الصين تكرر خطأ الغرب بدفعها أي ثمن للنفط
آخر تحديث: 2006/10/27 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/27 الساعة 14:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/5 هـ

الصين تكرر خطأ الغرب بدفعها أي ثمن للنفط

لم تركز الصحف الأميركية الصادرة اليوم الجمعة على موضوع بعينه, لكن إحداها أكدت أن الصين تريد النفط أيا كان ثمنه, وتناولت الأخرى الجداول الزمنية الحقيقية للعراق, بينما اهتمت ثالثة بالقلق الإسرائيلي من استخدام المقاومين الفلسطينيين أنفاقا لتهريب الأسلحة من مصر إلى غزة.

"
الاقتصاد الصيني المتنامي بوتيرة سريعة متعطش بشكل عميق للنفط, الأمر الذي دفع هذا البلد إلى إبرام صفقات مع بعض الأنظمة الأكثر فسادا والأكثر خطرا في العالم
"
لوس أنجلوس تايمز
الصين: النفط بأي ثمن
تحت هذا العنوان قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن 48 زعيما أفريقيا سيجتمعون الأسبوع القادم في الصين, مما سيمثل أكبر قمة دولية في تاريخ الصين الحديث.

وأشارت إلى أن عددا كبيرا من أولئك الزعماء سيعود إلى بلده حاملا معه حوافز كبيرة لتوقيع صفقات يبيع من خلالها موارد بلاده الطبيعية للصين.

وأضافت أن الاقتصاد الصيني المتنامي بوتيرة سريعة, متعطش بشكل عميق للنفط, الأمر الذي دفع هذا البلد إلى إبرام صفقات مع بعض الأنظمة الأكثر فسادا والأكثر خطرا في العالم, عدد كبير منها في أفريقيا.

وأكدت أن أفريقيا أصبحت كذلك سوقا للمنتوجات الاستهلاكية الصينية, مما خلق مجالات استثمارية جديدة في هذه القارة استفاد منها عدد كبير من المواطنين الأفارقة.

لكن فلسفة الصين القائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان, ومشاركتها المالية المتزايدة في اقتصادات الدول النامية, أحدثت أثرا سلبيا على الاستقرار وحقوق الإنسان على بعض تلك البلدان.

وختمت الصحيفة بالقول إن احترام حقوق الإنسان لم يكن أبدا في مقدمة أجندة الزعماء الشيوعيين الصينيين, لكن هناك مبررات لتغييرها طريقة تعاملها مع هذه الوضعية وإلا خاطرت بتكرار أخطاء الغرب التي خسر بسببها مالا كثيرا.

الجداول الزمنية الحقيقية للعراق
تحت هذا العنوان اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز أنه من المثير للسخرية أن تبدأ إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بالإيحاء, قبيل الانتخابات الأميركية بأسبوعين, بتحديد جداول زمنية لإخراج القوات الأميركية من العراق.

لكن الصحيفة لاحظت أن عرض سيناريوهات غير قابلة للتطبيق, مثل الادعاء بأن العراقيين قد لا يحتاجون لأكثر من 12 إلى 18 شهرا ليكونوا قادرين على الدفاع عن أنفسهم, لن يقرب العراق من احتواء الضرر اللاحق به, ولا الولايات المتحدة من تخليص نفسها من مهمتها هناك.

وأكدت أن ما يجب تقديمه هو تحديد مهل صريحة ومعقولة ليس للزعماء العراقيين فحسب, بل أيضا للرئيس بوش, كي يتغلبوا على المشاكل الأكثر إلحاحا في العراق والمتمثلة في نزع سلاح المليشيات وحماية حقوق الأقليات في العراق وتطبيق نظام محاصصة خاص بالثروة النفطية العراقية.

"
ما يجب تقديمه للعراق اليوم  هو تحديد مهل صريحة ومعقولة ليس للزعماء العراقيين فحسب, بل أيضا للرئيس بوش, كي يتغلبوا على المشاكل الأكثر إلحاحا في العراق
"
نيويورك تايمز
وأشارت نيويورك تايمز إلى أن تلك هي الوسيلة الوحيدة التي ستمكن العراقيين والأميركيين من الحكم على التقدم الذي يحرزونه وتحديد ما إذا كان يستحق الثمن المدفوع من أجله.

وختمت الصحيفة بالقول إنها تأمل أن يكون بوش قد أدرك الآن أن صبر الشعب الأميركي على تصرفه المضطرب في هذه الحرب قد نفد, وأن فترة إمهاله له لم تعد تقاس بالسنين, بل بالشهور فقط, وهذه مهلة لرؤية تقدم حقيقي في هذه المسألة وليس سماع المزيد من عبارات النصر الوردية.

تهريب السلاح
قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إن عددا من السياسيين الإسرائيليين يطالبون حكومة بلادهم الآن بإعادة احتلال شريط "فيلادلفيا" بين غزة ومصر, متهمين المقاتلين الفلسطينيين بتهريب السلاح عبره منذ انسحاب إسرائيل من قطاع غزة العام الماضي.

وقالت الصحيفة إن صفقة المعابر التي ساهمت وزيرة الخارجية الأميركية في إقناع الفلسطينيين والإسرائيليين بالتوقيع عليها قبل سنة من الآن تلاشت فعليا الآن.

وأرجعت الصحيفة سبب ذلك إلى تأكيد الإسرائيليين على أن حدود غزة مع مصر أصبحت أكثر من أي وقت مضى تستخدم لتسليح حركة حماس والجماعات الفلسطينية الأخرى تحسبا لمعارك واسعة النطاق مع الجيش الإسرائيلي, الذي يقول إنه دمر 15 نفقا لتهريب الأسلحة خلال الأيام الماضية.

ونقلت كريستيان ساينس مونيتور عن ميري إيسين المتحدثة باسم رئاسة الوزراء الإسرائيلية قولها إن الفلسطينيين يسعون الآن إلى تهريب أسلحة أكثر تطورا مثل مضادات الدبابات كالتي استخدمت في لبنان وحتى الأسلحة المضادة للطائرات, الأمر الذي يثير قلقا كبيرا في أوساط المسؤولين الإسرائيليين.

المصدر : الصحافة الأميركية