صحيفة صوت الأمة نشرت ملفا جريئا تضمن حوارات مع عدد من الشخصيات السياسية والأكاديمية البارزة التي لمع نجمها العام الماضي بعد أن أصرت على تحدي الفساد والتزوير الذي يمارسه النظام المصري.

في مقدمة الملف أشار رئيس تحرير الصحيفة وائل الإبراشي إلى أن الوضع في مصر لم يعد يحتمل "المنطقة الوسط"، لأن المرحلة مرحلة فرز حقيقي لا تقبل بطولة الوقت الضائع أو المواقف المتأخرة وأن الصمت في هذا الوقت مصيبة، على حد تعبيره.

وقالت الصحيفة إن الحوار مع نخبة من السياسيين والقضاة والمفكرين أكد أن اليأس والإحباط قد وصل بالمصريين إلى البحث عن أبطال جدد وتعلقت آمالهم بهذه النماذج التي حذرت بدورها من استمرار تجاهل الإرادة الشعبية لأن ذلك سيؤدي إلى سقوط النظام والثورة عليه.

"
القضاة لن يرضخوا للابتزاز ولا لجبروت الحكومة لأنهم ليسوا عبيدا للحكومة بل سادة عليها لأنهم يقومون اعوجاجها حتى تستقيم على الحق
"
جمال بدوي/ الوفد
تأديب القضاة
في مقاله بصحيفة الوفد يرى جمال بدوي أن الحكومة المصرية استدارت لتأديب القضاة على ما بدر منهم خلال الصيف من فضح أعمال التزوير في الانتخابات النيابية، مشيرا إلى أن الحكومة مارست أشكالا عديدة من التضييق على القضاة منها حرمان ناديهم من الدعم المالي الحكومي حتى تجف موارده فيغلق أبوابه، وإعادة خصم الضرائب من رواتبهم، وتعطيل مشروع شراء السيارات لهم.

وخلص الكاتب إلى أن القضاة لن يرضخوا للابتزاز ولا لجبروت الحكومة لأنهم ليسوا عبيدا للحكومة بل سادة عليها لأنهم يقومون اعوجاجها حتى تستقيم على الحق.

إعلاميون صيع
نشرت صحيفة المصري اليوم تعليقا لمفتي الديار المصرية الشيخ علي جمعة وصف فيه أصحاب فتوى جواز الإعلانات على المساجد بأنهم "إعلاميون صيع"، ورأى أن هنالك تيارا من الإعلاميين على شاشات الفضائيات يفتي أصحابه في كل شيء.

ونفى المفتي في الوقت نفسه صدور فتوى من دار الإفتاء تجيز وضع الإعلانات على المساجد، وقال إن "الصيع" هم الذين يقولون هذا الكلام!

المصدر : الصحافة المصرية