قافلة من مقاتلي طالبان في منطقة غير محددة في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

نسبت صحيفة أوبزرفر البريطانية الصادرة اليوم الأحد لمحللين استخباريين ومصادر مقربة من حركة طالبان كشفها عن أن مقاتلي هذه الحركة يخططون لهجوم شتوي ضخم تشارك فيه كل فرقهم يستهدف العاصمة الأفغانية كابل.

وذكرت الصحيفة أن مقاتلي طالبان ينفذون في الوقت الحاضر عمليات عسكرية في مناطق لا تبعد سوى ساعة بالسيارة عن ضواحي كابل, مراهنين على تقويض التأييد الغربي لهذه الحرب.

وأضافت أن هذا الهجوم سيشمل محاولة مدبرة تستهدف السيطرة على الولايات المحاذية للعاصمة, بما في ذلك قطع الشارع التجاري الرئيسي الذي يربط كابل بمدينة جلال آباد ومواصلة العمليات في الجنوب لإشغال الناتو بالعمليات العسكرية هناك.

وأشارت الصحيفة إلى أن مقاتلي طالبان استطاعوا منذ بداية هذا العام أن يحرزوا تقدما في زحفهم من معقلهم الرئيسي في قندهار باتجاه كابل, فأصبح لهم حضور في ولاية غزني, القريبة من العاصمة.

وقالت إنهم لا يريدون في الوقت الحاضر الاستيلاء على العاصمة, بل إن هدفهم هو مواصلة بث الفوضى وعدم الاستقرار في أوساط حكومة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي والسعي إلى التأثير على الرأي العام الغربي كي يضغط من أجل سحب قوات بلاده من أفغانستان.

إخراج الصليبيين
ونقلت أوبزرفر عن مصدر مقرب من طالبان قوله إن هدف العملية الشتوية المرتقبة هو "إجبار الممثلين الدوليين للتحالف الصليبي الصهيوني على الخروج من أفغانستان والتخلي عن حكومة الدمى التي يدافعون عنها".

كما نقلت عن مصدر غربي قوله إن المفاجأة تكمن في كون الهجوم الشتوي يتناقض مع تقليد أفغاني قديم يقضي بأن "يخلد الأفغان خلال هذه الفترة إلى الراحة كي ينعموا بالدفء", مضيفا أن الأشهر القادمة ستشهد قتالا شرسا وتزايدا في العمليات الانتحارية وفي الألغام.

ونبهت الصحيفة إلى أن حركة طالبان الجديدة, هي في الواقع تحالف فظ من الإسلاميين المتشددين, بمن فيهم مراهقون يبحثون عن الأخذ بالثأر وقرويون ناقمون يتزعمهم رؤساء قبائل ساخطون على الحكومة ومهربون, مما يجعل طالبان الحالية أقوى وأعتى من تلك المليشيات التقليدية المحدودة التي أسقطتها الولايات المتحدة عام 2001.

وذكرت الصحيفة كذلك أن هذه الحركة تستخدم الآن وسائل الدعاية الحديثة في تجنيدها بما في ذلك الفيديو والدي في دي والسي دي, مضيفة أنها استمدت تلك التقنيات من المواقع الإلكترونية المروجة لتنظيم القاعدة.

المصدر : الأوبزرفر