تعددت اهتمامات الصحف الأميركية الصادرة اليوم الاثنين, فقالت إحداها إن المستوطنين اليهود لا يسكبون دموعا على أبي حركتهم, وحذرت أخرى من أن تعيين أليتو في المحكمة العليا الأميركية يضع الحقوق في خطر, في حين توقفت ثالثة عند الازدياد المفاجئ لحالات إنفلونزا الطيور بين البشر في تركيا.

"
المستوطنون يرون في مرض شارون تطورا سياسيا يستحق الإشادة, بل إن بعضهم عبروا عن امتنانهم لما يمر به أبو الاستيطان
"
ويلكنسون/لوس أنجلوس تايمز
لا دموع على شارون
كتبت تريسي ويلكنسون تعليقا في صحيفة لوس أنجلوس تايمز قالت فيه إن المستوطنين اليهود لن يسكبوا دموعا على الأب الروحي لحركتهم أرييل شارون, مشيرة إلى أنهم يحسون الآن بأنه خانهم عندما طبق خطة فك الارتباط عن قطاع غزة.

وذكرت أن كثيرا منهم يرون في مرضه تطورا سياسيا يستحق الإشادة, بل إن بعضهم عبروا عن امتنانهم لما يمر به شارون.

وأشارت إلى أن شارون هو الأب لحقيقي لحركة الاستيطان, حيث شجع عشرات الآلاف من اليهود على التحول إلى السكن في المستوطنات, معتبرا أن الاستيطان أمر حيوي لأمن الدولة العبرية.

ونسبت إلى المستوطن اليهودي أفراهام هيرتسليك قوله إن ما يثلج الصدور هو أن شارون الذي سبب آلاما جمة لآلاف المستوطنين تلقى ضربة في الرأس, فهذا بدون شك عقاب إلهي.

ونبهت الصحيفة إلى أن شارون صاحب انسحابه من غزة بتسريع البناء في الضفة الغربية لإحكام قبضته على القدس وإنشاء جداره العازل.

وأضافت أن الخطوات التي كان شارون ينوي القيام بها لم تتضح, وإن كان برنامج حزبه كاديما ينص على أن إسرائيل ستكون مجبرة على التخلي عن أجزاء من أرضها مقابل استمرارها كدولة ديمقراطية آمنة.

وفي إطار متصل كتبت لالي ويموث تعليقا في صحيفة واشنطن بوست قالت فيه إن شارون ذكر لها في مقابلة معه أنه يريد السلام لأنه كان مقاتلا, والمقاتل أدرى بويلات الحرب من السياسي المجرد.

"
لا السجل القضائي لأليتو ولا تاريخه السياسي مؤشران واضحان على الكيفية التي سيتعامل بها مع العدالة في حال تعيينه قاضيا في المحكمة العليا
"
يو.أس.أي توداي
تعيين مثير للجدل
تحت عنوان "الحقوق في خطر" قالت صحيفة يو.أس.أي توداي في افتتاحيتها إن على الكونغرس أن يتحقق من نوايا صامويل أليتو فيما يتعلق باحتمال محاولته تغيير بعض القوانين الأساسية التي تتحكم في القضاء الأميركي.

وقالت الصحيفة إن السجل القضائي أليتو وتاريخه السياسي لا يؤشران بوضوح على الكيفية التي سيتعامل بها مع العدالة في حال تعيينه قاضيا في المحكمة العليا.

وأضافت أن الرهان الكبير الذي يمثله تعيين أليتو بالنسبة لكل أميركي تجعل من اللازم طمأنته من أن هذا القاضي لن يستغل الحماية التي توفرها له المحكمة العليا لتحقيق مآرب خاصة.

وتحت عنوان "مساءلة القاضي أليتو" قالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها إن أليتو مؤهل من الناحية المهنية لشغل هذا المنصب كما شهدت بذلك الهيئات المختصة.

لكنها طالبت الشيوخ بمحاولة التأكد من اتجاهات تصويته في حال عرض قضايا تتعلق بالإجهاض وسلطات رئيس الجمهورية وموقفه من مبدأ "شخص واحد, تصويت واحد".

وأشارت إلى أنه من الواضح أن أليتو قاض محافظ, لكن المهم هو ما إذا كان خلال مساءلته الحالية سيبدو كشخص يريد أن يتحمس لإعادة صياغة القوانين الاتحادية, وتحجيم سلطات مجلس الشيوخ, وتضخيم سلطات الرئيس, وما إلى ذلك من الأمور التي كان قد كتب عنها وأبدى فيها آراء لا تتناسب مع القوانين الاتحادية الحالية.

ولخصت الصحيفة ذلك بالقول إن على الكونغرس أن يكشف الوجه الحقيقي لصامويل أليتو.

أسرع من التوقعات
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن تقارير الإصابة بإنفلونزا الطيور تضاعفت في تركيا أسرع مما كان متوقعا.

وذكرت الصحيفة أن هذا الوباء ظهر بين عدد من الأشخاص والحيوانات في المناطق الشرقية لتركيا، ما جعل خبراء الصحة يبدون شكوكا من أنه ربما عشش في تلك المناطق قبل أشهر وليس فقط منذ أواخر الشهر الماضي.

وذكرت أن فريقا من هؤلاء الخبراء -وبينهم ممثلون عن منظمة الصحة العالمية- اتجهوا نحو المنطقة المنكوبة لتقييم المدى الحقيقي لانتشار هذا الوباء.

ولاحظت الصحيفة أن تركيا لم تتعامل مع الانتشار الجديد للمرض في مناطقها الشرقية الفقيرة بالحزم ذاته الذي تعاملت به معه في مناطقها الغربية الغنية خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الصحافة الأميركية