هل يمكن أن يفقد المغرب صحراءه؟
آخر تحديث: 2006/10/15 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/15 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/23 هـ

هل يمكن أن يفقد المغرب صحراءه؟

الحسن السرات -الرباط
خلال نهاية الأسبوع هيمن تقرير الأمم المتحدة الأخير بخصوص الصحراء على الصحافة المغربية، خاصة أنه حمل صورة سلبية عن المغرب في مجال حقوق الإنسان. وإلى جانب ذلك اهتمت صحف أخرى بالملك وعلاقته بالصحافة المغربية وبتطورات الحياة السياسية والحزبية.

"
التنازلات السياسية والمرونة الدبلوماسية بلغت حد النهاية، والمغرب اليوم في صحرائه وسيبقى فيها سواء رضيت الجزائر أم سخطت، فلتفعل ما تشاء، ولتستمر الأمم المتحدة في طحن الرمال
"
ماروك إبدو أنترناسيونال
تقرير الأمم المتحدة
تساءلت أسبوعية ماروك إبدو إنترناسيونال في عددها الأسبوعي ليوم الأحد عن تداعيات التقرير الأممي بخصوص أوضاع حقوق الإنسان بالصحراء، وكتبت على غلافها الرئيسي "هل يمكن أن يفقد المغرب صحراءه؟"

وقالت "إننا نقف اليوم على حد خط لا يمكن تجاوزه، خط وضع الوحدة الترابية موضع الخطر"، مضيفة أن القضية التي تطرح نفسها اليوم هي هل يمكن أن نتصور في لحظة من اللحظات أن المغرب سيفقد الصحراء؟

وتساءلت الصحيفة بناء على أنه على مدار ثلاثين سنة قد استقر صحراويون داخل المغرب، كما توجه مغاربة ليستقروا ويلدوا في الصحراء أطفالا صاروا بالغين اليوم، هل نقوم اليوم بناء على قرار من الأمم المتحدة بإعادة كل هؤلاء إلى مناطقهم الأصلية مع ما في ذلك من مآسي اجتماعية؟

وانتهت الصحيفة إلى تأكيد أن التنازلات السياسية والمرونة الدبلوماسية قد بلغت حد النهاية، وأن المغرب اليوم في صحرائه وسيبقى فيها سواء رضيت الجزائر أم سخطت، فلتفعل ما تشاء ولتستمر الأمم المتحدة في طحن الرمال.

لوجرنال إبدومادير اعتبرت أن المغرب اختار طريقة عمل مشابهة لطريقة الجزائر لكنها معاكسة لها تماما، وهي التفاوض مع صحراويين موالين له لا يفكرون في الانفصال، يجمعهم المجلس الاستشاري للصحراء برئاسة خليل هنا ولد الرشيد.

وبذلك يكون المغرب في نظر الصحيفة قد اختار سياسة الطريق المسدود.

الملك والصحافة المغربية
تطرقت أسبوعية الوطن، وهو اسم جديد لأسبوعية "البيضاوي" سابقا، إلى علاقة ملك المغرب بالصحافة المغربية متسائلة لماذا يقاطع الملك الصحافة المغربية؟

واستعرضت الوطن الأسباب المحتملة لهذا الامتناع مفندة إياها الواحدة تلو الأخرى، وقالت إنه "إذا كان مغاربة الحسن الثالث (إشارة إلى ولي عهد الملك الحالي) بعد ثلاثين أو أربعين سنة محظوظين لكونهم سيحكمون من طرف ملك له شخصيته الخاصة، فلماذا لا يتمتع مغاربة محمد السادس بهذه الحظوة ويبادر الملك إلى وضع قطيعة مع موقف والده الحسن الثاني الذي بنى بينه وبين الصحافة حجابا".

وإلى جانب آراء إعلاميين مغاربة حول هذا الموضوع، أوردت الوطن مواقف الملك من الصحافة والصحفيين انطلاقا من رسالة وجهها لهم بمناسبة اليوم الوطني للإعلام، ومن مقابلات صحفية مع صحف أجنبية.

ومن كلمات عاهل المغرب حول الصحافة والصحفيين نقلت الصحيفة قوله "الصحفيون ليسوا ملائكة أيضا، ومع أنني أقدر كثيرا مما تقوم به الصحافة والصحفيون المغاربة من نقد من أجل التصحيح ومساعدة الحكومة، فإن هناك من هو مستلب غربيا يريد أن يقلد بعض الصحف الأجنبية التي تبحث عن الإساءة إلى الأشخاص".

ونقلت عنه أيضا "الصحافة عندما تتحدث عن حقوق الإنسان تنسى أن تمارس حماية هذه الحقوق، فأنا أيضا كإنسان لي نفس الحقوق، أليست لي نفس الحقوق التي يعطيها القانون لجميع المغاربة؟ ألا تحميني أيضا؟ وعندي الوسائل القانونية التي لم أستخدمها، وإن اقتضى الحال فسأضطر للجوء إليها، ولكن في إطار القانون. وهذا لا يعني أني خصم للصحافة، بل أعتبر نفسي محبا وصديقا لها".

"
الهجوم على حزب العدالة والتنمية تقوم به الحكومة عبر إجراءات حكومية، وأخرى هيكلية، وثالثة سياسية حزبية، ورابعة مالية، وخامسة تشريعية قانونية
"
لانوفيل تريبون
الهجوم على العدالة والتنمية
أسبوعية لانوفيل تريبون أعلنت على غلافها الرئيسي خبر بدء الهجوم على حزب العدالة والتنمية، وهو هجوم وصفته الأسبوعية المذكورة بأنه شامل من أجل قطع الطريق عليه في الانتخابات القادمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهجوم تقوم به الحكومة عبر إجراءات حكومية، وأخرى هيكلية، وثالثة سياسية حزبية، ورابعة مالية، وخامسة تشريعية قانونية.

وشبه فهد يعتة رئيس تحرير الأسبوعية حزب العدالة والتنمية بأحزاب اليمين الأوروبي، خاصة الفرنسية منها. وقال إن اجتماع الكلمة ضده لن يسمح له بالوصول إلى الحكومة لكنه لم يحرمه من مقاعد البرلمان.

المصدر : الصحافة المغربية