بلير محشور في زاوية ضيقة بالعراق
آخر تحديث: 2006/10/19 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/19 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/27 هـ

بلير محشور في زاوية ضيقة بالعراق

تعددت اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخميس فأرجعت إحداها تفكك التحالف البريطاني المؤيد لاستمرار وجود القوات البريطانية في العراق الذي يتزعمه بلير إلى غياب الخيارات لدى هذا الأخير, واهتمت أخرى بنهر الأردن معتبرة إياه رمزا للفشل, بينما تناولت ثالثة الجدل الذي يثيره احتمال تزامن تنفيذ حكم الإعدام في سجين بريطاني في باكستان مع زيارة تشارلز لهذا البلد.

"
بلير أكد أمس أن القوات البريطانية ستسحب من العراق خلال 16 شهرا من الآن معترفا بأن وجودها هناك بعد تلك الفترة سيمثل مصدر "استفزاز" أكثر من كونه عامل مساعدة للعراقيين
"
ديلي تلغراف
غياب الخيارات
تحت هذا العنوان قالت صحيفة غارديان في افتتاحيتها إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دأب -كلما وجد نفسه في زاوية ضيقة- على محاولة إضفاء طابع من "النبل الضاري" على حججه لتكون مقنعة بشكل خداع, بغض النظر عن الوقائع الحقيقية.

وأضافت أن هذه المهارة خدمته مرات عدة منذ أن أصبح رئيسا للوزراء, بما في ذلك تسويقه لحججه التي أقحمت بريطانيا في الحرب على العراق أصلا.

لكنها لاحظت أن بلير حاول استخدام تلك الحيلة أمس في مجلس العموم البريطاني ردا على تحد من ديفد كامرون وسير منزيز كمبل حول استمرار وجود القوات البريطانية في العراق, لكن مهارته القديمة لم تسعفه هذه المرة, إذ بدت براهينه مبتذلة وباهتة.

وأكدت الصحيفة أن الحقيقة هي أن حلفاء بلير في تأييد استمرار الوجود البريطاني في العراق في تناقص مستمر, خاصة بعد تشكيك قائد الأركان البريطاني ريتشارد دونات في مهمة قواته بالعراق.

وعن الموضوع نفسه قالت صحيفة ديلي تلغراف إن بلير أكد أمس أن القوات البريطانية ستسحب من العراق خلال 16 شهرا من الآن معترفا بأن وجودها هناك بعد تلك الفترة سيمثل مصدر "استفزاز" أكثر من كونه عاملا مساعدا للعراقيين.

مطالبة بوقف تنفيذ الإعدام
قالت صحيفة تايمز إن ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز تدخل أمس شخصيا لإنقاذ سجين بريطاني ينتظر تنفيذ حكم الإعدام فيه بداية الشهر القادم.

وأضافت الصحيفة أن تشارلز أقدم على خطوة لم يسبق لها مثيل عندما كتب لرئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز, مطالبا إياه بوقف تنفيذ حكم الإعدام في ميرزا طاهر حسين الذي كان من المقرر شنقه خلال زيارة تشارلز لباكستان.

وأكدت الصحيفة أن حسين على لائحة المحكوم عليهم بالإعدام منذ أن ثبت قتله لسائق تاكسي قبل عشر سنوات في روالبندي.

وعلمت غارديان من مصادر مطلعة أنه لن يكون أمام تشارلز أي خيار سوى إلغاء زيارته لباكستان إن لم تؤجل السلطات الباكستانية تنفيذ حكم الإعدام في حسين.

"
نسبة الأوكسجين في نهر الأردن لم تعد سوى نصف ما كانت عليه من قبل, كما أن التلوث دمر النظام البيئي لهذا النهر, فلم تعد ترى فيه حياة نباتية ولا حيوانية
"
ماسينتاير/ذي إندبندنت
رمز الإخفاق
تحت عنوان "رمز الإخفاق: الحالة المروعة لنهر الأردن" كتب دونالد ماسينتاير تقريرا في صحيفة ذي إندبندنت قال فيه إن هذا النهر الذي تحولت مياهه إلى مجاري هزيلة ملوثة هو في الواقع أحد ضحايا الطريق المسدود الذي وصلت إليه الأمور في الشرق الأوسط.

وراجع ماسينتاير تقريرا نشر أمس بمناسبة اليوم العالمي لرصد المياه الدولية أظهر أن نسبة الأوكسجين في هذا النهر لم تعد سوى نصف ما كانت عليه من قبل, كما أن التلوث دمر النظام البيئي لهذا النهر, فلم تعد ترى فيه حياة نباتية ولا حيوانية.

وأكد ماسينتاير أن أسوأ ما حل بهذا النهر هو المشروع الإسرائيلي الذي بدأ تنفيذه في ستينيات القرن الماضي، وتسحب من خلاله مياه هذا النهر إلى خزان الماء الذي بنته إسرائيل آنذاك, وينضاف إلى ذلك استنزاف الموارد المغذية لهذا النهر مما قلص مستواه من 1.3 مليار متر مكعب إلى ما يقارب 100 مليون متر مكعب فقط.

وأشار إلى أن هذا الحجم الهزيل مهدد كذلك بتقليص آخر سيتم بعد نهاية مشروع "سد الوحدة" السوري الأردني على نهر اليرموك, الذي يعتبر الرافد الأساسي لنهر الأردن.

المصدر : الصحافة البريطانية
كلمات مفتاحية: