نفاد صبر بوش تعبير عن الفشل
آخر تحديث: 2006/10/27 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/27 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/5 هـ

نفاد صبر بوش تعبير عن الفشل

ركزت الصحف الخليجية في افتتاحياتها على ما عبر عنه بوش من نفاد صبر في العراق، وما يعنيه ذلك من فشل مر، كما تناولت قائمة الاغتيالات الإسرائيلية والرهانات، وما تعنيه من تحد للمجتمع الدولي، وتطرقت إلى احتمال محاكمة بعض سجناء غوانتانامو في محاكم عسكرية.

"
مرارة الانسحاب لا تنبع من كونه يؤدي إلى الاقتتال الداخلي في العراق لأن مظاهر هذا الاقتتال لم تحدث إلا في ظل الاحتلال وبسبب سياساته، بل المرارة تنبع من حقيقة أن الانسحاب سيعتبر هزيمة للولايات المتحدة
"
الخليج الإماراتية
نفاد صبر بوش

تساءلت صحيفة الوطن السعودية هل الصدفة هي التي جعلت الرئيس الأميركي جورج بوش يتحدث ساعات بعد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، أم إنه فعل ذلك عن قصد، خاصة أن الرجلين تناولا موضوعا واحدا بنظرة مختلفة لأول مرة منذ الاحتلال الأميركي للعراق في مارس/آذار 2003.

واستعادت الصحيفة قول بوش إنه ضاق ذرعا بما يجري في العراق، وأن صبر بلاده ليس بلا حدود، وأن على الحكومة العراقية أن تتخذ إجراءات جريئة لتغيير مجرى الأمور، مشيرة إلى ضيق المالكي بالمقابل من تفرد السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاد وقائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق الجنرال جورج كيسي بعقد مؤتمر صحفي، ووضع برنامج سياسي أمني للحكومة العراقية.

وختمت الوطن بالتساؤل هل توجد أزمة فعلية بين واشنطن وبغداد سيذهب ضحيتها المالكي وطاقمه الحكومي؟ مؤكدة أن الجواب ستأتي به الأيام المقبلة، في ظل وجود بيادق تنتظر دورها على رقعة الشطرنج العراقية.

وفي نفس السياق قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن المراقبين لم يعد لديهم شك في أن الولايات المتحدة في مأزق حقيقي في العراق، لأن البقاء والخروج خياران مران بالنسبة للإدارة الأميركية.

ونبهت الصحيفة إلى أن ما يجعل الإدارة الأميركية تفكر جدياً في الانسحاب من العراق هو النتائج المترتبة على خسائرها البشرية والمادية، لا مصلحة العراق ولا مراعاة اعتبارات المجتمع الدولي.

وخلصت إلى أن مرارة الانسحاب لا تنبع من كونه يؤدي إلى الاقتتال الداخلي في العراق لأن مظاهر هذا الاقتتال لم تحدث إلا في ظل الاحتلال وبسبب سياساته، بل المرارة تنبع من حقيقة أن الانسحاب في الظروف الحالية سيعتبر هزيمة للولايات المتحدة، مع ما يرتب على ذلك.

وفي نفس الموضوع قالت صحيفة الشرق القطرية تحت عنوان "الفشل المر" إن تعبير الرئيس الأميركي جورج بوش عن قلقه من تصاعد العنف في العراق، وتشبيهه الوضع بفيتنام، لا يكفي لحل الأزمة.

وقالت إن التحذير بأن لصبر واشنطن حدودا، يمثل الوجه الآخر من الأزمة، وأن الإدارة الأميركية فقدت البوصلة، مؤكدة أن الأزمة العراقية متفاقمة وأن حلها يبدأ بالاعتراف بالفشل، وانسحاب قوات الاحتلال، لتمكين العراقيين من تحديد خياراتهم بإرادة حرة.

قائمة الاغتيالات
أبدت صحيفة الوطن القطرية استغرابها لأن تعلن دولة بتبجح وصلف عن قائمة اغتيالات تشمل رئيس وزراء ووزراء حكومة دولة أخرى، كما أعلنت ذلك إسرائيل أمس.

