كشفت صحف بريطانية اليوم الاثنين عن تعليمات من وزارة التربية إلى الجامعات بالتجسس على الطلاب المسلمين ومن يشتبه في تورطهم في الإرهاب، وتطرقت إلى تأزم الوضع بين حماس وإسرائيل، كما اعتبرت النجاح في تطبيق القرار المتعلق بكوريا الشمالية مرهونا بفاعلية الصين.

"
سيطلب من العاملين في الجامعات البريطانية من محاضرين وموظفين التجسس على الطلاب ذوي الملامح الآسيوية الذين يشتبه في تورطهم في التطرف الإسلامي ودعم العنف
"
ذي غارديان
المسلمون مشتبه فيهم
علمت صحيفة ذي غارديان أنه سيُطلب من العاملين في الجامعات البريطانية من محاضرين وموظفين التجسس على الطلاب ذوي الملامح الآسيوية الذين يشتبه في تورطهم في "التطرف" الإسلامي ودعم العنف.

وسيطلب كذلك من الموظفين التبليغ عن أولئك الطلاب لدى فرع خاص، لأن الحكومة تعتقد أن الحرم الجامعي أصبح أرضا خصبة لتجنيد من سمتهم المتطرفين.

وقالت الصحيفة إن وزارة التعليم أعدت سلسلة من الاقتراحات سترسل إلى الجامعات ومراكز التعليم العالي قبل نهاية العام.

وتقر وثيقة التربية والتعليم المؤلفة من 18 صفحة وقد حصلت الصحيفة على نسخة منها، بأن ذلك سيسبب قلقا في صفوف موظفي الجامعات، ويثير سخط الجماعات المسلمة في بريطانيا في وقت تشهد فيه الساحة السياسية جدلا حول ارتداء النقاب وإرغام المدارس الإسلامية على قبول تلاميذ من أطياف دينية أخرى.

ونقلت الصحيفة عن وقاس خان وهو رئيس اتحاد الطلبة لجمعيات الطلبة المسلمين، قوله "يبدو لي أن ذلك يعتبر أكبر اختراق لحقوق الطلاب المسلمين، لم يسبق له مثيل من قبل" مضيفا أن "العملية تستهدف المسلمين في حد ذاتهم، وتعاملهم ضمن أعلى مستوى من الشك والتدقيق، فالأمر هو كأنك مذنب حتى تثبت براءتك".

تأزم بين حماس وإسرائيل
وفي الشأن الفلسطيني قالت صحيفة ديلي تلغراف إن إسرائيل وحماس كانتا على حافة حرب الليلة الماضية عندما ألمح مسؤول في حماس إلى أن الحركة قد توقف العمل بالهدنة التي دامت أكثر من 20 شهرا، انتقاما من العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي يؤكد أنه سيمضي في استهداف حماس بعد ما تردد عن قيام الحركة بتهريب أسلحة إلى غزة لتصعيد الهجمات عبر الحدود مع إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن وزير شؤون اللاجئين الفلسطينيين عاطف عدوان قوله إن العدوان الإسرائيلي أظهر أن وقف إطلاق النار لم يعد ساريا، مضيفا "ما هو الأفضل، الرد على العدوان الإسرائيلي أم عدم الرد؟ وما الأفضل: أن تدافع عن نفسك أم أن تستسلم للعدو"؟

ولفتت الصحيفة إلى أن مسلحي حماس ردوا على الهجمات الإسرائيلية بمستويات متدنية جاءت ضمن إطلاق صواريخ القسام دون الإبلاغ عن وقوع إصابات، ولكن ذلك من المرجح أن يحفز المزيد من الرد الإسرائيلي، بل وقد يزداد الأمر سوءا إذا ما لجأت حماس إلى العمليات "الانتحارية".

العبء على الصين

"
العبء في تطبيق القرارات الأممية المتعلقة بكوريا الشمالية سيقع على كاهل الصين التي يجب أن لا تستخدم نفوذها مع كيم فقط، بل مع الضباط الكبار والمسؤولين الذين يعون معاناة الملايين من البشر
"
تايمز
أما على صعيد الملف الكوري الشمالي وقرار مجلس الأمن الذي صدر ضد بيونغ يانغ فقالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها إن رد المجلس على تجارب كوريا الشمالية جاء أقسى مما توقعه رئيسها كيم يونغ.

وقالت إنه إذا كان دكتاتور كوريا الشمالية يحسب أن تردد الصينيين والكوريين الجنوبيين في الضغط على بلاده سيجلبها إلى النادي النووي فسيكون واهما.

ودعت الصحيفة بيونغ يانغ وفقا لقرار 1718 إلى السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالدخول إلى كافة منشآتها النووية للتأكد من تفكيكها لكافة برامجها، وتعليق تطوير الصواريخ الباليستية ووقف الاختبارات على الصواريخ.

وخلصت الصحيفة إلى أن العبء في تطبيق القرارات الأممية المتعلقة بكوريا الشمالية سيقع على كاهل الصين التي يجب أن لا تستخدم نفوذها مع كيم  فقط، بل مع الضباط الكبار والمسؤولين في كوريا الشمالية الذين يعون معاناة الملايين من البشر.

وقالت إن كيم لا يشكل خطرا على بلاده فقط، بل على الصين والمنقطة برمتها، مضيفة أن الأسبوع الماضي كان نقطة تحول بالنسبة لبيونغ يانغ وبكين على السواء.

ومن جانبها اعتبرت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها أن التعاطي مع رئيس كوريا الشمالية من أبرز المهمات الدبلوماسية والعسكرية الحيوية في السنوات القليلة المقبلة.

وقالت إنه "سيكون عارا علينا أن يجعلنا إهمال حزب العمال لقواتنا المسلحة عاجزين عن لعب دورنا"، مؤكدة أن دروس كوريا الشمالية سيتعلمها الجميع عبر العالم، في ماليزيا وإندونيسيا ومصر والسعودية وفوق كل ذلك إيران.

المصدر : الصحافة البريطانية