واستغربت الصحيفة صمت المجتمع أكثر، لأنه يوحي بأنه قد استمرأ مشاهدة إرهاب الدولة بأبشع صوره، أو أن إسرائيل قد أفلحت في تخديره وشل عقله، مشيرة إلى تجاهله لما تمارسه إسرائيل من بطش وإجرام كل يوم ضد ذلك الشعب الأعزل.

ولكن الصحيفة قالت إن ما هو لافت للنظر أكثر فيما سربته إسرائيل هو أنها أبلغت الرئيس الفلسطيني بعزمها على تنفيذ قائمة الاغتيالات، بهدف إشعال مزيد من الحطب بين رأسي السلطة الفلسطينية كلما خمدت نار الفتنة.

وخلصت الوطن إلى أنه بهذا السلوك المراوغ، الخبيث في أدواته يصعب تصديق أن إسرائيل تنشد السلام، بل ويصعب إقناع أي قوى فلسطينية بأن هناك شمعة في نهاية النفق.

محاكمة معتقلي غوانتانامو
قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن مسؤولين بارزين في وزارة الدفاع الأميركية، ذكروا أن الولايات المتحدة تضع خططا لمحاكمة ما بين ستين وثمانين من المعتقلين في غوانتانامو للاشتباه في أنهم من مقاتلي "القاعدة" أو "طالبان".

وقالت الصحيفة إن تلك المحاكمات يمكن أن تبدأ في منتصف العام 2007، وإن البنتاغون قد يحتاج إلى مئات الملايين من الدولارات الإضافية لبناء محاكم ومساكن وبنية تحتية لإجراء محاكمات عسكرية في القاعدة البحرية الأميركية في كوبا.

ونبهت الصحيفة إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت المحاكمات ستشمل أهم المعتقلين، وهو خالد شيخ محمد -المتهم بأنه الرأس المدبر وراء هجمات 11 سبتمبر/أيلول- و13 من كبار مسؤولي "القاعدة" الذين تم إحضارهم من سجون "سي آي أي" السرية إلى القاعدة البحرية في الخامس من سبتمبر/أيلول الماضي.

وأشارت الرأي العام إلى أن تلك المحاكمات التي تجريها لجان عسكرية خاصة تواجه طعونا قضائية أدت في السابق إلى إفشال محاولة محاكمة معتقلي ما يسمى بـ "الحرب على الإرهاب"، وأنها إذا ما تمت ستكون مشابهة لمحاكمات نورمبورغ بعد الحرب العالمية الثانية.

"
رهانات عديدة جرت على انفجار الوضع الفلسطيني من الداخل، إلا أن الحرب الأهلية التي توقعها خصوم الشعب الفلسطيني لم تقع
"
الوطن العمانية
رهانات إسرائيل

قالت صحيفة الوطن العمانية إن رهانات عديدة جرت على انفجار الوضع الفلسطيني من الداخل، إلا أن الحرب الأهلية التي توقعها خصوم الشعب الفلسطيني لم تقع، لأن القادة الفلسطينيين في السلطة الوطنية وفي الحكومة والبرلمان كانوا على وعي كامل بالمؤامرة المحاكة ضدهم.

وأشارت إلى الزيارة التي سيقوم بها خالد مشعل إلى القاهرة للتباحث مع أطراف من فتح حول سبل التوصل لصياغات مقبولة عند كل الأطراف لتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد سلسلة العثرات التي تردت فيها مؤخرا والانعكاسات التي أفرزتها في الشارع الفلسطيني تأتي في هذا السياق.

ونبهت الصحيفة إلى أن إسرائيل روجت بهذه المناسبة لإشاعة تفيد أن بعض القائمين بالوساطة من الجانب المصري طلبوا إسقاط حكومة حماس، كما أنها قامت بموجة اعتقالات حتى يتم المساومة على الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف في غزة دون الإفراج عن قادة فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقالت الوطن إن من أوجه الاستفزاز الإسرائيلي أيضا تلك المصادمات التي ينفذها مسلحون ملثمون لا تتضح هويتهم لبث الفوضى في الشارع الفلسطيني وإظهار حكومة حماس على أنها عاجزة عن السيطرة الأمنية.

المصدر : الصحافة الخليجية